آخر تحديث : الأحد 2017/11/19م (15:20)
مدير مكتب التعليم الفني والتدريب المهني بعدن لـ"الأمناء":عدن كانت السباقة في إرساء دعائم التعليم الفني والحرفي على مستوى اليمن والجزيرة والخليج
الساعة 10:18 AM (لقاء/ فواز الحيدري)

التعليم الفني والتدريب المهني ، وتنمية الموارد البشرية ، مكونان أساسيان من مكونات التنمية الاقتصادية لأي مجتمع ولا يمكن إحداث أي تنمية في أي مجتمع دون الاهتمام بالتدريب والتعليم ، ولذلك قامت صحيفة "الأمناء" بفتح ملف هذا النوع من التعليم لتساعد في الإسهام في توعية المجتمع بأهميته كأحد متطلبات هذا العصر الذي حققت فيه دول شرقية وغربية نمواً هائلاً بفضل اهتمامها بالتعليم الفني والتدريب المهني .

"الأمناء" بدورها التقت "عبد لله منصور بن سفاع"  مدير عام مكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني في العاصمة عدن، لتسلط الضوء على هذا الجانب، فكان هذا اللقاء:

  • بداية نرحب بك في "الأمناء" ونود منك تقديم نبذة للقارئ عن بداية  التعليم الفني في عدن ؟

يسعدني ويشرفني أن تلتفت هذه الصحيفة الغراء لهذا النوع من التعليم الذي لم يلقَ الترويج الإعلامي  الكافي  . أما بخصوص التعليم الفني في عدن فلقد كانت عدن السباقة في إرساء دعائم التعليم الفني والحرفي على مستوى اليمن والجزيرة والخليج رغم أن الخطوات الأولى للتعليم الفني في عدن كانت متواضعة إلا أن تتابُع إنشاء المدارس المتخصصة بهذا المجال قد أسس لبنة مهمة لما لها من أهمية في مواكبة الاحتياجات لتلك الفترات المتعاقبة ، حيث جاءت فكرة تأسيس التعليم الصناعي من مهندس ميناء عدن (بدرج) لشعوره بحاجة عدن إلى هذا النوع من التعليم ، وفي عام 1920م قام الأستاذ "عطا حسين"  أول مسؤول هندي مسلم للتعليم بافتتاح أول مدرسة صناعية للتجارة وصناعة الأثاث ،  ثم في عام 1927م قام الحاج " ياسين راج منار" بفتح معهد تجاري ، ومازال مستمرا حتى يومنا هذا ، وفي عام 1948م وضع حجر الأساس بالنسبة للتعليم الفني بجهود المستر (آرثر جيمس روان) الذي نظم دراسات مسائية مؤقتة وكان أول عميد للمعهد الفني في المعلا ، وفي عام 1951م تأسس المعهد الفني بالمعلا عقب إنشاء مصافي عدن ليلبي احتياجات الكوادر الفنية لكلٍ من مصافي عدن والكهرباء والمياه والمرافق الأخرى ويعتبر المعهد الأول في المنطقة والجزيرة العربية .

  • ما هو دور التعليم الفني والتدريب المهني في الحاضر ؟

للتعليم الفني والتدريب المهني دور أساسي كرافد لعملية التنمية بما يتفق مع التوجه الحالي للحكومة نحو الصناعة الحديثة من خلال مدّ السوق بمخرجات ذات جودة من هذا التعليم باستخدام الأساليب الحديثة لتواكب متطلبات سوق العمل المحلية والإقليمية ولتساعد في معالجة البطالة والفقر ، ولما لأهمية التعليم الفني من رفد المجتمع بكوادر كان من الضروري أن تكون مخرجاتها مؤهلة ومدربة تدريباً جيداً لما يتوافق مع التطورات السريعة للتكنولوجيا الحديثة  وبما يتناسب مع متطلبات سوق العمل المحلي والإقليمي.

 

  • ما هي خطة العمل الخاصة بمكتب التعليم الفني ؟

خطة العمل تبدأ بإجراء امتحانات التسجيل والقبول بداية كل عام دراسي جديد ، إضافة إلى الامتحانات العملية والنظرية على المستوى المهني والتقني وفقاً للتقويم الدراسي المحدد من قبل وزارة التعليم الفني والتدريب المهني ، وتشمل أيضا عقد اللقاءات الدورية وورش العمل مع المنظمات المحلية والأجنبية في عدة  أطر منها عقد دورات قصيرة في كل التخصصات المطلوبة في سوق العمل ، وكذا فتح تخصصات جديدة بعد دراسة احتياجات السوق وتنظيم دورات قصيرة لتأهيل الكادر التعليمي في المعاهد في مجال طرق التدريس الحديثة . ومن ضمن خطتنا النزول للمدارس الثانوية والأساسية لغرض التوجيه والإرشاد المهني للالتحاق بالتعليم الفني والمهني لأهمية هذه التخصصات في سوق العمل في الوقت الحاضر وكذلك حث الفتيات للالتحاق بالتخصصات النوعية على مستوى المحافظة مثل قسم التصوير وقسم الاتصالات وقسم الكوافير والتجميل وقسم الخياطة والتفصيل والغرض من هذه الأقسام التي تستهدف الفتيات هو ترغيب الفتيات للالتحاق بهذه الأقسام كونها تمنحهن فرص عمل مطلوبة للعمل.

 

  • هناك عدة شكاوى من قبل بعض المدرسين في بعض المعاهد عن تدني رواتبهم مقارنة بالتربية والتعليم والجامعة.. هل من بوادر خير لهم؟

لقد رفعنا في السابق عدة مطالب للوزارة بضرورة هيكلة الأجور والمرتبات لمنتسبي وموظفي التعليم الفني بما يتناسب مع مرتبات المؤسسات التعليمية الأخرى كالجامعات ، كون العمل في هذه المؤسسات ( المعاهد ) يتطلب العمل المتواصل والدؤوب في إنجاح العملية التدريبية كون التدريب المهني والتقني يرتكز وبصورة أساسية على الجانب العملي والتطبيقي أكان ذلك داخل المعاهد أو التطبيق في سوق العمل أثناء النزول الميداني . ونأمل من الحكومة الحالية الخير بإذن الله .

  • بشأن عملية الترميم في بعض المعاهد هل من  داعم  لها في هذا المجال ؟

إن التوجه الصادق والجاد من قبل وزارة التعليم الفني والتدريب المهني ممثلة بنائب وزير التعليم الفني الأخ عبد ربه المحولي ولما يوليه من اهتمام ورعاية خاصة للمعاهد في العاصمة عدن لحل مشكلة البطالة التي تعاني منها عدن خاصة واليمن عامة ، فلقد قام الأخ نائب وزير التعليم الفني بتوقيع اتفاقية مع الهيئة اليمنية الكويتية  للإغاثة على مذكرة تفاهم تنطلق من الأهداف المشتركة المتمثلة في إنعاش مؤسسات التعليم الفني والتي تشمل صيانة وإعادة تأهيل عدد من المعاهد وتجهيزاتها وتأهيل ورفد بعض المراكز بالمعدات وإقامة برامج متخصصة لتأهيل وبناء قدرات المعلمين والإدارة التعليمية إلى جانب تحسين البيئة التعليمية .

 

  • ما هي أبرز الصعوبات التي تواجهكم في عملكم ؟

الصعوبات والمشاكل التي نعاني منها والتي تواجهنا أثناء سير مهامنا في مكتب التعليم الفني كثيرة ومنها :

  •  أثناء فترة الحرب الدائرة مع العصابة العفاشية الحوثية تم اقتحام بعض المؤسسات التدريبية من قبل البعض وبعد عملية التحرير استمرت هذه الاقتحامات ونهب ممتلكات المؤسسات ، الأمر الذي كان لنا حجر عثرة أمامنا .
  • وكذلك يعاني مكتب وزارة التعليم الفني من ضعف الموازنة التشغيلية لإدارة المؤسسات التدريبية ، وكما تعلمون حجم المهام الملقاة على عاتق المكتب من حيث توفير مواد التدريب والصيانة لهذه المؤسسة التدريبية وكذا تغذية الطلاب الوافدين من خارج المحافظة. فلقد فوجئنا بعد انتهاء الحرب العبثية من قبل العفاشية والحوثية أنهم عملوا على تخفيض الموازنة التشغيلية للمكتب والمؤسسات التدريبية بواقع خمسين بالمائة في الوقت الذي لا تلبي موازنتهم فعلياً تغطية عمل المكتب المؤسسات التابعة.
  • إضافة لعملية تصفير لأهم البنود التي تعتبر المحرك الأساسي للعملية الدراسية ومنها بند صيانة المباني والتغذية للطلاب الوافدين من خارج المحافظة .
  •  وكذلك يعاني المكتب من نقص الكوادر الفنية التخصصية بعد انتهاء فترة خدماتهم وإحالتهم للمعاش .
  • وجود نقص في معدات السلامة المهنية وأدوات الوقاية الشخصية والإسعافات الأولية وطفايات الحرائق في جميع المعاهد التقنية والمهنية.

 

  • هل هناك شروط للقبول في المعاهد التابعة لكم ؟

نعم هناك شروط للقبول وهي  في التقويم الدراسي الذي تصدره وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بداية كل سنة دراسية يحدد بموجبه شروط القبول للدراسة في المعاهد المهنية والتقنية ، ومن ضمن تلك الشروط أن يكون المتقدم حاملا لشهادة التعليم الأساسي صف تاسع وشهادة التعليم الثانوي بالنسبة للمعاهد التقنية ، وألا يتجاوز عمر المتقدم للدراسة في المعاهد المهنية 20 سنة وللمعاهد التقنية 25سنة وألا يكون قد مضى على حصوله على الشهادة أكثر من ثلاث سنوات إلى جانب اللياقة الصحية ويخضع للمقابلة الشخصية وامتحان القبول .

  • موظفو 2011م في التعليم الفني يطالبون بحقوقهم - طبيعة العمل ـ هل من جديد بهذا الخصوص ؟

لقد شكلنا لجنة بهذا الخصوص وقامت تلك اللجنة بمراجعة ملفات التوظيفات الجديدة (2011) وتم رفعها إلى الخدمة المدنية بعد استكمال النواقص ، ونحن نتمنى من الخدمة المدنية أن تقوم بدورها في سرعة معالجة مثل هذه الأمور بأسرع وقت ممكن واعتماد طبيعة العمل للمدرسين بحسب اللوائح والأنظمة المعمول بها .

  • "الأمناء" تمنحك مساحه خالية  لتقول فيها ما تريد..  فماذا تقول  ؟

عبركم أدعو أبناءنا الطلاب والدارسين إلى الالتحاق بالمعاهد المهنية والتقنية التابعة للتعليم الفني والتدريب المهني ؛ لأن التعليم الفني يعني بتربية الفرد اجتماعياً ومهنياً  واستثماراً تنموياً للموارد البشرية وبالتالي يقوم التعليم الفني برفد السوق بالعمالة الفنية الماهرة والمدربة ويوفر حرفاً مطلوبة في سوق العمل.

ويتولى ويشرف مكتب التعليم الفني والتدريب المهني - عدن على المؤسسات التدريبية التالية :

1-

2-

3-

4-

5-

6-

7-

8-

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل
استطلاع الرأي

هل تتحسن الخدمات في عدن بعد وصول بن دغر؟