آخر تحديث : السبت 2017/11/18م (20:17)
شرح آلية موسم الحج لهذا العام وقال بأن الحج عبادة وتقديس.. لا شعارات وتسييس .. أماط اللثام عن أسباب ارتفاع تكاليف أداء مناسك الحج ..
وزير الأوقاف والإرشاد في حوار خاص وصريح مع صحيفة (الأمناء) :
الساعة 08:21 AM (حاوره/ بسام البان)

أجرت "الأمناء" لقاءً صحفياً خاصاً مع معالي وزير الأوقاف والإرشاد الدكتور/ أحمد عطية، تحدث فيه عن عدم تسييس شعائر الحج المقدسة، وعن خطورة تدويل الحج وعن قضايا أخرى، فإليكم تفاصيل هذا الحوار:

س1- هل تعتقدون إن القيادة الرشيدة في المملكة العربية السعودية حريصة على تحييد مناسك الحج عن الخلافات السياسية ؟

 

ج1- هذا أكيد.. فالمملكة حريصة كل الحرص على تحييد مناسك الحج عن الخلافات السياسية، فالتاريخ والعقلاء لم يعثروا مطلقاً على أن المملكة العربية السعودية سيست الحج أو استخدمت الحج وسيلة من وسائل الضغط على دولة أخرى على الإطلاق ، والتاريخ شاهد على ذلك، فهناك خلافات سياسية تحدث بين المملكة وبعض الدول الأخرى فتقول قيادة المملكة مرحباً بالحجاج والخلافات السياسية لها باب آخر، كما أن نكون نحن كوزارة للأوقاف ووزارات الشؤون الإسلامية ووزارات الحج وبعثات الحج التي تأتي للمملكة من مختلف دول العالم أن نكون عونا وسنداً للمملكة في توعية شعوبنا بأن لا يسيسوا الحج .

 

س2- كيف تقيمون عملية أداء مناسك الحج لهذا العام ؟ وما هو ردكم لمن يتهمكم بالفشل في موسم الحج لهذا العام ؟

 

ج2- عملية أداء مناسك الحج لهذا الموسم كانت موفقة جدا بفضل الله سبحانه وتعالى وبفضل الجهود التي بذلتها وزارة الأوقاف والإخوة القائمون على شؤون مناسك الحج في المملكة العربية السعودية وكذا بفضل جهود الإخوة في منفذ الوديعة ، فالجهود التي بذلتها الوزارة في موسم الحج هذا العام كانت منقطعة النظير ولم تحصل في تاريخ الوزارة منذ 25عاماً.

 

ونحن نأسف ونستغرب من التصريحات التي توجه إلينا الاتهامات بالفشل في إنجاح موسم الحج للعام الحالي، بينما كانت الإجراءات والترتيبات ناجحة وموفقة ، حيث أننا اشترطنا على شركات النقل بأن تكون لديها تصريحات صادرة من الجهات اليمنية، وانضبطنا في عملنا والتزمنا بكل التوجيهات وهذا بشهادة من القيادة في المملكة العربية السعودية والقيادة الحكيمة في بلادنا ممثلة بفخامة الرئيس هادي، وهناك من يريد أن يعكر صفو الحج بهذه التصريحات والمناكفات، فالحج عبادة وتقديس وليس شعارات وتسييس.

 

س3- هل يمكنك أن تفند للقارئ الكريم العقبات والعراقيل التي وقفت في طريقكم؟

 

ج3- الحمد لله.. لقد قمنا بإنهاء الترتيبات لحج هذا الموسم مبكراً، وهذا نظراً لوجود تنسيق على مستوى عالٍ بين وزارة الأوقاف اليمنية والجانب السعودي بالمستويات كافة لتسهيل حج اليمنيين ، ولم تواجهنا أية عقبات ماعدا بعض الممارسات الخاطئة التي قامت بها مليشيات الانقلابيين والمتمثلة باحتجاز جوازات الحجاج في المناطق التي يسيطر عليها الانقلابيون ومنعهم من المغادرة لأداء فريضة الحج، حيث تم احتجاز ما يقارب (2000) جواز .

 

س4- كيف تصفون الافتراءات والشائعات التي يشيعها الانقلابيون بأن هناك عرقلة للحجاج من قبل الجانب السعودي ؟

 

ج4- تزامناً مع وصول طلائع الحجاج اليمنيين إلى المشاعر المقدسة يوم السبت الماضي؛ وجهنا دعوة للميليشيات الحوثية ندعوهم فيها  إلى عدم تسييس الحج والسماح للحجاج بمغادرة الأراضي اليمنية، ونؤكد أن السعودية تستقبل زوار بيت الله اليمنيين بغض النظر عن المناطق التي يأتون منها.

 

فالجانب السعودي لم يعمل على عرقلة الحجاج اليمنيين إطلاقا، فالترتيبات والاستعدادات وكافة التسهيلات السعودية التي قدمتها للحجاج اليمنيين تقطع كل ذرائع أصحاب الدعايات المغرضة،  فتاريخ السعودية يشهد على عدم تسييس المملكة للحج أو العمرة، فحجاج اليمن سيؤدون مناسكهم للعام الثالث رغم وجود ميليشيات تحارب الشرعية في بلادهم.

 

 

س5- كم بلغ عدد الحجاج اليمنيين لهذا الموسم ؟

 

 

ج5- عدد اليمنيين الذين سيحجون هذا العام يصل إلى نحو 24 ألف حاج، كما ننوه بأنه تم الانتها من تجهيز مخيمات اليمنيين بمشعري منى وعرفات والتي تستوعب الحصة المخصصة للحجاج اليمنيين البالغ عددهم (24255) حاجاً يمنياً.

 

س6- هل ستقفون أمام الممارسات التي تقوم بها ميليشيا الانقلابيين تجاه الحجاج واحتجاز جوازاتهم في المناطق المسيطرة عليها ؟

 

ج6- سنقف بحزم أمام أية ممارسات خاطئة يقوم بها الانقلابيون وسنفضحهم أمام العالم أجمع ، وسنقول بأن المملكة تبذل جهودا جبارة في خدمة حجاج بيت الله الحرام وأن مليشيات الانقلابيين تسعى لعرقلة عملية الحج وهذا ليس افتراء بل هي حقيقة وما يؤكد ذلك قيامهم قبل يومين باحتجاز قرابة (2000) جواز للحجاج اليمنيين في المناطق التي يسيطرون عليها.

 

 

س7- كيف تقيمون الوضع الراهن في البلاد؟ وبرأيكم ما هو الحل لإنهاء حالة الحرب مع الانقلابيين ؟

 

ج7- في حقيقة الأمر أن الوضع الراهن في البلاد لا يحسد عليه ، ولكننا متفائلون جدا وما الانتصارات التي تحققها القوات المسلحة والمقاومة الشعبية بإسناد من قوات التحالف العربي ماهي إلا دليل على حنكة ودهاء فخامة رئيس الجمهورية - حفظه الله ورعاه - ونحن نرحب بأي حلول تحقن دماء اليمنيين وتنهي حالة الحرب الذي أهلكت الشعب اليمني على مدى 3 سنوات عجاف..

 

 

س8-  وكيل وزارة الأوقاف لشؤون الحج والعمرة الشيخ مختار الرباش يبذل جهودا كبيرة في خدمة حجاج بيت الله من اليمنيين.. كيف تقيمون أداء الوكيل ؟ وماذا عن بقية الوكلاء؟

 

ج8- الجهود الكبيرة التي بذلها ولا زال يبذلها وكيل الوزارة لشؤون الحج والعمرة هذا الموسم كانت مشرفة ويشكر عليها ..فهو من الوكلاء الجيدين في الوزارة الذين كان لهم دور عظيم في إنجاح موسم الحج لهذا العام ..وكذلك لا ننسى جهود بقية الوكلاء وطاقم الوزارة الذين عملوا كخلية نحل على مدار خمسة أشهر ..ونسأل الله أن يوفقنا وإياهم في خدمة حجاج بيت الله الحرام ..

 

 

س9 - بعض المواطنين يشكون من ارتفاع تكاليف أداء مناسك الحج فهل بإمكان وزارة الأوقاف تخفيض تلك التكاليف ليتمكن الحجاج من ذوي الدخل المحدود للحج ؟

 

ج9- الأوضاع الراهنة التي تعيشها البلاد ومعظم الدول العربية والأوضاع الاقتصادية والسياسية كانت الحجة في إعلاء تكاليف الحج ..ولكننا نأمل أن يوفقنا الله سبحانه وتعالى على إيجاد حل لهذه الإشكالية التي يعاني منها معظم الشعب اليمني ، والقيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس هادي تولي اهتماما كبيرا بالحجاج اليمنيين وتذليل كافة الصعوبات أمامهم .

 

 

س10- هنالك دعوات من قطر وقبلها إيران بإخراج فريضة الحج من يد المملكة وجعلها إسلامية عامة.. برأيك ما هي الرسالة التي أرادوا توجيهها للرأي العام ؟

 

ج10- أي دعوة لتدويل الحج معناه فتح باب الفتنة على ركن من أركان الإسلام وجعل شعيرة الحج فوضى ، لاسيما والمملكة العربية السعودية قائمة بدور جبار في خدمة الحرمين وهذه دعوات باطلة ومرفوضة من قبل جميع المسلمين في شتى بقاع العالم ..

 

 

س11 – ما هو حجم الدعم الذي تقدمه حكومة الشرعية لوزارة الأوقاف ؟

 

ج11- تسعى الحكومة دوما على توفير كل ما تحتاجه وزارة الأوقاف والإرشاد.. ونحن بدورنا نثمن هذا الدعم الذي تقدمه حكومة الشرعية للوزارة.. وكان فخامة الرئيس هادي قد أشاد في اتصال هاتفي بالدور الملموس والجهود الطيبة التي بذلتها وزارة الأوقاف هذا الموسم وهذه الإشادة تعتبر وسام ..

 

س12- رسالة أخيرة تود أن توجهها عبر صحيفتنا ..ولمن تريدون توجيهها ؟

 

نوجه أولا الشكر لكم ولصحيفتكم المتميزة على إجراء هذا الحوار الذي من خلاله نتمنى أن نكون قد وفقنا في الرد الشافي على أسئلتكم ..ومن هنا نشكر مقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين على كل التسهيلات التي قدموها على أعلى مستوى ، ونشكر قطاعات الحج والعمرة والجنود المجهولين الذين كان لهم الفضل الكبير في نجاح موسم الحج ، وكذلك لا ننسى أن نشكر الإخوة القائمين على منفذ الوديعة والشكر قبل هذا وذاك لفخامة رئيس الجمهورية على الاهتمام البالغ بالحجاج ومتابعته المستمرة لقضية الحج لحظة بلحظة ..ونتمنى السلامة لكافة حجاج بيت الله الحرام.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل
استطلاع الرأي

هل تتحسن الخدمات في عدن بعد وصول بن دغر؟