آخر تحديث : الاثنين 2019/04/22م (14:40)
تحت شعار "سلام دائم في الجنوب".. أكاديميون وتربويون جنوبيون يشهرون في عدن فريق من أجل السلام
الساعة 08:22 PM (الامناء نت/خاص)
وجه دكتور/فضل الربيعي رسالة إلى الأكاديميين في جامعة عدن والمعلمين والتربويين في مختلف المؤسسة التعليمية، حملت دعوة إلى خلق التجانس وتكاتف الجهود من أجل احلال السلام ودرء الصراع ونبذ مظاهر العنف والتطرف في أوساط المجتمع الجنوبي، والعمل على بناء ما دمرته الحرب على الصعيدين الإنساني والتنموي، ومناشدة كل القوى الحية إلى بناء الثقة من أجل إعادة الاعتبار للجنوب عامة وعدن خاصةً، رفض أية مظاهر ودعوات للاقتتال، اعادة بناء مؤسسات الدولة الوطنية والمدنية، ومحاربة الإرهاب والفساد. جاء ذلك في ختام كلمة لدكتور "الربيعي" عن فريق "أكاديميون جنوبيون من أجل السلام"، ضمن فعاليات حفل إشهار الفريق في محافظة عدن، تحت شعار "سلام دائم في الجنوب"، وذلك وفقًا لمخرجات وتوصيات ورشة العمل التي نظمها المعهد الأوروبي للسلام eip، المنعقدة في ديسمبر 2018، في العاصمة الأردنية عمّان، بحضور أعضاء الفريق، ومشاركة عدد من الأكاديميين والتربويين، وممثليّ مجتمع مدني وإعلاميين. منوهًا أن فريق "أكاديميون جنوبيون من أجل السلام" يتطلع بالشراكة مع المعهد الأوروبي للسلام، إلى دعم مسيرة السلام، بالانطلاق العملي بالمساهمة في بناء السلام في المجتمع الجنوبي خاصةً واليمني والإقليمي بشكل عام، ويطمح الفريق إلى انضمام عدد كبير من الأكاديميين والتربويين في المجتمع الجنوبي، وذلك في إطار واضح الأهداف والمعاني، بوصفه مظلة يخوضون في ظلها دورهم ونشاطهم في توقف القتال والعداء، حل خلافات الحرب، نشر مبادئ السلام وقيم المحبة والوئام الاجتماعي، ونبذ العنف والتطرف والكراهية. افُتتح حفل الإشهار بكملة ترحيبية من عضو الفريق دكتور/عيدروس اليهري، الذي أكد أن المستقبل مرتبط بالحديث عن السلام؛ فلا مستقبل دون سلام، وبالتالي أمن واستقرار؛ فالمجتمع عبر أجيال عايش ويلات صراعات متكررة ومتناسلة وتجرع مرارات حروب، ورغم تعدد مكونات السلام؛ إلا أن الحاجة ماسة لحامل أكاديمي وتربوي، ضمن توجه جماعي، يشدو تحقيق السلام، عكسه على أرض الواقع، وترجمته وعيًا وثقافةً. تشاركت كل من دكتور/انتباه سيلان ودكتور/إيمان الأحمدي، تقديم نبذة تعريفية عن الفريق، حيث أوضحتا أن الفريق مناصر ومدافع عن فرص تحقيق السلام على كافة المستويات السياسية والاجتماعية، ويحمل رسالة مفادها نشر قيم ومبادئ السلام والتعايش المجتمعي، ونبذ العنف والتطرف، ومجابهة أشكال الصراع والتشظي الاجتماعي، وفق رؤية بناء ودعم السلام في المجتمع الجنوبي، من أجل استدامة الاستقرار والتنمية. وعن الاتجاهات المستقبلية لعمل الفريق، نوهت دكتور/جاكلين البطاني أن الفريق يهدف إلى نشر ثقافة السلام في أوساط الأكاديميين والتربويين بخاصة والمجتمع عامةً، ومناهضة ثقافة العنف والتطرف، وتعزيز مساهمة الأكاديميين والتربويين في نشر ثقافة السلام في محيطهم الاجتماعي، ويعتزم الفريق في إطار خطة عمله تنفيذ مجموعة من الأنشطة والفعاليات المختلفة في أوساط المجتمع الأكاديمي والتربوي والقيادات الطلابية في جامعات المحافظات الجنوبية، بعقد ورش عمل ودورات تدريبية وسلسلة لقاءات ومحاضرات وندوات. بدورها قامت دكتور/جوهرة القعيطي؛ بتسمية قيادة فريق "أكاديميون جنوبيون من أجل السلام"، معلنةً عن فوز دكتور/فضل الربيعي برئاسة الدورة الحالية للفريق، بعد انتخابات شارك فيها أعضاء الفريق، وتم الاتفاق على أن تُجرى سنويًا؛ لاختيار الرئيس، وتخلل حفل الإشهار تأدية الشابة/راجية محمد أغنيتين عن السلام "مناصرة السلام" و"ملعون الحروب"، وعقد مؤتمر صحفي مُصغر، أجاب فيه أعضاء من الفريق على أسئلة الحضور والإعلاميين، واختتمت فعالياته بإطلاق بالونات حملت رسائل سلام، والتقاط صورة تذكارية جماعية. علمًا بأن فكرة تأسيس فريق "أكاديميون جنوبيون من أجل السلام"، جاءت من توصيات ورشة عمل، وسمت بعنوان "جنوب اليمن .. الحرب والسلام"، عُقدت بدعم ورعاية من المعهد الأوروبي للسلام eip، في العاصمة الأردنية عمّان، خلال الفترة 11 – 12 ديسمبر من العام الماضي 2018، شارك في فعالياتها 24 أكاديمي وتربوي من مختلف المحافظات الجنوبية، تداولوا دورهم في دعم مسيرة السلام، التي ينشدها المعهد والمبعوث الأممي إلى اليمن/مارتن جريفيث، إلى جانب كافة الجهود الأخرى الداعية إلى انهاء الحرب ومنع تكرارها واحلال السلام وتحقيق الأمن والاستقرار، وتكللت مخرجات ورشة العمل بالتوقيع على وثيقة تفاهم. عاد نعمان

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
993
عدد (993) - 21 ابريل 2019
تطبيقنا على الموبايل