آخر تحديث : الأحد 2019/09/22م (23:32)
وزير التعليم العالي في الامسية الرمضانية: مؤسسة الطلاب المتفوقين أنفردت بتشجيع ورعاية التميز العلمي بالوطن كله
الساعة 02:28 AM (الأمناء نت / خاص)

نظمت مؤسسة الأمل التنموية للطلاب المتفوقين بالعاصمة عدن مساء السبت وحتى الساعات الأولى من صبيحة اليوم الأحد (26 مايو 2019م)، الأمسية الرمضانية التي تقيمها المؤسسة كتقليد سنوي للالتقاء بالطلاب المتفوقين الذين ترعاهم ماديا وعلميا واستعراض نشاطها لعام كامل.


واستهلت فعاليات الأمسية بتلاوة عاطرة بآيات بينات من القرآن الكريم..، ثم ألقى الدكتور/حسين عبدالرحمن باسلامة وزير التعليم العالي والبحث العلمي كلمة له، هنأ في بدايتها الضيوف وأبناءه الطلاب بخواتم شهر رمضان المبارك، متمنيا للجميع  التوفيق والنجاح وللوطن الخير والتطور والنمو.
وتطرق في كلمته الى الجهود الكبيرة التي تقوم بها مؤسسة الأمل التنموية لخدمة الطلاب المتفوقين وتشجيعهم على التفوق بدراستهم الجامعية ودعمهم ورعايتهم وتقديم المنح الدراسية لهم في داخل وخارج الوطن.
وقال: ان الاستثمار الحقيقي للمستقبل هو العلم فلا يوجد خيار اخر على الاطلاق في هذا العالم المتسارع بتطوره إلا ان نكون متفوقين.
وأضاف وزير التعليم العالي قائلا: لقد أنفردت مؤسسة الأمل التنموية للطلاب المتفوقين بتشجيع ورعاية الطلاب على التميز العلمي بالوطن كله..، معربا عن تقديره وشكره للدكتور/عمر بامحسون رئيس مجلس إدارة المؤسسة وكل العاملين فيها لما يقومون به من عمل استثنائي للدفع بجهود رعاية وبناء الكفاءات العلمية المتفوقة الذين سيقع على عاتقهم القيام بواجبات مواكبة ركب التطورات العلمية التقنية والصناعية المتلاحقة..الخ، وتنمية مجتمعنا وتحقيق طموحاته المستقبلية.
وثمن د.حسين باسلامة جهود ومثابرة الطلاب المتفوقين وتحصيلهم العالي بدراستهم..، مشددا على استمرار هذا التفوق ومواصلة مشوار النجاح لهم ليكونوا بمستوى التحديات المستقبلية للتنمية.

إلى ذلك ألقى الدكتور/عمر بن عبدالله بامحسون رئيس مجلس الإدارة لمؤسسة الأمل التنموية للطلاب المتفوقين، كلمة مصورة منقولة عبر شبكة الانترنت، عبر فيها عن سعادته بهذا اللقاء مع هذا الجمع من المسؤولين والضيوف وأبناءه الطلاب والخريجين..، مؤكدا انه وبجهود الجميع واخلاصهم ستتحقق أهداف المؤسسة بجعل العلم طريقا للتطور وخدمة المجتمع بالمجالات كافة بعيدا عن التحزب والسياسة لنرى جيلا يخدم مجتمعه بتجرد ويخدم الانسان كإنسان.
وقال د.عمر بامحسون: ان سبب نجاحنا منذ التأسيس وحتى الان هو الابتعاد عن التحيز بأي شكل من الاشكال وهو ماجعل الطلاب الذين نرعاهم متفوقين في دراستهم وان تصل خدماتنا الى الكثير من محافظات الجمهورية دون استثناء ومنها محافظة عدن الحبيبة.

وفي كلمته التي ألقاها بالامسية رحب الأستاذ/نصر مبارك باغريب نائب رئيس مجلس الإدارة بالمؤسسة بوزير التعليم العالي والوكلاء وبالحضور الكرام من المسؤولين والشخصيات الأكاديمية والاجتماعية والطلاب والخريجين الذين ترعاهم المؤسسة في هذه الأمسية الرمضانية المباركة التي تقام في العشر الاواخر من رمضان جعله الله شهر مغفرة ورحمة وعتق من النار.
وأشار الى ان تنظيم هذه الامسية الرمضانية من قبل مؤسسة الأمل التنموية للطلاب المتفوقين يعد تقليداً سنوياً يهدف للالتقاء مع الطلاب والنخبة الاكاديمية والمثقفة بالمجتمع لتسليط الضوء على أهمية التفوق العلمي لدى طلاب الجامعات والمعاهد التخصصية، ولإعلاء قيمة العلم كمنهج للتطور وارتقاء المجتمعات.
ونوه الى ان  المؤسسة ترعى حاليا 415 طالباً وطالبة من طلاب جامعة عدن والمعاهد التخصصية بعدن والمحافظات المجاورة..،  وان معيار الرعاية لديها للطلاب هو التفوق العلمي دون أية اعتبارات أخرى.
واوضح الاستاذ/نصر باغريب ان المؤسسة استطاعت خلال العقدين الماضيين من رعاية نحو 1066 طالباً وطالبة نراهم اليوم في مختلف مواقع الانتاج والعمل والفكر وفي كل بقاع البلاد.

وكانت الطالبة/هناء زكي قد ألقت كلمة الطلاب والخريجين الذين ترعاهم المؤسسة، عبرت فيها عن شكرها لكل عاملاً  أو عاملة يحث على العلم والتعلم..، وأضافت بالقول: يشرفني في هذه الامسية الرمضانية ان أعبر عن كل طلاب وطالبات العلم والمعرفة وان اقدم كلمات الشكر والعرفان لمؤسسة الامل التنموية للطلاب المتفوقين بعدن ممثلة بالدكتور/عمر بن عبدالله بامحسون رئيس المؤسسة، ونحن نعلم جيدا ان هذا الرجل النبيل لايجب الاطراء والمديح ولكنها كلمة حق يجب ان تقال في حق رجل يقوم منذ سنين طويلة ولايزال ببذل الكثير من وقته وعلمه وماله في سبيل دعم الطالب ببلادنا في مسعى خير منه لخدمة وطننا ومجتمعنا.
واستطردت الطالبة/هناء زكي بالقول: اقول لكم انه حينما يكون الوفاء فاعلاً والجهد مميزا والثمرة ملموسة عندها يكون للشكر معنى وللوفاء فائدة..،
فيبقى لنا الطلبة العجز في وصف كلمات الشكر خصوصا للارواح التي تتصف بالعطاء اللامحدود في دعم وتشجيع المسيرة العلمية والعملية ومن لايشكر الناس لايشكر الله.
وتعهدت باسم جميع الطلاب المتفوقين الذين ترعاهم المؤسسة بالاستمرار  في طلب العلم والتعلم والتميز بتحصيله والابداع من خلاله.

وشهدت الامسية منح شهادة تقديرية للشخصية الاجتماعية بعدن السيد/علوي عمر البار ، عرفاناً لما لمساهمته بانجاح وتنظيم هذه الامسية الرمضانية للطلاب المتفوقين.

وعقب انتهاء فعاليات الأمسية الرمضانية لمؤسسة الأمل التنموية للطلاب المتفوقين وجهت الدعوة لجميع الضيوف والطلاب والخريجين والحاضرين لتناول وجبة العشاء للمائدة الرمضانية التي أقامتها المؤسسة بالمناسبة في قاعة فندق المعلا بلازا.

وشهدت فعاليات الأمسية الرمضانية للمؤسسة كذلك تنظيم مسابقة علمية للطلاب الحاضرين..، وتم تقديم جوائز عينية فورية للطلاب الفائزين ممن قدموا الاجابات الصحيحة بشكل مباشر للأسئلة العلمية التخصصية التي وجهت لهم.

كما تم وضمن فعاليات الأمسية الرمضانية عرض فلما تعريفيا توثيقيا عن مسيرة المؤسسة منذ بداية انطلاقتها الأولى قبل ثلاثين سنة مرورا بكونها فرعا لمؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين بالمكلا، وصولا الى كونها مؤسسة مستقلة بهيكلها الإداري بمدينة عدن.

وتخللت فعاليات الأمسية توزيع مطوية ومطبوعات تعريفية مختلفة عن المؤسسة ونشاطها.

حضر فعاليات الأمسية الأستاذ/حسين عمر باسليم نائب وزير الإعلام، والدكتور/محمد رجب ابو رجب قنصل دولة فلسطين بالجمهورية اليمنية، والدكتور/حمود السعدي وكيل محافظة أبين لشؤون التعليم، والدكتور/محسن وهيب وكيل محافظة عدن لشؤون التعليم وعميد كلية التربية بصبر، والدكتور/عوض الضيف وكيل وزارة التعليم الفني والتدريب المهني، والدكتور/خالد باسليم وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والأستاذ/أيوب ابوبكر مدير مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بعدن، والدكتور/جمال محمد الجعدني عميد كلية اللغات بجامعة عدن، والدكتور/عبدالله قاسم مدير عام التعاون الدولي بوزارة التعليم العالي، والأستاذ/علوي البار الشخصية الاجتماعية بعدن، والشيخ/جمال بلفقيه رئيس اللجنة الوطنية للإغاثة بالجمهورية اليمنية، والأستاذ/فهد المارمي مدير عام القبول والتسجيل بجامعة عدن، والدكتور/محمد عبدالهادي عميد كلية الاداب السابق بجامعة عدن، والأستاذ/طه علي طه مساعد قنصل فلسطين، إضافة لحضور عدد من اساتذة جامعة عدن ومسؤولي مؤسسة الأمل التنموية للطلاب المتفوقين وحشد من الطلاب والخريجين الذين ترعاهم المؤسسة.
.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1036
عدد (1036) - 22 سبتمبر 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل