آخر تحديث : الاربعاء 2019/06/26م (19:29)
مدير عام المنطقة الأولى في كهرباء عدن لـ"الأمناء": التلاعب بالعدادات والربط العشوائي والاختلاسات أدت إلى فقدان 60% من الناتج العام للطاقة
الساعة 08:06 PM (الأمناء/ منير مصطفى/ رياض شرف :)

الكهرباء خدمة لا يمكن للإنسان أن يستغني عنها ، فهي من أهم الخدمات في منظومة البنية التحتية للبلاد، وتعتبر ملكية عامة تخدم جميع شرائح المجتمع ولا يمكن التطور والدفع بعملية التنمية في غياب النهوض بالكهرباء.

 فكثير من الدول من خلال تجاربها وهيبتها نجحت في انتشال أوضاع الخدمة الكهربائية دون انقطاعات أو اختلالات من خلال المواطن نفسه ؛ لأن التطاول أو التمادي على خطوط وشبكات الكهرباء هي بمثابة التطاول على الدولة ، وقد تعرضه للمساءلة القانونية في المحاكم التي أنشئت في تلك الدول وتم فيها البت السريع بمحاسبة المخالف ؛ حيث تعتبر هيبة الكهرباء من هيبة الدولة ، مثلما هو حاصل في جمهورية مصر التي قامت بإنشاء محاكم ونيابات وشرط خاصة بالكهرباء لذلك الغرض، إضافة إلى الاستمرار بالعمل الإرشادي بالطاقة الكهربائية ومساهمة المواطن في عملية الترشيد للكهرباء التي تساعد على استمرارية التشغيل والحصول على خدمة الكهرباء الملزمة الدولة بتوفيرها للمستهلك.

ونظرًا لأهمية هذه الخدمة التي يشعر المواطن بتحسنها إلا أنه لازالت هناك مخاوف تراود أذهان المواطن بعدن ، وهي : هل سنشهد هذا التحسن في فصل الصيف القادم؟ وهل هناك صعوبات وتحديات لازالت تشكل عائقاً نحو تحسين وضع الكهرباء؟.. هذه الأسئلة وغيرها طرحتها "الأمناء" على طاولة مدير عام المنطقة الأولى في المؤسسة العامة للكهرباء المهندس / ياسين عبدالكريم ، حيث قال: "إن ما يلمسه المواطن في هذه الأيام من تحسن في خدمة الكهرباء مرده إلى تدني نسبة الأحمال للطاقة الكهربائية في فصل الشتاء بسبب عدم تشغيل المكيفات لدى معظم المستهلكين ، مثال على ذلك كان إجمالي التوليد ليوم الأربعاء الماضي 232 ووصلت الأحمال 206 ؛ أي أنه كلما كانت نسبة الأحمال أقل من نسبة التوليد سيلمس المواطن ذلك الاستقرار والتحسن في خدمة الكهرباء".

وأضاف المهندس ياسين قائلاً: "من أهم الأسباب التي تؤدي إلى تدني خدمة الكهرباء - خاصة في فصل الصيف - هي التلاعب بالعدادات والربط العشوائي والاختلاسات ؛ حيث يصل الفاقد الفني في الشبكة ما بين 10 - 12% ويصل الفاقد غير الفني (السرقة والعشوائي) ما بين 55 ـ 60% ، وهنا يجب على أجهزة الدولة ممثلة بالقضاء والنيابة والشرطة أن تكون حاضرة لفرض هيبة مؤسسة الكهرباء في وقف العبث الحاصل".

 

وأوضح مدير عام المنطقة الأولى في كهرباء عدن أن المؤسسة وبتوجيهات حكومية قامت بتركيب أكثر من ألف عداد للمباني العشوائية في الأحياء الشعبية مثل الداهوفة والكبسة بالمعلا وجولد مور ومنطقة البساتين بدار سعد والصولبان وحي اليمن السعيد والزراعة بخور مكسر ، والمؤسسة تواصل جهودها في إدخال العدادات وقدمت كل التسهيلات والإجراءات الإدارية والميدانية لتركيب العدادات ، كما قامت المؤسسة بتنفيذ أعمال تحسينات لصناديق العدادات الجماعية في العمارات الموجودة في الشارع الرئيسي بالمعلا والتواهي وخور مكسر وكريتر للحد من العبث بالشبكة والحد من الكوارث كالحريق وغيرها.

 

ولذلك فإن المؤسسة تناشد جميع المواطنين عدم العبث بالشبكة والعدادات  والإبلاغ عن أي وجود لهذه الظاهرة. أيضا المؤسسة عازمة على مواصلة حملات التفتيش وضبط المخالفين من التجاري وكبار المستهلكين وتغريمهم ماديا وأيضا عمل تصحيح للعدادات التي تم العبث بها من قبل بعض المواطنين.

 

من جانبه طالب الأستاذ سالم الوليدي نائب مدير عام المنطقة الأولى للكهرباء المواطنين إلى استغلال فصل الشتاء والقيام بتسديد فواتير الكهرباء ؛ حيث أن المؤسسة العامة للكهرباء لديها التزامات مالية للغير بما فيها المستحقات المالية لموظفيها ، وأن تعاون والتزام المواطن بالتسديد سيكون عاملا إيجابيا للتغلب على بعض المصاعب التي تواجهها المؤسسة لتحسين أوضاع الصيانة في الشبكات الكهربائية نتيجة الاعتداء عليها والبناء تحت الخطوط الهوائية أو البناء العشوائي فوق الكيبلات الأرضية. لافتاً إلى أنه رغم المعاناة إلا أن المؤسسة تقوم بتوفير قطع الغيار للصيانة والطوارئ من كيبلات وفيوزات دون أي مقابل ، ونحث المواطنين بالإبلاغ عن أي عامل أو فريق عمل للصيانة يطلب أي مبالغ مالية منهم.

 

كما كشف نائب مدير المنطقة الأولى لكهرباء عدن أن مديونية الكهرباء حتى شهر أكتوبر 2018 وصلت إلى 45.085.798.591 ريالاً .

 

واستعداداً للصيف القادم 2019 أكد نائب مدير المنطقة الأولى الأستاذ سالم الوليدي أن قيادة مؤسسة الكهرباء بعدن تقوم حاليا بمتابعة تنفيذ مشروع الإمارات 120 ميجا الواقع في منطقة الحسوة وكذلك المشروع الذي أعلن عنه فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي والذي ستقوم بتنفيذه شركة "بترومسيلة" على مرحلتين 500 ميجا.

ومن خلال سطور صحيفتكم "الأمناء" نطالب الإخوة المواطنين الترشيد في الاستهلاك الكهربائي والتعاون في محاربة التمادي واختلاس الطاقة وذلك لتقليل الفاقد الذي يبلغ أكثر من 60% بما يساوي ملياري ريال شهريا تخسرها المؤسسة بسبب الفاقد ، وأن تعاون المواطنين سيساعد كثيرا في تحسين الشبكة الكهربائية لمختلف مديريات عدن.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1003
عدد (1003) - 25 يونيو 2019
تطبيقنا على الموبايل