آخر تحديث : الثلاثاء 2018/09/25م (01:08)
"الأمناء" تستطلع أوضاع مكتب أسر الشهداء والجرحى بمديريات ردفان وترصد أبرز إنجازاته..
الساعة 08:35 PM (الأمناء / فضل محسن الطيري :)
 
عمل متفانٍ يقوم به مكتب أسر الشهداء والجرحى لمديريات ردفان محافظة لحج ، حيث تم إنشاء هذا المكتب في عام 2015م وبجهود حثيثة بذلت من قبل الإخوة المحامي/ وجدان محمد أحمد البكري ، مدير مكتب الشهداء والجرحى لمديريات ردفان ، والأخ أ/ نجران محسن حسين الحجيلي رئيس قسم الكمبيوتر بمكتب الشهداء والجرحى لمديريات ردفان ، والأخ / عوض صالح الدعجري مندوب مكتب الشهداء والجرحى م/الملاح ، والأخ / عهد علي راجح مندوب مكتب الشهداء والجرحى م/حبيل جبر ، والأخ / رائد خميس مندوب مكتب الشهداء والجرحى م/حالمين ، والأخ / مختار محمد أحمد مسؤول الأرشيف وفحص المعلومات.
الجهود التي تبذل من قبل القائمين على مكتب الشهداء والجرحى في مديريات ردفان الأربع تحت إشراف المحامي "وجدان البكري" وبقية طاقم المكتب ، حقيقة بذلوا جهوداً عظيمة وجبارة في أدائهم لمهاهم الإنسانية تجاه الشهداء والجرحى ، ويتميز عملهم بالانضباط والمسؤولية وبعيداً عن المحاباة أو المحسوبية ، فهناك تدقيق في كافة البيانات والعمل بشفافية مطلقة ويعملون كفريق عمل واحد وبوتيرة عالية تقديراً منهم للشهداء والجرحى والمعاقين منذ تأسيس المكتب وحتى عام 2018م ، يعملون بجهود ذاتية ولم توجد لديهم ميزانية تشغيلية أو مستلزمات العمل ، رغم ذلك كله فإن نشاط مكتب الشهداء في رباعيات ردفان يحظى باحترام وتقدير على مستوى المديريات .
 إذ نتوجه في البداية إلى مدير مكتب الشهداء وطاقم العمل في المكتب بالشكر والتقدير ؛ حيث تم تأسيس المكتب برعاية الإخوة  قائد جبهة ردفان العند ، وكذا قائد المقاومة الجنوبية والسلطة المحلية في المحافظة وفي ردفان في 2015م ، والشكر والتقدير لما بذلوه ويبذلوه من عمل متفانٍ وبإخلاص خدمةً لأسر الشهداء والجرحى والمعاقين تقديراً منهم للتضحيات التي قدمها الشهداء واستشعاراً بالمسؤولية الوطنية الملقاة على عاتقهم ، كما نوجه دعوتنا إلى اللواء الركن / أحمد عبدالله التركي محافظ - محافظة لحج ، رئيس المجلس المحلي م/لحج -  إلى لفت النظر والعناية والاهتمام  من خلال تقديم الإمكانيات اللازمة من موازنة تشغيلية وغيرها .
"الأمناء" تسلط الضوء في سياق هذا التقرير عن نشاط مكتب الشهداء والجرحى بمديريات ردفان ، حيث التقت بالمحامي / وجدان محمد البكري ، مدير مكتب الشهداء بردفان ، والذي حدثنا عن البداية الأولى لتأسيس المكتب ونشاطه والإنجازات التي حققها المكتب ، وعن عدد الشهداء وعن أسر الشهداء المستفيدة من مكرمة الملك سلمان ، بالإضافة إلى عدد الجرحى في مديريات ردفان بما في ذلك المعاقين وعدد الطاقم الوظيفي الذي تقع عليه مسؤولية العمل اليومي ، مستعرضاً بعض المعوقات والصعوبات التي تواجه سير عمل المكتب ، كما حدد بعض المقترحات التي تهدف إلى تذليل الصعاب وكذا تحسين عمل المكتب ، حيث تحدث قائلاً :
 
أولاً: الشــهـــداء 
• لقد قمنا بتوثيق الشهداء بقاعدة بيانات صحيحة ومتكاملة والرفع بها إلى الجهات ذات العلاقة ، والذي بلغ عدد الشهداء الموثقين لدينا حتى 1/4/2018م  (636 شـهـيـــداً)  "شهداء الحراك والمقاومة الجنوبية وشهداء حروب صعدة والواجب في الوحدات العسكرية " بموجب قاعدة البيانات الموضحة أدناه:
 
عدد الشهداء :
المديرية عدد شهداء الحراك السلمي عدد شهداء المقاومة الجنوبية ضحايا الحرب من المدنيين عدد شهداء حروب صعدة والواجب إجمالي شهداء المديريات
الحبيلين 44 170 3 56 273
حبيل جبر 31 122 5 20 178
الملاح 27 79 1 10 117
حالمين 15 45 - 8 68
إجمالي شهداء مديريات ردفان الأربع 117 416 9 94 636
 
 الإنجازات
 
• تم صرف بطائق لأسر الشهداء تحتوي على بيانات الشهيد والوكيل ، وتم التعميد عليها من قبل مندوبي المديريات ومدراء العموم كلاً في مجال اختصاصه ومكتب الشهداء لمديريات ردفان ، ودشَّنت عملية صرف البطائق من قبل مدراء العموم بمكتب الشهداء والجرحى لمديريات ردفان.
• جمع صور الشهداء كاملة ، وذلك لعمل لوحة تشمل صور كافة الشهداء لمديريات ردفان.
• جمع ملفات شهداء مواجهة التمرد الحوثي في حروب صعدة وكذا شهداء الواجب في الوحدات العسكرية والذي بلغ عددهم 94شهيداً من أبناء مديريات ردفان ، والذي نأمل من الجهات العليا تبني وضعهم وتسوية رواتبهم التي باتت ضئيلة وغير كافية لإعالة أسرهم تزامناً مع الأوضاع والظروف الاقتصادية التي تمر بها أسرهم.
• إيصال المساعدات الإغاثية لأسر الشهداء والجرحى.
• الشهداء المستهدفة أسرهم من مكرمة الملك سلمان بلغ عددهم 380شهيداً صرفت لذويهم.
• الشهداء الذين تم ترقيمهم من الغير موظفين (211شهيداً).
• الشهداء الذين لم يتم ترقيمهم  (59شهيداً).
 
 
ثانياً: الجــرحى :
تم رصد وتوثيق لعدد الجرحى في مديريات ردفان الأربع (1,002جريح).منهم جرحى معاقين ( 382ذوي إعاقة مستديمة). 
تم نزول لجنة طبية من مكتب الشهداء والجرحى بالمحافظة لمعاينة الجرحى ذوي الإعاقة من أبناء مديريات ردفان.
تم نزول لجنة عسكرية طبية من المنطقة العسكرية الرابعة ومن هيئة الأركان لغرض فحص ملفات الجرحى المعاقين ومعاينتهم، وتم ذلك وقابلت اللجنة (310) جريحاً معاقاً في إطار مديريات ردفان ، وتم منح أرقام عسكرية كدفعة أولى (112) ، والذين لم يترقموا (49جريحاً) من الدفعة الأولى، رغم صرف لهم استمارات تجنيد.
 
مشاكل وصعوبات
وبما يخص الجرحى قال البكري لـ"الأمناء" : " نواجه مشاكل كثيرة بخصوص اللجنة العسكرية ، لحيث وأنه في المحافظات الأخرى تم معاينة كافة الجرحى من قبل اللجنة العسكرية، وعند نزولها الميداني إلى ردفان عاينت الجرحى المعاقين فقط ، حسب طلب اللجنة ، وحرموا الجرحى ذوي الإصابات البسيطة ، وعليه فإننا نطالب من الجهات المختصة بشأن استئناف عمل اللجنة العسكرية والنزول الميداني إلى ردفان أو إلى المحافظة لمعاينة الجرحى الذين لم يتم معاينتهم، تحسباً لأي إشكاليات أو احتجاجات قد يفتعلها الجرحى.
 
ثالثاً: طاقم العمل :
? تكوين إدارة متكاملة لمكتب الشهداء والجرحى لمديريات ردفان كما هو موضح بالآتي :
م الاسم الصفة الجهة المكلفة
11 وجدان محمد أحمد طالب البكري مدير مكتب الشهداء والجرحى لمديريات ردفان المقاومة الجنوبية، وقيادة جبهة العند والسلطة المحلية، وقرار محافظ محافظة لحج رقم (44) لعام 2017م
22 عوض صالح الدعجري مندوب مكتب الشهداء والجرحى م/الملاح مدير عام المديرية
33 عهد علي راجح مندوب مكتب الشهداء والجرحى م/حبيل جبر مدير عام المديرية
44 رائد سالم مثنى خميس مندوب مكتب الشهداء والجرحى م/حالمين مدير عام المديرية
65 نجران محسن حسين الحجيلي رئيس قسم الكمبيوتـر بمكتب الشهداء والجرحى  لمديريات ردفان مدير مكتب الشهداء والجرحى لمديريات ردفان
56 مختار محمد أحمد طالب مسئول الأرشيف وفحص المعلومات مدير مكتب الشهداء والجرحى لمديريات ردفان
المعوقات والصعوبات :
1. عدم صرف رواتب شهرية لأسر الشهداء كضمان اجتماعي لرعاية أسرهم ، وعدم توفر التأمين الشامل من قبل الدولة لأسر الشهداء كالتأمين الطبي والخدماتي وهذا أقل واجب تقدمه الدولة تجاه من وهبوا أنفسهم ودماءهم رخيصة فداءً لهذا الوطن الغالي.
2. عدم توفر الإمكانيات المادية لحيث وأن كل ما ذكر من أعمال قمنا بها وإنجازات حققناها هي بجهودنا الذاتية ولا يوجد لدينا أي مخصصات أو موازنة تشغيلية.
3. عدم وجود كمبيوتر خاص بمكتب الشهداء والجرحى ، وطابعة وأثاث مكتبية ، ودواليب ،  وملفات وبكسات ، وإعادة ترميم المبنى من الداخل.
4. أصبح مكتب الشهداء والجرحى لمديريات ردفان هو نقطة الوصل والمتأمل فيه ذوي الشهداء والجرحى لجلب حقوقهم.
5. تراكم المديونية على مكتب الشهداء والجرحى والمقدرة بأكثر من 300,000 أنفقت في تسيير أمور العمل والمتابعات.
6. عدم توفر وسيلة نقل لتسهيل المتابعة والنزول إلى الجهات المختصة للبحث والمتابعة على حقوق الشهداء والجرحى.
 
الـمـــقــتـرحـــــــات :
1. إن مكتب الشهداء أصبح مهماً جداً ومع استمرار عدم توفر الإمكانيات المادية لا نستطيع مواصلة العمل فيه نظراً لعدم توفر الإمكانيات.
2. وضع موازنة تشغيلية لطاقم العمل لتسيير شؤون المكتب والمتابعة.
3. أدعو كل فاعلي الخير من المؤسسات والجهات الداعمة إلى دعم أسر الشهداء والجرحى فهم الشريحة التي تستحق الالتفات والرعاية.
 
وعبّر المحامي "وجدان البكري" عن شكره وتقديره للأخ العميد مختار علي النوبي ـ قائد المقاومة الجنوبية ـ قائد اللواء الخامس دعم وإسناد ، على ما بذله وقدمه للمكتب منذ تأسيسه وأيضاً الشكر لكل من تعاون معنا من القيادات والسلطات المحلية.
 
 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل