آخر تحديث : الاربعاء 2019/08/21م (12:49)
الرئيس الزبيدي في مجلس العموم البريطاني بالعاصمة لندن
الساعة 09:59 PM (الامناء نت/متابعات)

ينظم مركز السياسة الخارجية البريطاني ندوة تحت عنوان "الصراع المنسي في اليمن: الانقسامات الطائفية والأزمة الإنسانية ومسألة الجنوب"، في الخامس من مارس المقبل، يتحدث خلالها رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي. وأوضح المركز – في نبأ نشره على موقعه الإلكتروني وترجمه (المشهد العربي) – أن الندوة ستُعقد في قاعة الاجتماعات رقم 9 في مجلس العموم بالعاصمة البريطانية لندن، وتهدف إلى معالجة قضية الجنوب في اليمن، لافتًا إلى أن قضية الجنوب غالبًا ما يتم تجاهلها. ويهدف المركز – من خلال الندوة – إلى استكشاف جذور المجلس الانتقالي الجنوبي، فضلًا عن التحديات الرئيسية التي تواجه جنوب اليمن في الوقت الراهن. كما سيستكشف المركز – خلال الندوة – موقع الجنوب وسط الفصائل المتنافسة في حرب اليمن، بالإضافة إلى الحالة الراهنة للحرب الدموية والمعقدة في البلاد. وسيناقش المجتمعون تأثير الأزمة الإنسانية في اليمن، بما في ذلك الأضرار الناجمة عن القتال الدائر بها، ونقص إمدادات الغذاء والماء، وعدم وصول الدواء إلى المتضررين من النزاع، بالإضافة إلى النظر فيما يمكن للمجتمع الدولي أن يقوم به للمساعدة في حل الأزمة. وستركز الندوة – وفقًا لمركز السياسة الخارجية البريطاني – على الآليات المحلية والانقسامات الطائفية التي تقود الصراع اليمني، وكيفية تأثرها بالجهات الفاعلة الإقليمية والقوى الدولية البارزة. وسيناقش المركز أيضًا دور مبادرات السلام المحلية، وضغوط المجتمع الدولي، لوضع إطار لوقف إطلاق نار مستدام، وتحقيق سلام طويل الأمد في البلاد. يتحدث في الندوة كل من: سيمون مابون المحاضر في العلاقات الدولية في جامعة لانكستر ومدير معهد ريتشاردسون وباحث مشارك في مركز السياسة الخارجية البريطاني، إلى جانب الصحفية الآيرلندية آيونا كايغ الحاصلة على زمالة (مستقبل الحروب) في مؤسسة "أمريكا الجديدة" وفي جامعة ولاية آريزونا الأمريكية، ويدير الندوة ستيفين دوتي عضو برلمان المملكة المتحدة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1022
عدد (1022) - 20 أغسطس 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل