آخر تحديث : الاثنين 2018/08/20م (23:50)
الخيلي يشيد بأداء قيادة جمعية عدن لويزيانا الخيرية لدعم المحتاجين والمشاريع الانمائية بالجنوب
الساعة 09:59 PM (واشنطن / الأمناء نت / خاص :)

اشاد السيد / حسنين حسن الخيلي المسؤل المالي للجالية الجنوبية في الولايات المتحدة الأمريكية بأداء قيادة واعضاء جمعية عدن لويزيانا الخيرية لأبناء الجنوب في أمريكا الذي وصفهم بالمتميزيون عن الكثير من قيادات واعضاء الجمعيات الجنوبية وغير الجنوبية في الخارج في حجم دعوماتهم المستمرة للداخل الجنوبي حيث قاموا مع بداية شهر رمضان الكريم بإرسال مبلغ 40 ألف دولار لشراء المئات من السلل الغذائية للفقراء والمساكين في مديريتي جحاف والازارق بالضالع وكذلك الى ردفان ولحج وعدن وهذه ليست المرة الاولى بل ان جمعية لويزيانا دائماً في مقدمة المتبرعين للمشاريع الانمائية ولأسر الشهداء والجرحى منذ تأسيسها.

وخلال الأيام الماضية ومع سماع قيادة واعضاء الجمعية لإطلاق حملة تبرع لإصلاح طريق قرية الحلج بالشعيب وبناء مسجد للقرية ذاتها حتى ظهر أعضاء الجمعية في مقدمة المتبرعين لمشروع طريق ومسجد الحلج حتى وصل مبلغ التبرع الى 55 الف دولار ومازال التبرع يتواصل بالتعاون مع جمعية أبناء الجنوب بولاية المسيسبي وتحسب هذه الجهود لقيادة جمعية عدن في لويزيانا ممثلة برئيسها الرائع عبدالعزيز يحي طاهر ونائبه رياض قاسم المشرقي والاخ هاني محمد عمر مسؤل الرقابة والمحاسبة بالجمعية والاخوة من هيئتها الإدارية ومن قيادة جمعية المسيسبي منهم الأخ علي حسن الضالعي ، الاخ محمد احمد الصولاني ، الاخ غسان سعيد عبدالقوي ، الاخ لطفي محمد عمر ، الاستاذ علي بلعيد ، الاخ صالح موسى الصولاني ، الاخ عبدالله الحصيني ، الاخ جلال المكلاني ، الاخ هاني فضل محمد وكذلك جهود رئيس الجمعية الفخري ضيف الله الصولاني.

ويعتبر مشروع طريق قرية الحلج التي تبعد عن مدينة العوابل عاصمة مديرية الشعيب بحوالي 7 كيلومتر من اهم المشاريع التي تتبناها الجمعية حيث سيغير حال المواطن الى الافضل وسيوفر عليه الكثير من العناء للوصول الى عاصمة المديرية لجلب متطلبات الحياة الى تلك القرية التي حُرمت من ابسط مقومات الحياة من قبل الحكومات المتعاقبة.

وتعتبر طريق الحلج العوابل شريان حيوي هام لأبناء الشعيب أن تم استثماره واستكمالها الى وادي بناء فهي ستكون طريق مختصرة وسريعة الى وادي بناء الذي يعاني من أراد الوصول اليه بسبب الطريق الطويلة عبر قرى المحولة قتد وبخال مروراً بسيلة بخال الطويلة التي تتعطل في مواسم الأمطار والسيول والتي هي بحاجة الى دعم لاستصلاحها وعمل الحمايات اللازمة لها ورص المنعطفات والأماكن الصعبة فيها.

وفي الختام فانني اوجه التحية لكافة اعضاء جمعية عدن لوزيانا الجنوبية وكل اعضاء جمعية ولاية المسيسبي وكافة مغتربي الجنوب في الولايات المتحدة الامريكية الذي يقدمون الغالي والنفيس من اجل شعبهم الجنوبي والذي نطالبهم بالمزيد من التكاتف والتآزر لدعم كل المشاريع الجنوبية المتعثرة وكل أسر الشهداء والجرحى الجنوبيين من كل محافظات الجنوب.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل