آخر تحديث : الاثنين 2019/10/14م (23:37)
لقطع الطريق أمام الميسري ... "المتهم" بن دغر رئيسًا لمجلس الشورى
الساعة 11:15 PM (الأمناء نت / خاص :)

كشفت مصادر وثيقة لـ"الأمناء" عن التوصل إلى توافق بين حزب التجمع اليمني للإصلاح (جناح الإخوان المسلمين في اليمن) والرئيس عبدربه منصور هادي وبإيعاز من السفير السعودي لدى اليمن آل جابر لتعيين رئيس الوزراء المقال د . أحمد عبيد بن دغر رئيسا لمجلس الشورى .

وطبقا للمصادر فقد لعب رجل الأعمال الإصلاحي حميد الأحمر المقيم في تركيا دورا بارزا بإقناع الرئاسة على اختيار بن دغر لتولي مهام رئاسة مجلس الشورى .

ويأتي اختيار بن دغر، لشغل رئاسة المجلس الذي يعد الغرفة الثانية في السلطة التشريعية لقطع الطريق أمام نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري الذي كان من المقرر بأن يصدر الرئيس هادي قرارا بتعيينه رئيسا لمجلس الوزراء لكون الرئيسين الحاليين لمجلسي النواب والشورى سلطان البركاني وعبدالرحمن محمد علي عثمان الذي لم يمارس مهامه منذ ما قبل انقلاب الحوثيين في سبتمبر 2014ينتميان لنفس المحافظة وهي محافظة تعز التي ينتمي إليها أيضا رئيس مجلس الوزراء الحالي معين عبدالملك وهو وضعٌ مخالفٌ لما جرت عليه العادة في العرف السياسي اليمني الذي يوزع المناصب العليا بين الشمال والجنوب .

 

 

 

وكان الرئيس عبدربه منصور هادي قد أصدر في 15 أكتوبر من العام الماضي 2018م قرارا جمهوريا قضى بإعفاء رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر من منصبه رئيسًا للحكومة وإحالته للتحقيق.

 وبحسب وكالة سبأ الرسمية، فإن إقالة بن دغر جاءت نتيجة للإهمال الذي رافق أداء الحكومة خلال الفترة الماضية في المجالات الاقتصادية والخدمية، وتعثر الأداء الحكومي في تخفيف معاناة أبناء شعبنا وحلحلة مشكلاته وتوفير احتياجاته وعدم قدرتها على اتخاذ إجراءات حقيقية لوقف التدهور الاقتصادي في البلد، وخصوصاً انهيار العملة المحلية، وفشلها أيضا في اتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة كارثة إعصار لبان في محافظة المهرة.

واعتبر مراقبون في تصريحات خاصة لـ"الأمناء" بأن صدور قرار جمهوري بتعيين بن دغر رئيسا لمجلس الشورى في حال صدر بالفعل بأنه يشكل كارثة ومخالفة صريحة للقانون باعتبار ماورد في منصوص قرار رئيس الجمهورية بإحالة بن دغر للتحقيق لا يلغيه إلا قرار جمهوري وهو ما اعتبر المراقبون إساءة في حق رئاسة الجمهورية وإعادة اعتبار لرجل لطالما تلطخت يداه بالفساد .

الجدير بالذكر : إن مجلس الشورى يتم تشكيله بالتعيين من قبل رئيس الجمهورية وليس بالانتخاب، ويتم اختيار أعضاؤه عادة من الوجاهات الاجتماعية والمسؤولين السابقين وأصحاب التخصصات.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1045
عدد (1045) - 13 اكتوبر 2019
تطبيقنا على الموبايل