آخر تحديث : الاربعاء 2018/11/14م (00:01)
تهديد بسحب منحة النفط السعودية وموقف رئيس الحكومة سلبي
الساعة 11:08 PM (الأمناء نت / خاص :)

قالت مصادر مسؤولة بعدن أن المنحة السعودية النفطية المخصصة لمحطات الكهرباء تهدد عدن بالحرمان من المشتقات نتيجة الفساد داخل مؤسسة الكهرباء.

وقالت مصادر لـ"الأمناء" بأن منحة النفط السعودية التي تشرف عليها لجنة مشكلة من الجانبين اليمني والسعودي تواجه فسادًا ضخمًا ومنظمًا وجيشًا مجندًا لتعطيل عمل اللجنة وإهدار المنحة النفطية.

وبحسب المصادر تتعرض المنحة السعودية لعراقيل عديدة وضعتها جهات داخل الشرعية تعمل على إفشال المنحة النفطية وإعاقة عمل لجنتها التي عملت منذ ثلاثة أشهر على تقييم محطات الكهرباء بعدن ودخلت حاليا في مرحلة بدء تزويد تلك المحطات بالنفط السعودي المكون من (ديزل ومازوت ).

ويعمل نافذون على مضايقة اللجنة وفرقها العاملة الإشرافية والرقابية ، إذ أكدت المصادر أن فرق الرقابة التابعة للجنة الخاصة بالنفط السعودي منعت من دخول المحطات لتزويدها بالديزل والمازوت السعودي.

وأرجعت المصادر قيام بعض الأشخاص داخل محطة الحسوة بإفراغ 30 ألف لتر من المازوت إلى الأرض عملا متعمداً تدشينا لعمل التخريب الذي تسعى قوى داخل الشرعية إلى افتعاله لإبقاء نفوذها داخل الكهرباء واستمرار مسلسل نهب المشتقات النفطية المخصصة لمحطات الكهرباء.

وكشفت المصادر أن رئيس الحكومة اليمنية أبدى موقفاً سلبياً بعد إبلاغه من قبل اللجنة السعودية عن تعرضهم للعراقيل واكتفى فقط بالقول لهم "زودوا المحطات بالمشتقات".. رافضا فتح تحقيق أو العمل على مساعدة اللجنة.

وقالت المصادر أن اللجنة استاءت كثيرا من ردة فعل رئيس الحكومة في الوقوف معها لإيقاف الفساد داخل الكهرباء الذي يغذيه مسؤولون ونافذون بالحكومة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل