آخر تحديث : الاثنين 2019/03/25م (19:13)
بالجد والعمل .. يتحقق الأمل ..!!
الساعة 05:07 PM (الأمناء نت / كتب / نورا مجمل)

مدرسة حالمين النموذجية للبنات تختتم أنشطتها المدرسية  للفصل الأول من العام 2018 / 2019 بتشجير الحديقة المدرسية .

في كل عمل هناك أيادي خفية تسعى لإظهارة إلى النور .
 ووراء كل نجاح هناك أشخاص تكاتفوا وتعاونوا وتحملوا المشاق وتجاوزوا الصعاب حتى تحقيقه .

 لم تكن فكرة تشجير مدرسة حالمين النموذجية للبنات وليدة اللحظة ، بل كانت حلم في الاذهان منذ مدة ليست بالقليلة .وبدأ التخطيط لتنفيذها على أرض الواقع العام الماضي من قبل إدارة المدرسة ممثلة بمديرها الأستاذ القدير/محمد مثنى مهدي ،وبتعاون قسم الأنشطة في المدرسة..

وكانت البداية ببناء الأحواض و احضار التراب إلى المدرسة وتوزيعه في الأماكن المخصصة للزراعة.
فجأة توقف العمل رغم الهمم العالية التي كان يتحلى بها فريق العمل نظراً  للصعوبات والمعوقات العديدة التي واجهتنا وشكلت حجر عثرة أمام انجاز المشروع، اهمها انقطاع المياه المتكرر عن المدرسة بسبب الاختلالات المتكررة في شبكة المياه التابعة للمدرسة وكذا المديونية  الكبيرة التي كانت علينا لادارة المياه وكذا عدم توفر الاموال الكافية التي تمكننا من انجاز هذا المشروع الحيوي ..
 وبذلك تم تأجيل المشروع وساد في الافق بوادر اليأس والإحباط من أن ينسى هذا المشروع ويذهب ادراج الرياح كما ذهبت مشاريع أخرى غيره .
انتهى العام الدراسي وظلت الآمال معلقة ببداية عام جديد يكون بداية لكل خير وكان عنوان الخير عندما تدخل لتسديد المديونية الخاصة بالمدرسة وكذا لتلبية بعض الإحتياجات الأساسية ، كعادته الاخ المناضل عبدالفتاح حيدرة مدير عام المديرية كانت له مساهمة فعالة في انجاح هذا العمل من خلال تسديده لمديونية مياه المدرسة والتي تجاوزت ال550 الف ريال وكذا اعتماد مبلغ 200000 ريالاً لصيانة حمامات وشبكة الصرف الصحي للمدرسة.

 والتي تمكنا من استقطاع مبلغ يسير من مبلغ الصيانة  لتجهيز شبكة الري لحديقة المدرسة.

خطوات استئناف العمل بدأت
يوم الاربعاء الموافق 26/12/2018 وذلك من خلال قيام مجموعة من الطالبات وبإشراف ا?ستاذة/نورا مجمل بحفر خط الشبكة وتوصيله لجميع احواض الحديقة .
لقد كانت الفرحة غامرة فرغم حرارة الشمس العالية إلا أن الكل كان مبتسم ويعمل بكل جد ونشاط وانا شخصاً انذهلت من روح التعاون وحب العمل وخصوصاً من صغار السن فقد كان معظم المشاركات في الحفر من طالبات الصف السادس الإبتدائي .
وفي اليوم التالي يوم الخميس الموافق27/12/2018 تم توصيل شبكة الري من قبل الأستاذ/علي بن علي وتحت إشراف مدير المدرسة أ/محمد مثنى..بعدها حصل عطل في ماكينة المياة وتوقف المشروع مجدداً لكن هذه المرة كان الأمل كبير فلم يبق سوى القليل ?نجاز المشروع ..
وفي يوم السبت الموافق 5/1/2019 تم توصيل الماء إلى المدرسة واشتغلت شبكة الري..

ويوم أمس الأحد الموافق6/1/2019قامت إدارة المدرسة بشراء الغرس وفي عصر اليوم نفسه تم غرس الشجيرات الصغيرة وذلك بتعاون الأستاذ/علي بن علي الذي قام بمجهود كبير يشكر عليه لنجاح هذا المشروع...  وها نحن اليوم نضيء شمعة أمل من جديد ونخرج هذا المشروع إلى النور ونزيح عنه ظلام الليل لترى هذه الشجيرات الصغيرة النور وتشق اغصانها الطريق لتعانق السماء وتضفي منظر جمالي بديع تزين به ساحة مدرسة حالمين النموذجية للبنات..

لكن مازال هذا العمل تواجهه صعوبات منها ان البوابة الرئيسية للمدرسة شبه منتهية مما يسمح بدخول الحيوانات .
، وكذا  عدم القدرة على تشبيك الحديقة لحمايتها من عبث أيادي الأطفال وكذا سائر  والحيوانات ..

شكراً لكل من ساهم معنا وساعدنا في انجاح هذا العمل وأخرجه الى حيز الوجود .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
980
عدد (980) - 21 مارس 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل