آخر تحديث : الثلاثاء 2018/09/25م (01:08)
بينما دور نقابة ومكتب نقل لحج انحصر على قطع سندات الرسوم..
تدهور فضيع لفرزتي الحوطة بلحج والهاشمي بعدن فمن المسؤول؟
الساعة 11:34 PM (الأمناء نت / تقرير/ عبد القوي العزيبي :)

من المؤسف أن يتحول المواطن فجأة إلى مسؤول كبير، وعقب هذا التحول تراه لا يشعر بمعاناة الناس، كما كان يشعر من قبل، بعد أن امتلك مكتباً مكيفاً، وسيارة آخر موديل، بينما إلى وقت قريب كان يتنقل عبر سيارات الأجرة، ويتكبد المعاناة اليومية، بل ترى بعض كبار القوم عند أي ازدحام مروري يمرون بسرعة جنونية مع الأطقم التابعة لهم، غير مبالين بكرامة المواطن، أو حتى الالتفات إلى ما يعانيه المواطنون أثناء تنقلاتهم اليومية عبر سيارات الأجرة من لحج إلى عدن والعكس.

"الأمناء" تنقل صورة عن ما يحدث بفرزتي الحوطة بلحج والهاشمي بالشيخ عثمان بعدن..

 

فوضى وغياب القانون

لاتزال الفوضى قائمة في فرزة الحوطة والشيخ عثمان (فرزة الهاشمي بعدن)، فمعظم سيارات الأجرة الملتزمين بالنظام والقانون أصبحوا ضحايا نقل الركاب عشوائياً من قبل سائقي الباصات المخالفة للنظام والقانون، دون وجود من يحمي مالكي وسائقي سيارات الأجرة المسجلين رسمياً بالنقابة من قبل جهات الاختصاص، مما جعل الفوضى تحدث يومياً داخل الفرزة، وتكبد مالكي وسائقي السيارات المخاسير يوميا، أضف إلى تكبد الراكب معاناة يومية في ظل صمت جهات الاختصاص التي حولت دورها فقط بقطع السندات وتحصيل الرسوم من سائقي ومالكي سيارة الأجرة والسيارات العشوائية، والبعض من هؤلاء القائمين على تحصيل الرسوم لا يقطع السند مقابل كما يقال "حق بن هادي"، وإنما بمبلغ صغير لا يتجاوز الـ150 ريال يمني يومياً، وقد يتحول شهرياً إلى مبلغ كبير يُسخر لحمران العيون!.

 

كثرة الفرزات

داخل عاصمة لحج الحوطة توجد أكثر من فرزة تنقل ركاب خط (الحوطة - الشيخ عثمان) بعضها رسمية وأخرى مستحدثة، أضف إلى العشوائية، فسيارة الأجرة بعضها يتواجد بفرزة الحوطة بقلب عاصمة لحج في انتظام الطابور لتحميل الركاب، لكن تشاهد بمسافة لا تتجاوز الـ200م، وأمام ملعب معاوية  فرزة أخرى يطلق عليها "على الماشي" لنقل الركاب عبر باصات معظمها غير مسجلة بالنقابة، ويتم ذلك من أمام أفراد النقابة، التي انحصر دورها مؤخراً بقطع السندات لمختلف السيارات التي تنقل الركاب رسمياً أو عشوائياً، مما ترك الحبل على القارب، وحدوث هذا التدهور والفوضى داخل الفرزة الأم (الرئيسية) نتيجة لهذا التسيب ، فقد فرض على المواطن أن يتكبد المعاناة اليومية أثناء التنقل من لحج إلى عدن، والعكس، فتلك الباصات التي تحمل الركاب من أمام ملعب معاوية، معظمها لا يلتزم بتوصيل الركاب إلى فرزة الهاشمي، وتعمل على إنزالهم بجولة القاهرة، بينما توجد عائلات، ونساء يفترض نزولهم داخل فرزة الهاشمي، لكن سائقي هذه السيارات ترفض الدخول إلى فرزة الهاشمي بحجة وجود الازدحام، وساعد على حدوث هذا التصرفات عدم وجود الدور الرقابي وفرض العقوبات، فضعف دور النقابة ومكتب النقل بلحج حوّل المواطن إلى ضحية عند بعض سائقي هذه الباصات.

 

فرزة ابن خلدون

بينما توجد الفرزة الرئيسية بقلب عاصمة لحج الحوطة استحدثت فرزة أخرى "على الماشي" أمام ملعب معاوية، وفرزة ثالثة بالقرب من بوابة مستشفى ابن خلدون، أضف إلى الباصات التي تحمل على الماشي ما بين مسافة الفرزة التي أمام معاوية وفرزة ابن  خلدون، هذه التصرفات - بحسب كلام سائقي ومالكي سيارات الأجرة الملتزمين بالفرزة الأساسية - أوجدت لهم المخاسير والإحباط من خلال كثرة الفرزات والنقل العشوائي، مع علم وتواجد مندوبي النقابة ورجال شرطة السير وموظفي مكتب النقل ومن دون اتخاد أي ضوابط قانونية، فأصبح من هو غير مسجل رسمياً بالنقابة مستفيد من نقل الركاب بشكل يومي، بعكس الملتزمين الذين يظلون في طابور داخل الفرزة الرئيسية ، وربما في اليوم الواحد يحمل السائق مرة أو مرتين، بعكس الذين يقومون بالنقل العشوائي المخالف لنظام الفرزة، تشاهدهم على الخط في معظم أوقات اليوم.

 

فرزة لحج بالهاشمي

توجد بمديرية الشيخ عثمان بعدن بمنطقة الهاشمي فرزة مركزية، وفيها فرزة نقل الركاب من الهاشمي إلى حوطة لحج، وهي الفرزة الرسمية الخاصة بسيارات الأجرة بلحج وفيها سيارات (البيجوث، الكوستر، الهايس)، لكن اليوم عند زيارتك الفرزة تشاهد إلى جانب هذه الفرزة ظهور عدد من الفرزات، منها فرزة عند مجمع عدن مول، وفرزة على الماشي قبل جولة القاهرة، وأخرى في الجولة ، وفرزة ما بعد الجولة، فتحولت عملية نقل الركاب من الشيخ عثمان إلى لحج فوضى وعمل عشوائي ليس خدماتي بقدر السعي لكسب المال، وربما حدوث هذه الفوضى  نتيجة ضعف دور النقابة ومكتب النقل أو المرور، علماً بأنه يتواجد موظفي النقابة والنقل والمرور بداخل الفرزات وعلى الطرقات في معظم الأوقات، لكن لا نعلم لماذا كل هذا يحدث بشكل يومي، دون أي تنظيم يوفر الحماية للركاب وأيضاً لسائقي ومالكي سيارات الأجرة المسجلين رسمياً بالنقابة؟!.. ما هو الهدف من تحويل الفرزات الرئيسية إلى فرزات شبه خاوية من الركاب؟!.

 

شكاوى المواطنين

استلمت "الأمناء" شكاوى عبر الاتصالات من المواطنين بسبب عدم احترام الركاب وإنزالهم أحيانا في منتصف الطريق لكي يطلعوا باصات أخرى نتيجة لمزاجية سائق الباص، فعندما يرى معه قليل ركاب يقوم بإنزالهم إلى باص آخر لأنه كما يقول "مش مخارج معه!"، وأيضاً بعض سائقي الباصات يقومون بإنزال الركاب بمدخل جولة القاهرة ويرفض بعض سائقي السيارات نقل الركاب إلى موقع فرزة الهاشمي بحجة وجود زحمة بالجولات.

"الأمناء" رصدت حدوث مثل هذه الظواهر من خلال القيام بعملية التنقل من عدن إلى لحج والعكس، فكانت شكاوى المواطنين صحيحة، وما يحدث أمر يحتاج معالجات سريعة، لكن عند من تصيح يا فصيح؟!.

بعد انعدام الأخلاق عند البعض، وعدم الالتزام بقانون الفرزات، والمحزن بعض جهات الاختصاص تعلم بما يحدث دون أن تقوم بحماية المواطن، مكتفين بقطع السندات للباصات بشكل عام أو أخد مبلغ غير قانوني للسماح لسائق أو مالك الباص بالمرور وهو محمل الركاب بطريقة عشوائية، ولوحظ بعض الجهات المختصة لا تتعاون مع بعضها البعض في تنفيد مهام عملها بنجاح.

 

شكاوى سائقي السيارات

بعض مالكي وسائقي سيارات الأجرة بفرزة لحج، دائماً يشكون من دور النقابة بمجرد طلوع أي باص مسجل بالنقابة، ويتطرق الحديث مع السائق على نقل الركاب ودور النقابة، ويكتشف لك بأن معظم السائقين ومالكي سيارات الأجرة يقولون بصوت واحد (دمّال في القلب)، ولهذا يبرز سؤال مهم : هل من أجل إصلاح الجراح يتطلب سرعة إجراء انتخابات لنقابة سائقي ومالكي سيارات الأجرة بلحج حتى يتحصل الأعضاء على حقوقهم المالية والحق في نقل الركاب؟.

 

باصات متهالكة

عند تفحص بعض باصات نقل الركاب بفرزتي الحوطة والهاشمي ستلاحظ بعضها باصات متهالكة كراسيها غير صحية وأبوابها غير سليمة، مما تهدد صحة وسلامة الراكب، بينما جهات الاختصاص تشاهد مثل هكذا حالات ولكنها تغض الطرف عنها، وكأن الأمر لا يعنيها، لا من قريب أو بعيد، فمن العيب السكوت عن مثل هكذا أمور تهدد حياة الراكب وما يترتب عنها من مخاطر، أضف إلى احتقار كرامة الإنسان كراكب له حقوق وعليه واجبات عند التنقل بسيارات الأجرة.

 

محصلون كبار

يعتبر عمل الفرزات عمل خدماتي وإنساني وأخلاقي وكانت توجد قبل عام 1990 ضوابط صارمة على من يعمل بالفرزة ، حتى كان لسائق السيارة زي رسمي، يعاقب عليه إذا قام بالخدمة وهو غير ملتزم به، لكن اليوم لا نشاهد مثل ذلك، حيث يوجد سائقون صغار السن، والبعض للأسف لا يتحلى بالأخلاق، وتسمع كلمات غير أخلاقية داخل الفرزات دون استحياء من الركاب وخصوصاً النساء، أضف إلى وجود محصلين كبار السن يضايقون الركاب، فتحولت الفرزات إلى فوضى، كما أن بعض سائقي سيارات الأجرة تراه يحمل داخل سيارته عصا، أو بحوزته سلاح أبيض أو مسدس، وكأننا في ساحة حرب وليس في عمل خدماتي أخلاقي، هذه السلوكيات الخاطئة، وتركها تتوسع دون تجفيفها، لربما تعود باليمن الجنوبي إلى ما قبل 1963م، وليس إلى ما قبل 1990!.

 

 

أسعار مزاجية

سائقو السيارات التي تقوم بنقل الركاب بصورة عشوائية لا يلتزمون بالأسعار، فكل سائق باص يحدد له سعر خاص عند نقل الركاب بالزيادة عن المقرر بحوالي 50 إلى 100 ريال في بعض المناطق، مما ينتج عن هذه التصرفات مشادات كلامية بين السائق والراكب، وكأننا لسنا بخطوط مدن وإنما في صحراء، وحدوث مثل هذه التصرفات نتيجة لغياب دور مكتب النقل والنقابة والمرور، بتحديد قيمة النقل من منطقة إلى أخرى، وعدم إلزام الجميع بالالتزام بالتسعيرة، وعدم التشديد بمن يخالف التسعيرة  يتم ضبطه واتخاد الإجراءات، ولو بحرمانه من الخدمة بالرغم من أنها عشوائية.

 

الخوف من (جمعة)!

ذات يوم طلعت مع أحد سائقي الباصات العشوائية وهو خارج من الحوطة، وكان متخوفاً من أي إجراءات عقابية، قلت له : "بتعطيهم 100 ريال وبتجزع مثل غيرك" ، فكان رده : "لو حصلت العيال بجزع، بس لو كانت (جمعة) موجودة مش بقدر ، المرور بتقوم بحجزي لأني مخالف" ، وبينما نحن نتحدث وصلنا مدخل ابن خلدون، وإذا بالسائق يخاف ويقول : "يا فتاح جمعة موجودة اليوم"، فإذا بجمعة توقف الباص وتطلب منه سنداً رسمياً وغير ذلك الحجز أو ينزل الركاب، ويخرج بدون ركاب!!!. هنا نقدر نقول انهيار هيبة الدولة أو الرجال هي المشكلة الأساسية التي يعاني منها المواطن، فاذا كانت جمعة (امرأة)، وفارضة هيبتها بقوة وأحدثت عند هؤلاء المخالفين الخوف! ، فكيف الحال لو كانت الدولة والذكور في قمة الهيبة؟، هنا فقط إذا وجدت هيبة عند الدولة (رجالها إن وجدوا) سننام جميعاً في أمن وأمان، ونحن نحلم فعلاً باستعادة الدولة المدنية.

 

الخبجي متفهماً

بعهد المحافظ السابق للحج د. ناصر الخبجي، كان يعكف مع المرور ومكتب النقل والنقابة على استحداث فرزة مركزية داخل عاصمة لحج، وتم تحديد موقعها بحوش مبنى أمن لحج، الذي تهدم مع الحرب ومن قبل عناصر مجهولة، وقد صرح آنذاك بهذه الاجراء نائب شرطة السير بلحج العقيد ركن / محمد الرجاعي، لكن هذا الحلم أجهض مع تغيير الخبجي، ولا يعلم المواطن هل يستطيع محافظ لحج اللواء ركن /أحمد تركي من تحقيق هذا الحلم وإنشاء فرزة مركزية داخل حوطة لحج؟.

 

ازدحام القاهرة

للأسف الشديد ومنذ سنوات ودور مدير مديرية المنصورة بعدن سلبي تجاه ما يحدث بـ"جولة القاهرة"، التي تحولت إلى عدة فرزات وازدحام كبير نتيجة وقوف سيارات الأجرة بمساحة الجولة أو بالقرب منها، وهو أمر مخالف قانونياً، والسكوت عن مثل هذه الظاهرة يسبب يومياً اختناق كبير على الجولة من قبل السيارات الداخل إلى الشيخ أو الخارج من الشيخ، فإلى متى سيظل هذا الحال بجولة القاهرة؟، وهل آن الأوان لجهات الاختصاص بعدن أن تتحرك وتنظم وجه عدن بأول جولة؟!.

 

ضعف أم فساد؟

ما يحدث اليوم بفرزة الحوطة والهاشمي يحتاج إلى وقفة جادة من قبل جهات الاختصاص وإعادة الاعتبار لنظام الفرزة وكرامة المواطن، ويتساءل المواطن عن هذا الانفلات هل هو ضعف في القيادة أم فساد؟!.

لهذا يوجد أمام محافظ لحج اللواء ركن/ أحمد تركي ملفات عدة، وخصوصاً التي تتعلق بخدمات المواطنين، وتحتاج من قيادة لحج دراسة سريعة مع سرعة وضع المعالجات والحلول الصحيحة، التي توفر وتسهل للمواطن الحصول على الخدمات بكل سهولة، فهل نأمل من توجه جاد لمعالجة ما يحدث بداخل فرزة الحوطة والشيخ عثمان؟، فالمواطنون يحلمون بتحسين الخدمات وخصوصاً بعد مرور ثلاث سنوات من تطهير الحوطة، واعتبار لحج محافظة محررة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل