آخر تحديث : الجمعة 2018/04/20م (20:56)
من مليشيات حوثية ايرانية الى حكومة بلشفية
الساعة 01:02 AM (الأمناء نت / كتب / سهيل الهادي)

انعدام الوعي، وغياب المسؤولية، واختفى المبادئ الدينية، وفقدان الضمير، وتأخر التحرير،وعدم حسم المعركة على المليشيات الحوثية،يولد كارثة لايمكن السيطرة عليها، مهما توافرت الامكانيات،وليس من السهل بعدها معالجة هذا الأمر أن لم نلحق أنفسنا تفاديآ من تلك المليشيات التي ستأتي بالضلالة تغمر الهدى،أي انه ليس من المستبعد أن تتحول تلك المليشيات، من مليشيات حوثية، دخولآبالمليشيات إيرانية،التي اتت تحت وصية الخميني وحسين الحوثي زعيم مران ،حتى سيطرت على عقلية أتباعهم وانصارهم ،وصولا الى وجود نظام مليشيات بلشفية،أي أنها مع سيطرتها المستمرة على معظم المناطق الأكثر ازحامآ في السكان، ستغير الافكار، وستدخل المعتقدات، وستنشر الملصقات، وستزود المناهج الدراسية ،حتى تصبح أغلبية متطرفة،متشددة،بعدها ستغير،سيقام هذا النظام البلشفي، ويلغي نظام الملكية الخاصة،وينقل ملكيات المنشئات والاراضي الخاصة إلى ملكية الدولة،وتحت سلطة نظامهم البلشفي،وسيطورون حياتهم ،بعد تحويل الحقوق الخاصة بالمواطنين الى حق وملك الدولة،بعدها يحققون رعاية كاملة ، للايادي العاملة،وتعميم التعليم المجاني،ورفع الاقتصاد،وستبعد حينها المعارضات،على هذه الدولة ونظامها البلشفي، ويسرضخون لها،لذا يجب على الحكومة الشرعية،اعادة النظر إلى امر التحرير،والوقوف بكل جدية،امام هذه المليشيات،وعدم التهاون،لانها اصبحت بعد مقتل صالح،حرة،وانتقلت نقلة نوعية،تجوب وتصول بكل حرية،تمارس ما لذا لها وطاب،من نشر الافكار، والمعتقدات،فالحذر الحذر من الحكم البلشفي القادم،

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل