آخر تحديث : الاربعاء 2018/12/12م (12:16)
أنت فوق ما قد حكى الحاكي ..
"الأمناء" تكشف أسباب إقالة اللواء الصبيحي ومن يقف خلفها
الساعة 08:50 PM (عدن / الأمناء / غازي العلوي :)

كشفت مصادر سياسية لصحيفة "الأمناء" بأن قرار رئيس الجمهورية الذي أصدره في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء والذي عين بموجبه الفريق الركن / محمد علي المقدشي وزيرًا للدفاع خلفًا للواء الأسير/ محمود سالم الصبيحي ، جاء عقب قيام المستشارين الثلاثة لرئيس الجمهورية بإيصال معلومات للرئيس هادي عقب الاتصال الذي أجراه الصبيحي بأولاده ، وهو الاتصال الأول له منذ أسره، بأن اللواء محمود الصبيحي هو المرشح التوافقي للرئاسة وأن هناك تحركات تجري بهذا الإطار بعد زعمهم (أي المستشارين الثلاثة) بأن اللواء الصبيحي قد غادر العاصمة صنعاء إلى دولة أخرى .

 

وأوضحت المصادر بأن جهات في الرئاسة بالإضافة إلى المستشارين الثلاثة سعوا قبل أكثر من عام لإقالة الصبيحي عبر إيصال معلومات مغلوطة ومضللة للرئيس هادي ، غير أن تخوفها من أي ردود أفعال أعاق الإقدام على إصدار القرار ، ولجأت تلك الجهات القيام بعمل تمهيدي من خلال إصدار قرار جمهوري بتعيين المقدشي قائماً بأعمال وزير الدفاع لمعرفة مدى تقبل القرار وأي ردود أفعال .

وطبقًا للمصادر فقد أبلغ الرئيس عبدربه منصور هادي عقب المهرجان الكبير لقبائل الصبيحي - الذي أقيم للتنديد بمواقف الرئاسة وإصدارها قرارًا بتعيين المقدشي قائما بأعمال وزير الدفاع خلفًا للواء الصبيحي - أبلغ نجل الصبيحي خلال الاتصال الهاتفي بأن تكليف المقدشي هو تكليف مؤقت وأنه لا يمكن إقالة اللواء محمود الصبيحي.

وكشفت المصادر بأن مقترح القرار المفاجئ بتعيين المقدشي وزيرًا للدفاع خلفًا للواء الأسير محمود الصبيحي تم التوقيع عليه من قبل نائب الرئيس الفريق الركن /علي محسن الأحمر .

نجل اللواء الصبيحي: صبرنا صبر الرجال الأقوياء

علق "هيمان محمود الصبيحي" ، نجل وزير الدفاع السابق الأسير لدى مليشيا الحوثي محمود الصبيحي منذ عام 2015م ، على صدور القرار الجمهوري الذي قضى بتعيين الفريق الركن/ محمد المقدشي وزيرا للدفاع خلفا لوالده .

 

وقال هيمان محمود الصبيحي في منشور له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك : ( صبرنا صبر الرجال الأقوياء المعتصمين بحبل الله الذي لا ينقطع ، ونحن على يقين أن هذا الحبل سيجلي الظلام وسيشرق شمسك من جديد).

 

قيادات جنوبية: تعيين المقدشي وزيرًا للدفاع “مكافأة للفشل”

 انتقدت قيادات في المجلس الانتقالي الجنوبي ، التعيينات التي أصدرها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، في وقت متأخر من مساء الأربعاء.

وعين الرئيس هادي الفريق الركن / محمد علي المقدشي وزيرًا للدفاع، وعبدالله سالم علي النخعي رئيسًا لهيئة الأركان العامة، كما عين / أحمد سالم ربيع علي محافظًا لعدن، ومحمد نصر عبدالرحمن شاذلي وكيل أول محافظة عدن.

 

وقال رئيس مكتب العلاقات الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي / أحمد عمر بن فريد، في أول تعليق من قيادي بالمجلس الانتقالي الجنوبي، إن تعيين محمد علي المقدشي وزيرًا للدفاع في اليمن، هو “مكافأة للفشل” على حد تعبيره.

 

وأضاف بن فريد، وهو -أيضًا- ممثل عن المجلس في الاتحاد الأوروبي، أن “مجمل التعيينات تؤكد  نفوذ الأحمر” في إشارة إلى نائب الرئيس اليمني الفريق علي محسن الأحمر.

 

واعتبر في تغريدة على تويتر أن “تعيين المقدشي وزيرًا للدفاع هو مكافاة للفشل، وتعيين أحمد سالمين محافظًا لعدن رسالة دولة الاحتلال العميقة لزميلي علي هيثم الغريب وأعتقد أنه فهمها”.

وتابع أن “تعيين شاذلي (في المنصب الجديد) تأكيد أن الفساد صفة مطلوبة وتذكرة دخول لبوابة سلطة دولة علي محسن”، على حد قوله.

 

من جانبه، قال الكاتب السياسي وعضو الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، جمال بن عطاف: “المقدشي بدل أن يحال لتحقيق يتم تكريمه بتعيينه وزيرًا للدفاع!.. كم هي إتاوات الفساد التي أشرف عليها واتهم بها؟!”.

 

وأضاف بن عطاف في تغريدة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر أن “وزير دفاع ومحافظته ومنطقته تحت احتلال الحوثي”.

 

وأضاف متسائلاً ‘‘ما هي المعركة التي خاضها المقدشي وانتصر فيها منذ 4 سنوات في عاصفة الحزم? وفي المقابل كم هي إتاوات الفساد التي أشرف عليها واتهم بها؟’’.

 

بدوره انتقد عادل الشبحي ، وهو عضو في الإدارة الخارجية للمجلس الانتقالي، بشدة تعيين محمد علي المقدشي وزيرًا للدفاع، في الحكومة الشرعية، رغم “فشله في تحقيق أي انتصار يذكر خلال قيادته للجيش”.

 

وقال  الشبحي، في منشور عبر صفحته على الفيسبوك “3 سنوات المقدشي رئيسًا للأركان وقائمًا بأعمال وزير الدفاع وقائدًا لجبهة نهم ولم يحقق أي نصر سوى مئات الملايين من الدولارات، ومع ذلك تم تعيينه وزيرا للدفاع!”.

الشعيبي : القرار رفع الحصانة عن اللواء الصبيحي

من جانبه قال المحامي يحيى غالب الشعيبي في لقاء متلفز مع قناة أبوظبي برنامج (عين على اليمن) معلقًا على قرار تعيين المقدشي وزيرًا للدفاع أن ‘‘قرار تعيين المقدشي وزيرًا للدفاع يعتبر رفع الحصانة عن وزير الدفاع الصبيحي’’.

مضيفا بالقول : ‘‘مؤسف أن يتم رفع الحصانة عن وزير الدفاع بهذه الظروف ، خصوصا وأن الصبيحي تم اعتقاله بصفته كوزير دفاع وليس لشخصه.. وأن الصبيحي يعد من أبرز قادة الجنوب العسكريين احترافية وشجاعة لبى نداء عاصفة الحزم بلحظاتها الأولى ’’ .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل