آخر تحديث : الاربعاء 2019/06/26م (01:29)
وزارة التخطيط والتعاون الدولي تناقش مسودة خطة الأولويات العاجلة لإعادة الإعمار والتعافي الاقتصادي
الساعة 08:54 PM (الامناء نت/خاص)
عقدت وزارة التخطيط والتعاون الدولي، صباح اليوم في العاصمة المؤقتة عدن، ورشة عمل فنية لمناقشة مسودة خطة الأولويات العاجلة لإعادة الإعمار والتعافي الاقتصادي، برعاية فخامة رئيس الجمهورية المشير عبد ربه منصور هادي. اُفتتحت ورشة العمل بكلمة ترحيبية من معالي وزير التخطيط والتعاون الدولي دكتور نجيب منصور العوج، موضحًا أن خطة الأولويات العاجلة تُركز على استعادة الخدمات الأساسية، وتدّعم التعافي التنموي، الذي يقود إلى النمو الاقتصادي، وخلق فرص عمل مستدامة للشباب، ويخفف من وطأة الفقر، ويستنهض طاقات القطاع الخاص، منوهًا أن خطة الأولويات العاجلة تغطي المدى الزمني القصير خلال الفترة 2019 – 2020. وأشار دكتور "العوج" أن خطة الأولويات العاجلة تتضمن التدخلات والبرامج والاحتياجات ذات الأولوية التي تمكن الدولة من استعادة الخدمات الأساسية وتحقيق الاستقرار والتعافي الاقتصادي، وتخضع إلى مراجعة نصفية – بعد سنة؛ لتستوعب تطورات الواقع السياسي والاقتصادي، خاصةً ما يتعلق بإمكانية الوصول إلى سلام شامل ومستدام، والدخول في برنامج شامل لإعادة الإعمار والتنمية وبناء السلام. تناوب على عرض المسودة الأولية لخطة الأولويات العاجلة كل من وكيل الوزارة المساعد للمشاريع الممولة دوليًا المهندس محمد المسوري، ووكيل الوزارة لقطاع الدراسات الاقتصادية الدكتور محمد الحاوري، حيث دارت المسودة الأولية للخطة حول خمسة محاور رئيسية، هي: التطورات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية، أولويات إعادة الإعمار والتعافي الاقتصادي على المستوى الكلي، وكذا على المستوى القطاعي، الاحتياجات التمويلية والمشاريع، وآليات التنفيذ والمراقبة والمتابعة. استندت منهجية إعداد خطة الأولويات العاجلة على الخبرة المتراكمة وقاعدة البيانات لدى وزارة التخطيط والتعاون الدولي، وما أسفر عنه التنفيذ الفعلي للبرامج والتدخلات السابقة، مخاطبة الجهات الحكومية ذات العلاقة بتحديد أولوياتها وفق موجهات محددة، الاستفادة من عدد من الوثائق والمرجعيات والدراسات الحديثة على المستويين الكلي والقطاعي، عقد لقاءات تشاورية جمعت الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني والشركاء التنمويين الإقليميين والدوليين، بالإضافة إلى عرضها ومناقشتها في مجلس الوزراء. اُختتمت فعاليات ورشة العمل بفتح باب النقاش أمام الحضور، لطرح الملاحظات والتعليقات على جاء في خطة الأولويات العاجلة؛ للخروج برؤية موحدة حول استعادة الخدمات الأساسية والتعافي الاقتصادي وإعادة بناء البنية التحتية التي تأثرت جراء الحرب، واعتماد الخطة كمرجعية أساسية في إعداد خطط المحافظات. تجدر الإشارة أن ورشة العمل المذكور آنفًا أُقيمت بالتعاون مع منظمة كير Care الدولية، بحضور ومشاركة عدد من الوزراء، مدراء عموم مكاتب التخطيط والتعاون الدولي في المحافظات، ممثلوّ بعثات وهيئات ومنظمات دولية، قيادات سلطة محلية، رجال أعمال، وإعلاميون. من/ عادن نعمان

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1003
عدد (1003) - 25 يونيو 2019
تطبيقنا على الموبايل