آخر تحديث : الثلاثاء 2019/08/20م (01:15)
تفاصيل كارثة مأساوية كادت تتسبب بسقوط طائرة "إير باص" فوق مدينة عدن
الساعة 08:14 PM (عدن / الأمناء نت / خاص :)

كشفت مصادر عاملة في الخطوط الجوية اليمنية لـ"الأمناء" عن كارثة مأساوية كادت تتسبب بسقوط إحدى طائرات "إير باص" التابعة للخطوط الجوية اليمنية فوق مدينة عدن ومصرع طاقمها جراء التستر على الخلل الذي أصابها منذ أشهر وإصرار رئيس الخطوط الجوية اليمنية أحمد مسعود العلواني على عدم الكشف عن خروج الطائرة عن الجاهزية .

وقالت المصادر في إفادتها الخاصة لـ"الأمناء" بأن رئيس الخطوط الجوية اليمنية أحمد مسعود العلواني كان يأمُرُ ببرمجة ترحيل الطائرة الأيرباص A310-ADW إلى الخرطوم ، ويوم الخميس أمر بترحيلها بسرّيّة تامة خوفاً من أن تفشل عملية إقلاعها كما فشِلت في المرات السابقة .

وأضافت المصادر إلى انه :" صباح الخميس الموافق ?? يناير ????م حضر إلى مطار عدن كُلٍ من : الكابتن طاهر الأشول ، مساعد طيّار محمد جابر ، المُهندس عصام هيثم ، المُهندس عصام زيدان وتمَّت عملية الإقلاع بالطائرة  السّاعة 10:30 صباحاً ثُمَّ عادت أدراجها اضطراريا إلى مطار عدن بعد حوالي 20 دقيقة من إقلاعِها ، والسبب بذلك هو توقُّف المُحرّك المُستأجر حديثاً في الجو نتيجة وجود سبعة أعطال رئيسية في أنظمة التّحكُّم الإلِكترونية والتي أدّت أيضاً إلى تسرُّب الأدخنة إلى كابينة الطائرة وهذا المُحرّك أشرف على نقله وإحضاره من الشارقة إلى عدن أحد أقرباء العلواني ".

وتساءلت المصادر بالقول : " تخيّلوا ما كان حجم المُصيبة والكارثة المأساوية على حياة طاقم الطائرة وحياة السُّكان والمُمتلكات لا سَمَحَ الله لو تم إحتراق أو إنفجار المُحرًك فوق أجواء عدن لولا رحمة الله ولُطفِهِ وسِتره ، وكذا بحِنكة الطاقم الذي قام بالتّحكُّم بها والعودة والهبوط بها مباشرةٌ في مطار عدن " .

وكانت جهات عدة قد وجهت تحذيرات من تشغيل الطائرة وما سيترب عنها غير ان العلواني رمى بكل هذه التحذيرات عرض الحائط " .

ووجهة المصادر بلاغا إلى الرئيس هادي ورئيس حكومته د . معين عبدالملك وكافة الجهات المعنية التدخل لإيقاف عبث وفساد بأن رئيس الخطوط الجوية اليمنية أحمد مسعود العلواني الذي قالت المصادر بأن فاق حدود المعقول في ضل صمت مخيف من كافة الجهات المعنية في الحكومة .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1021
عدد (1021) - 06 أغسطس 2019
تطبيقنا على الموبايل