آخر تحديث : الثلاثاء 2018/07/17م (01:58)
تفاصيل (الصفقة الكارثة)!
سحب "5" ميجا وات من محطة "شاهيناز" الحكومية ومنحها لمجمع (عدن مول) مقابل "200" ألف دولار
الساعة 08:59 PM (الأمناء نت / عماد ياسر فخرالدين:)

في ظل تزايد حِدة انقطاعات التيار الكهربائي خلال فصل الصيف ، واتساع وتيرة ضعف القدرة التوليدية لمحطات توليد الكهرباء في العاصمة عدن ، وعجز الحكومة الشرعية على توفير حلول عاجلة وسريعة لإنقاذ سكان المدينة التي تقع على سطح صفيح ساخن من حرارة بلغت درجتها 35/0 و ووصلت درجة الرطوبة إلى 90 مئوية ، تواصل الجهات المختصة بمؤسسة كهرباء عدن ممارسة الفساد وإبرام الصفقات في ظل صمت مطبق من قبل الجهات الرقابية والاشرافية في الحكومة والسلطة المحلية .

 

 

تفاصيل صفقة "الكارثة"

شرعت المؤسسة العامة للكهرباء عدن بمد كيبل كهربائي من محطة شاهيناز في مديرية خورمكسر إلى المجمع التجاري والسياحي " عدن مول" .

حيث تم ربط الكيبل الكهربائي رأساً من محطة شاهيناز في المديرية مرورا بالمجمع القضائي و معسكر جبل حديد حتى محول فرعي يقع أمام جولة العاقل ليواصل بعدها مد الكيبل إلى المجمع التجاري والسياحي "عدن مول" .

 

وقالت مصادر عاملة في المؤسسة العامة للكهرباء- عدن لـ"الأمناء" أن قيادة المؤسسة قد أبرمت اتفاقا سريا بين مؤسسة هائل سعيد أنعم التجارية وبعلم مدير عام مديرية صيره الأستاذ خالد سيدو بمد كيبل كهربائي بمقدار 5 ميجا وات عبر المحطة الحكومية شاهيناز بخورمكسر من حصة المواطنين ، مقابل دفع الطرف الثاني ( أولاد هائل سعيد أنعم) مبلغ وقدرة 200ألف دولار للمؤسسة تحت حجة دعم المؤسسة العامة للكهرباء وتقوية التوليد في محطة شاهيناز .

وأضافت المصادر أن هذا العمل سوف يسبب كارثة لدى المواطنين ويضاعف من  ساعات انقطاعات الكهرباء خلال الأيام القادمة ، كون المحطة الحكومية شاهيناز عاجزة عن تغطية المواطنين بالتيار الكهربائي ، فكيف يتم سحب من قدرتها التوليدية 5 ميجا وات خلال الأربع والعشرين ساعة في اليوم؟ .

 

وأشارت المصادر إلى أن مجمع عدن مول التجاري والسياحي يمتلك محطة كهربائية خاصة ، وأن إصراره مد الكهرباء من المحطة الحكومية هو لحصوله على امتيازات وتفاهمات مع قيادة المؤسسة العامة للكهرباء من ناحية تسديد فواتير الكهرباء .

السلطة المحلية والأمنية توقف "المشروع الكارثة"

 

يوم الخميس الماضي الموافق 12/4/2018 م أوقفت السلطة المحلية في مديرية خورمكسر أعمال الحفر ومد الكيبل الكهربائي عبر شرطة مديرية خورمكسر ، حيث كان فريق العمل قد وصل بمد الكيبل إلى غرفة المحول المتواجد أمام جولة العاقل وامتدت الحفريات إلى محكمة استئناف عدن أمام مجمع التجاري والسياحي عدن مول .

وقد توقف العمل في حدود الساعة العاشرة صباحاً  بتوجيهات من القائم بأعمال محافظ عدن الذي استغرب إقامة هذا المشروع دون علم السلطة المحلية في المحافظة ، معتبراً هذه الأعمال غير قانونية ، غير  أن فرق العمل التابع لمؤسسة أولاد هائل سعيد أنعم التجارية عاد لاستكمال مد التيار الكهربائي في ساعات متأخرة من مساء يوم الخميس 12/4/2018 مستغلة ظلمة الليل وانتهاء ساعات الدوام الحكومي ، حيث قامت فرق العمل بربط الكيبل الكهربائي بمحول فرعي يقع أمام جولة العاقل .

 

وبعد تلقي السلطة المحلية في المديرية بلاغات من مواطنين في ساعات متأخرة من يوم الخميس عن استئناف العمل بربط التيار الكهربائي من محطة شاهيناز إلى مجمع "عدن مول التجاري والسياحي" قامت قوة أمنية تابعة لإدارة أمن عدن بوقف العمل مرة أخرى ..

مواطنون : هوامير الفساد بعدن يتاجرون بأرواحنا

 

دعا ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتنظيم وقفات احتجاجية لمنع استكمال (المشروع الكارثة) بمد كيبل كهربائي من محطة شاهيناز لمجمع عدن مول التجاري والسياحي وتزويده بخمسة ميجا وات من نصيب المواطنين والمستشفيات ، مشيرين إلى أن محطة شاهيناز تعاني من العجز التوليدي .

واتهم الناشطون قيادة المؤسسة العامة للكهرباء بممارسة الفساد والمتاجرة بأرواح المواطنين .

وقال الناشط المجتمعي والتربوي/ أكرم الحريري ،على صفحته في الفيسبوك : " بعدما علمت بمحاولة سحب 5 ميجا وات من كهرباء محطة شاهيناز عبر كيبل ضخم من قبل شركة هائل سعيد أنعم لتزويد وتغذية مجمع عدن مول بالتيار الكهربائي قام مدير عام مديرية خورمكسر الأستاذ ناصر الجعدني ناصر جبران بمعية قوة تابعة لشرطة خورمكسر بوقف تلك الأعمال المخالفة والتي كان من شأنها أن تضر المواطنين وتؤدي إلى زيادة انقطاعات التيار الكهربائي عن مديريتي خورمكسر وكريتر" .

 

مؤسسة الكهرباء تبرر

بررت مؤسسة الكهرباء القيام بهذه الأعمال الذي من شأنها زيادة معاناة المواطنين بعدم وجود عمال يتبعون للمؤسسة يعملون بهذا المشروع ، ثم عادت لتؤكد بأن هذه الأعمال تقوم بها إدارة المجمع ، مؤكدة في الوقت ذاته بأن مؤسسة الكهرباء لن تقوم بتشغيل الكيبل حتى تحسن الخدمة للمواطنين .

وأضافت المؤسسة أنه لن يتم إعادة التيار قبل تحسن التوليد واستقراره وتوفير محول آخر لمحطة شاهيناز بقدرة 20 ميجا وات.

وقالت أن المول ربط بالمحطة منذ إنشائه وتم الطلب منهم حاليا تحسين الكابل بسبب أضرار الحرب، وكانت شروط المؤسسة الأساسية بأن عودة التيار إلى المول مرتبطة بتوفير طاقة كهربائية كافية للعاصمة عدن، وتركيب محول توزيع 20 ميجا في محطه شاهيناز ، ولن تتم إعادة التيار قبل ذلك ، وهذه الشروط تمت الموافقة عليها ولكنهم حاليا قاموا بإعادة تجديد الكيبل السابق للمول بسبب الأضرار التي لحقت به عقب الحرب .

وأشارت المؤسسة  إلى أن المشكلة الأساسية والأهم هي في الجانب الفني ، لكون محطة  شاهيناز التحويلية قائمة حاليا على محول واحد فقط قوة 20 ميجا والمحول الآخر معطوب منذ فترة الحرب .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل