آخر تحديث : الأحد 2018/12/16م (00:36)
أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني اليوم السبت
الساعة 01:58 PM (الامناء نت / متابعات)

أبرزت الصحف الخليجية، اليوم السبت، العديد من القضايا في الشأن اليمني، المتعلقة بالتطورات العسكرية والسياسية والإنسانية. وتحت عنوان " 100 قتيل حوثي بـ«معركة الدراجات» في الخوخة"، قالت صحيفة "البيان" الإماراتية، إن قوات الشرعية أحبطت هجوماً كبيراً لميليشيات إيران على مدينة الخوخة، أسفر عن مقتل أكثر من 100 متمرد، من بينهم القائد العسكري للهجوم الذي يعد الرابع من نوعه منذ تحرير الخوخة، كما صد الجيش اليمني هجوماً مماثلاً في موزع غرب تعز، في وقت حررت المقاومة مواقع جديدة في مديرية ناطع بمحافظة البيضاء.
 وأعلن قائد المقاومة التهامية، عبد الرحمن الحجري، أن من بين القتلى قائد الهجوم (أبو رعد)، الذي لقي مصرعه خلال تصدي قوات الجيش الوطني والمقاومة للهجوم الحوثي الفاشل، الذي استهدف قطع خطوط الإمداد عن قوات الشرعية. واشترك في الهجوم الحوثي 250 مقاتلاً، تم حشدهم في خطوط المواجهة على دراجات نارية مسنودين بعربات مسلحة لكنه تم كسر الهجوم.
 من جانبها اهتمت صحيفة "الرياض" السعودية، بالحديث عن تنديد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني بالبيان الأخير الذي أصدره منسق الشؤون الإنسانية في اليمن ماكغولدريك، واصفاً ما ساقه البيان بمزاعم وادعاءات، مؤكداً على أن بيان ماكغولدريك اعتمد على وسائل إعلام حوثية وإيرانية، ويفتقد للموضوعية والنزاهة ويشكك في الدور الذي تلعبه البعثة في إدارتها للازمة الانسانية في اليمن.
 ‏وقال الإرياني إن وصف منسق الشؤون الإنسانية في اليمن جيمي ماكغولدريك لمليشيا الحوثي الإيرانية في بيانه الأخير كـ(سلطة أمر واقع) يخالف نص قرارات مجلس الامن الدولي بشأن الازمة في اليمن التي وصفتها بالمليشيا وصنفت الازمة بالعمل الانقلابي.
 ودعا الإرياني البعثة الإنسانية في اليمن إلى القيام بدورها في حماية المدنيين والاطفال الذين يسوقهم الحوثي من مراكز الأيتام والمدارس للزج بهم في جبهات القتال، والعمل على استغلال الدعم الذي تقدمه الدول الشقيقة والصديقة لتحسين الظروف الانسانية في اليمن بدلا من الانشغال بالتضليل السياسي والاعلامي. وسلطت صحيفة "الأنباء" الكويتية الضوء، على كشف رئيس الأركان اليمني اللواء طاهر العقيلي عن تلقي الجيش اليمني عروضا أوروبية وأخرى آسيوية تبدي رغبة في تقديم الدعم اللوجيستي، لافتا إلى اتفاقات يجري العمل على توقيعها لاحقا تصب في مصلحة الجيش.
وقال العقيلي إن الانتصارات الميدانية التي تحققت أخيرا سيكون لها مردود كبير في رفع معنويات الجيش الوطني أمام إرباك وانخفاض في معنويات الميليشيات.
 وأكد ان الجيش اليمني نجح في كسب شرائح كبيرة من المواطنين في داخل صنعاء، متوقعا أن يقوموا بالثورة المطلوبة ضد الميليشيات الحوثية. وأبرزت صحيفة "الشرق الأوسط"، شن ميليشيات جماعة الحوثيين حملة اعتقالات جديدة في صفوف المواطنين بتهمة «التخابر» مع التحالف الذي تقوده السعودية لنصرة الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً، فيما أطلقت الميليشيا سراح قيادات رفيعة في حزب «المؤتمر الشعبي» مقابل إلزامهم بالولاء للجماعة وحشد المقاتلين من أتباعهم إلى جبهات القتال.
وأفادت مصادر محلية في محافظة الحديدة (غرب اليمن) لـ«الشرق الأوسط» بأن المسلحين الحوثيين اختطفوا عشرات المواطنين خلال الأسبوع الأخير في مناطق متفرقة في مدينة الحديدة والضواحي الشمالية بعد أن وجهت لهم تهم بـ«التخابر» مع دول التحالف.
وقالت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هويتها لاعتبارات أمنية: «إن أغلب المختطفين عبارة عن مزارعين بسطاء وبعضهم ملاك متاجر ومطاعم شعبية ولا علاقة لهم بالنشاط السياسي، إلا أن مسلحي الجماعة أقدموا على خطفهم واقتيادهم إلى أماكن مجهولة». وذكر نجل أحد المختطفين في مديرية «بيت الفقيه» في اتصال مع «الشرق الأوسط» أن عدداً من المسلحين الحوثيين داهموا مزرعتهم قبل يومين، واعتقلوا والده بعد أن وجهوا له تهماً بالتواصل مع الحكومة الشرعية وقوات التحالف لتقديم معلومات عن مواقع الجماعة.
وأضاف: «لا أعلم إلى أين اقتادوا والدي لكن أحد المقربين من الجماعة أخبرني بأنهم يحتجزونه في أحد سجون مدينة الحديدة، وعرض عليّ أن يقوم بالتوسط لدى المسؤولين الحوثيين لإطلاقه مقابل مبلغ مليون ريال يمني» (الدولار يساوي 450 ريالاً يمنيّاً).

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل