آخر تحديث : الاربعاء 2019/07/17م (23:45)
الميسري مشروع وطني وصخرة جلمود امام الابواق الطائشة
الساعة 10:16 PM (الامناء نت/خاص بقلم : الإعلامي وضاح سالم فارع طالب)


غادر معالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد بن احمد الميسري عدن متجها صوب الامارات هو الميسري الرجل الصلب حاملا معه مشروعا وطنيا يمثل اليمن تحت قيادة فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة , وعاد الى عدن قادما من الامارات وهو ذاته الميسري مثلما غادرها اول مرة فلم تغيره الامارات بعد السفر مثلما تدعي ايواقكم وزبانيتكم من امثال انيس منصور ..

حمل معالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد بن احمد الميسري مشروعا وطنيا وبرنامجا للبناء والنهوض بمؤسسات الدولة ووزارة الداخلية واعادة تصويب وتصحيح العلاقات والتباينات التي مرت بها العلاقات الاخوية والمصالح المشتركة بين الحكومة الشرعية والدول الاعضاء بالتحالف العربي والتي تعد دولة الامارات العربية المتحدة جزءا اساسيا منه واحد مكوناته الاساسية , سعى الوزير الميسري لمعالجة واصلاح وتصويب العلاقة مبنية على العلاقات الاخوية والمصالح المشتركة فيما بين القيادتين , وسعى جاهدا لان يلم الشمل وتوحيد الصف الذي كنتم انتم السبب الرئيسي في تدميره وتقطيع اواصره خدمة لاهدافكم ومشاريعكم التدميرية لليمن ودوركم المدعوم قطريا في اعاقة عجلة التنمية في اليمن واعاقة التحالف العربي للضغط على التحالف العربي دوليا واتهامه بالفشل لاحراجه امام المجتمع الدولي مما يجعله يغادر ليترك المسرح لامثالكم ...

لم يكن الميسري يوما مسعر حرب كما كنتم تودون ذلك , وللعلم الميسري لم يستلم من الامارات درهم واحد لا قبل السفر وبعده , واعتقد جازما بإن ما يستلمه انيس منصور من راتب وإيجار وغيرها ودعم من دول خارجية لايحصل عليه الميسري لا من الدولة التي تصرف عليه ولا من الامارات كما يدعي ....

فقد كانت زيارة التي قام بها معالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد بن احمد الميسري الى الامارات في وضح النهار وليست بالظل باعتبارها زيارة رسمية تمكن خلالها من اعادة الشرعية الى عدن واستعادة الدولة هيبتها ...

واما ادعاءاتكم الباطلة وترويجكم للاكاذيب بان الميسري لن يتخلى عن منصبه كلا ومليون كلا وكلا , فمتى ما ارتات القيادة السياسية ذلك فان الميسري على استعداد للتخلي عن منصبه وافساح المجال لمن ستختاره القيادة السياسية , لان الميسري رجل دولة ولم يكن رجل مليشيات كالزبيدي والخبجي وبن بريك ولملس وسيقوم بالتمرد على الشرعية الدستورية التي ابلى جهدا وسعى جاهدا لاستعادة هيبتها , وللعلم فالميسري ليس عبدا للامارات ولا لغيرها ولا ممن تدعمك قطر والتي تستقي اموالك منها انت ومن على شاكلتك وزبانية الاخوان , الميسري رجل يحترم نفسه ويسعى لبناء دولة ولديه مشروع وطني يمثل كل اليمنيين ويعمل تحت قيادة فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة , والتصدي لكل من تسول له نفسه المساس بامن واستقرار اليمن , لكن على ما يبدو إنكم كُنتُم تدعمون الميسري فقط لاشعال حرب مع الامارات ومواليها تنفيذا لأجندة سيدتكم قطر , فالميسري وقف للامارات عندما كان جميعكم هاربين من عدن وأثبت للدولة حضورها وأعاد للشرعية هيبتها ,,, فهل يغضبك ان يتم التنسيق مع الامارات لمصلحة الوطن وعدم الصدام معها..


اعلم انت ومن على شاكلتك بان الميسري حر يتكلم من راْسه ولايتكلم من راس محمد بن زايد او محمد بن سلمان او تميم الذي يمولكم ولايهمه الأصوات الناعقة من امثالك , فكل مايهمه هو راي من يعمل معهم على الارض من القيادة السياسية والقيادات الميدانية والمواطنين والاعلاميين والمثقفين والشرفاء من ابناء هذا الوطن ...

وقف الميسري صخرة جلمود امام مشروعكم الطائش وزبانيتكم , وتمكن من احباط المؤامرات الدنيئة ودسائسكم ودسائس امثالكم واحبط المخطط والدور في اعاقة عجلة التنمية في اليمن , الهادف لاعاقة التحالف العربي
وجهود الشرعية الدستورية , تحقيقا لاهدافكم وماربكم للضغط على التحالف العربي والشرعية دوليا واتهامهم بالفشل مما يجعلهما يغادران المشهد ليتركا المسرح خاليا لامثالكم للسيطرة عليه..

كلا ومليون كلا وكلا لن تقفوا حجر عثرة في طريق بناء اليمن واستعادة شرعيته وسنواصل الطريق حتى اخر رمق فينا لاستعادة الشرعية الدستورية ودعم شرعية فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة , والقضاء على الانقلاب واستعادة النظام والقانون واستعادة هيبة الدولة والنظام والقانون .... فلا نامت اعين الجبناء ..


الإعلامي وضاح سالم فارع طالب

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1011
عدد (1011) - 17 يوليو 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل