آخر تحديث : الثلاثاء 2018/07/17م (01:58)
خاطرة عاجلة في وداع صالح أخي (قصيدة)
الساعة 07:28 PM (عدن / الأمناء نت / قاسم جمال)

 

سافر وعوّد يا شقيقي على خير
ربي معك في كل خطوة سلامة
يا ليتني غيمة تظلك وبا طير
جنبك الى بكين حيث الإقامة
أمي دعت لك بالسفر كل تيسير
يا أخر العنقود يا خوش هامة
مهندس الطيران عداك تقصير
نورس معلي فوق جنح الغمامة
في الوطن أخلصت من غير تقدير
والحر ما يرضى حياة المهانة
بلادنا صارت رهينة مع الغير
نعيش فيها فاقدين الكرامة
باعوها الأنذال وأهل المواخير
بشي وماشي للعول والإمامة
كانت بتحلم بالسيادة وتحرير
ورجعوها للوراء الف عامة
قالوا نوحد أرضنا بعد تشطير
وبعدها ما شاف شعبي سلامة
كانت لنا دولة سيادة بشطرين
فباعها عفاش هي والخطامة
ما خير يُرجأ من عواصف وتدمير
الشر ضر لما تقوم القيامة
اليوم ودعتك وبالقلب توقير
لمن صنع للجاليات ابتسامة
على ضفاف الؤلؤة نرت تنوير
بالمدرسة نسمع هديل الحمامة
بالعلم والتعليم أشرت تأشير
سجلت للتاريخ بصمة علامة
سافر وعود ياشقيقي على خير
ربي معك في كل خطوة سلامة  
سلام للخرطوم مني وتقدير
لملتقى النيلين حيث اليمامة
ومر لأم درمان تلقى تباشير
عادل عوض فيها ومولى العمامة
حسن خليفه سير له عل القدم سير  
ومصطفى موسى  وحيي مقامة
 سافر وعوّد يا شقيقي على خير
ربي معك في كل خطوة سلامة

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل