آخر تحديث : الاربعاء 2018/02/21م (02:37)
هاشم الأحمر يطالب بالسماح له بالتوجه إلى عدن ويتعهد بسحق الانفصاليين خلال ساعتين
الساعة 12:59 AM (الأمناء نت / خاص :)

قالت مصادر عسكرية لـ"الأمناء" بأن هاشم الأحمر الموالي للشرعية والذي يقود اللواء العسكري في منفذ الوديعة طالب مساء الاثنين بالسماح له بالتوجه إلى العاصمة عدن لسحق من أسماهم بـ"الانفصاليين" والقضاء على تمردهم خلال ساعتين .

وقال أحد الجنود في العبر في اتصال هاتفي بأن هاشم الأحمر أبلغ الجنود برفع درجة التأهب وتنه في انتظار الرد على طلبه بالتوجه إلى عدن .

 

وكان هاشم الأحمر الموالي للشرعية والذي يقود اللواء العسكري في منفذ الوديعة قد زار صنعاء في سرية تامة .

وبحسب مصادر وثيقة لـ " الأمناء " فإن هاشم الأحمر مكث يومين  بمنزل صادق الأحمر في المنزل الذي يعرف بتبة صادق بالقرب من الفرقة الأولى مدرع .

وأوضحت تلك المصادر إن صالح الصماد  هو من نسق زيارة هاشم الأحمر ولم توضح تلك المصادر توقيت تلك الزيارة التي قام بها هاشم الأحمر والتي قالت أنها كانت للاطمئنان على صحة الشيح صادق الذي تعرض لوعكة صحية.

من جهة أخرى أكدت مصادر في الرياض أن الاستخبارات العسكرية السعودية قد استدعت هاشم الأحمر في وقت سابق وتم الجلوس معه من قبل نائب رئيس الاستخبارات السعودية اللواء أحمد عسيري .

وقالت تلك المصادر إن الاستدعاء كان يتعلق بمعلومات وصفت بأنها في غاية الأهمية .

شارك برأيك
1جنوبي حر
دولة الجنوب العربي الفيدرالية
2018/01/30
يا هاشم الاحمر أو الاصفر أو الاخضر، كن رجل يا مخنث وحرر غرفة نومك ونوم أخوتك الانذال، وباقي الاصلاحيين الاخوان المتأسلمين، حرروا غرف نومكم وبعدها لكل حادث حديث.
2جنوبي حر
دولة الجنوب العربي الفيدرالية
2018/01/30
نحن شعب الجنوب العربي، ندعوا قيادة المقاومة الجنوبية البطلة، وقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي(الممثل الشرعي والوحيد لشعب الجنوب العربي)، إلى إصدار الأوامر إلى القيادات والأفراد في الميدان بالحزم وسرعة الحسم العسكري كيفما كلف ذلك لا يهم، المهم والأهم هو السرعة في الحسم العسكري الساحق الماحق لأن الوقت ينفذ، لا تلتفتوا إلى الخسائر والدمار كل شيئ سيتم تعويضه عدا الوطن. الجنوب العربي أمانة في أعناقكم أحسموا الأمر سريعاً ودون إبطاء لا تلتفتوا إلى الخلف أتركوا الخلف لأهله، أنتم المستقبل، أنتم الأمام، أنتم الأمل، وأنتم الآمال الكبرى للجنوب العربي وشعبه، لا تخيبوا ظن شعبكم فيكم هذه فرصتكم التاريخية لتنتزعوا استقلال بلادكم من المحتل اليمني البغيض، أنتصروا لأجل شعبكم، والنصر لنا والموت لأعداء الجنوب العربي وشعبه. ملاحظة هامة جداً: لا تستجيبوا لأي هدنة أو مصالحة لأنها الخطر القاتل، الحذر الحذر من الإستجابة لأي دعوات للهدنة أو ما شاكلها لأنها مقتل فالعدو سوف يستعيد أنفاسه ويعمل على تجميع قواته وعندها ستطول المعركة، فما عليكم إلآ أن تكتموا على أنفاسه إلى الآخر وما النصر إلا صبر.
3 لبيك ياجنوب العزة والكرامه
رد
2018/01/30
قبل لا تفكر تطهر عدن من وصفتهم بي انفاصليين طهر ارضك اليمن الشمالي بمن استحلوا بيوتكم وخزنوا القات على سراير نومكم انتهى
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل