آخر تحديث : الثلاثاء 2018/09/25م (20:20)
كيف ظهرت فتوى الجهاد في 94م في الجنوب وتلاشت في 2015م أمام حاكم مران ؟!
لماذا توارى الشيخ الزنداني عن الأنظار ؟
الساعة 09:20 PM (الأمناء نت / عبدالله جاحب :)

من أبرز القيادات الإخوانية ، عُرِف عنه التعمق في الدين والولاء المطلق للجماعة ، تربي وشرب من نهجها وأهدافها ومشروعها ، وتأثر كثيراً بعقائد ومعتقدات الجماعة وأصبح أحد الركائز الأساسية في تأسيس كيانها وأحد ركائزها التي قام عليها البيت الإخواني في شمال اليمن .

عبد المجيد عزيز الزنداني الأرحبي البكيلي ، ولد في قرية (الظهبي) في مديرية الشعر في محافظة إب ، إحدى محافظات الجمهورية اليمنية في العام 1942 م ، ولكن أصله من منطقة " زندان " في مديرية أرحب محافظة صنعاء ، وينتمي لقبيلة أرحب والتي تبعد عن العاصمة صنعاء عدة كيلو مترات من الشمال .

تلقى الزنداني التعليم الأولي في الكُتّاب إبان حكم الإمام في اليمن ، تم انتقل إلى عدن وأكمل الدراسة النظامية فيها ، وأكمل دراسته الجامعية في مصر والتحق بكلية الصيدلية ، ثم أخذ يقرأ في علوم الشريعة .

تأثر الزنداني بالإخوان المسلمين وانتهل من بحر انتمائهم وتعمق في حبهم وفي الإيمان بهم .

كان الزنداني أثناء دراسته في مصر مغرماً بالإخوان كثيراً .

وأصبح الرجل البارز في الإخوان ، فهو سياسي وداعية يمني ، وهو مؤسس جامعة الإيمان في اليمن ، ومؤسس الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة في مكة المكرمة ، ورئيس مجلس شوري حزب التجمع اليمني للإصلاح ، وأحد كبار مؤسسي جماعه الإخوان المسلمين في اليمن .

 

شيخ الإرهاب .. وزواج (فرند )

عُرِف الزنداني بالتشدد واتصاله المباشر بالجهاديين ، وشكّل جامعة الإيمان في صنعاء ، وقد وُضِع على الجامعة العديد من الشكوك وأصابع الاتهام في كثير من العمليات الإرهابية التي عصفت باليمن ، إضافة إلى تخرج العديد من الذين نفذوا الكثير من العمليات الجهادية و الإرهابية من جامعة الإيمان ، وقد صنفت العديد من المنظمات والتقارير الأمنية الخارجية الجامعة في لوائح الجامعات الإرهابية التي تموّل وتصدر الإرهاب في الوطن العربي .

شارك الزنداني في الجهاد في أفغانستان في الثمانينات وذلك عن طريق حشد وتعبئة ودعوة الشباب اليمني المشاركة في الجهاد ضد الشيوعية السوفيتية آنذاك .

وقد اتهمت الولايات المتحدة والحكومة الأمريكية الزنداني في عملية تدمير المدمرة "كول" في عدن ، واعتبرته الداعم الرئيسي للعملية في دعم الإرهابيين الذين قاموا بتنفيذ العملية التي راح ضحيتها ما يقارب العشرين جندي أمريكي ، وقد وضعت اسمه ضمن قائمة الإرهابيين المطلوبين.

ودعا العديد من النشطاء الحقوقيين فتح ملف المدمرة كول ومحاكمة الزنداني إن ثبت تورطه في ذلك .

وكان الزنداني محل جدل واسع من خلال الفتوى التي يصدرها ويحلل بها العديد من الأشياء ، فقد أثارت فتاوى زواج فرِند - زواج الصداقة - التي أصدرها عبدالمجيد الزنداني ضجة كبيرة في الشارع العربي والإسلامي ، كما أثارت غضب مشائخ الأزهر وغيرهم .

وهو الأمر الذي دفعهم إلى تبرير سبب فشله في دراسته الجامعية بصيدليه الأزهر،  وآخرون ركزوا على التدليل ببطلان اجتهاده وأنه غير مؤهل للاجتهاد الفقهي .

ووصف البعض بالتشييع معتبرين الفتوى مخالفة للشرع .

وحاول تبرير ذلك أن يكون مسمى الزواج الميسر للمسلمين في الغرب .

حيث أوضح أنه يمكن أن يتزوج الشاب بالشابة بعقد شرعي صحيح مستوفي الشروط والأركان ولو لم يكن لهما سكن يأويان إليه, فيستمتع أحدهما بالآخر ثم يأوي كل واحد منهم إلى منزل والده وقال أنه ليس زواج متعة مؤقت .

ولكن ذلك التوضيح والتبرير رفضه الكثير من العلماء في الأزهر الشريف وعدد كبير من علماء أهل السنة في اليمن .

 

لماذا تمّ اعتقاله في مصر ثم طُرِد ؟!

منبع الإخوان ومركزها ومصدر نشأتها هي جمهورية مصر العربية ، حيث غادر عبدالمجيد الزنداني إلى مصر بعد أن أكمل تعليمه الابتدائي والثانوي في عدن ليكمل التعليم الجامعي .

التقى الزنداني آنذاك بعلماء الأزهر الشريف في مصر واتصل بجماعة الإخوان المسلمين ، حيث تأثر بهم كثيراً وعمل على تكوين وإنشاء العديد من الجماعات والتكوينات الإسلامية في مصر من الشباب اليمني هناك ، والتقى بقيادات الإخوان في مصر وشكّل نشاطاً واتصالاً بنشاطهم ، مما أدى إلى اعتقاله من السلطات المصرية وفصله من الجامعة وخروجه من مصر وطرده .

عاد إلى اليمن وكان أحد مؤسسي جماعه الإخوان المسلمين ورئيس شورى حزب الإصلاح وأحد القيادات البارزة في جماعه الإخوان المسلمين .

 

 

لماذا امتنع عن الإعلان عن علاج مرض الإيدز ؟!

أعلن عبدالمجيد الزنداني في قناة الجزيرة الإخبارية عن اكتشافه علاجاً من الأعشاب الطبيعية للشفاء من مرض نقص المناعة المكتسبة " الإيدز " ، ودعا جميع شركات الأدوية ومنظمة الصحة التابعة للأمم المتحدة إلى زيارة اليمن للاطلاع على العلاج ورؤية نتائج الفحوصات ، ورفض إعطاء تفصيل عن الأعشاب ومكان تواجدها لضمان عدم تسريب الاختراع قبل تسجيل براءته .

امتنع الزنداني عن الإعلان عن طريقة العلاج حتى يتم تسجيل براءة الاختراع خوفاً من أن تقوم إحدى الشركات من سرقة العلاج ، ولكنه عاد ينقض نفسه وقال " تسجيل براءة الاختراع يتطلب إعطاء كافة البيانات عن الدواء ، وهو غير مستعد لعمل هذا خشية من سرقة العلاج" ..  هذا العلاج لاحقاً حاز الزنداني على براءة العلاج والاختراع في أسلوب استخدام الأعشاب في علاج الإيدز من المنظمة العالمية الملكية الفكرية ونشر البحث على موقعها في أبريل 2011 م .

وقد وجد انتقادات ، من ناحيه أخرى بدأ أن هناك امتعاض من الوسط العلمي تجاه سلوكيات الزنداني في التعامل مع المرض .

 

الزنداني وفتاوى الجهاد

كيف ظهرت فتوى الجهاد في صيف حرب 94 م ضد الجنوبيين وتلاشت آثارها في اجتياح الحوثيين ؟!.

كان الزنداني من أوائل المشاركين في حرب صيف 94 م في اجتياح الجيوش الشمالية لأرض الجنوب .

وكان للزنداني وقطيع المجاهدين التكفيريين من جماعه الإخوان المسلمين وحزب الإصلاح النصيب الأكبر في حشد وشحن وجلب الجهادين التكفيريين إلى معركة الجنوب ، وقد أيد الزنداني الفتوى التكفيرية التي أطلقها رفيقه وصديقه وأبرز قيادات الإخوان المسلمين وحزب الإصلاح " الديلمي " ضد أبناء الجنوب وتكفير الشعب الجنوبي واستباحة دمائهم وأرضهم وعرضهم ومشروعية قتلهم ووصفهم بالكفرة والشيوعيين الذين يحق ويجوز قتلهم وسفك دمائهم كون ذلك واجب ديني .

عند قيام ثورة الشباب أعلن الزنداني في تاريخ 1 مارس من على منصة التغيير في صنعاء تأييده ثورة الشباب اليمنية في 21 فبراير ، وقال : "إن الاعتصامات صورة من صور الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر".. وأكد مشروعية اعتصامات الشباب وثورتهم السلمية وحيا هذه الثورة بتأييده لها .

واقتحم الحوثيون صنعاء في أبريل 2015 م للبحث عنه وذلك بعد حملة اعتقالات شنها الحوثيون طالت العديد من القيادات الإخوانية في حزب الإصلاح اليمني .

حيث اختطف الحوثيون أكثر من 122 من قادة الإصلاح بينهم أعضاء في مجلس الشورى والنواب وقيادات كبيرة من الإخوان .

ولكن ما يدعو للتعجب والاستغراب حالة الصمت التي خيّمت على الزنداني ومفجري فتوى الجنوب من الإخوان ، حيث تلاشت الفتوى الدينية والجهادية التكفيرية في صنعاء إبان اجتياح الحوثيين وظهرت في صيف 94 م إبان اجتياح الجنوب ! .

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل