آخر تحديث : الأحد 2017/11/19م (09:22)
أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني
الساعة 12:26 PM (الأمناء نت / قسم الرصد)

أبرزت الصحف الخليجية اليوم السبت، العديد من القضايا في الشأن اليمني، المتعلقة بالتطورات العسكرية والسياسية والإنسانية.

وتحت عنوان "الحوثيون يسقطون مقترحاً جديداً لولد الشيخ" قالت صحيفة "الرياض" السعودية إن المتمردون الحوثيون أعلنوا رفضهم لمقترحات المبعوث الاممي اسماعيل ولد الشيخ بشأن تسليم ميناء الحديدة لجهة محايده لإدارته وجمع عائداته المالية لدفع مرتبات الموظفين، فيما اعلنت الحكومة اليمنية الشرعية ترحيبها بالمقترح، وأشاد مجلس الوزراء في اجتماع له في عدن أمس، بما تضمنته احاطة المبعوث الاممي من رؤية واضحة مستندة الى مرجعيات الحل السياسي المتوافق عليها، والمتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن الدولي 2216، وما طرحه من افكار ومقترحات بخصوص مدينة وميناء الحديدة التي تصر المليشيات الانقلابية على استخدامها كقاعدة عسكرية لتهديد الملاحة الدولية وتهريب السلاح ونهب المساعدات الإنسانية المقدمة للشعب اليمني.

ولفت ولد الشيخ الى تعامل "لحكومة اليمنية بشكل ايجابي مع هذه الافكار وموافقتها على التباحث بها. وقد أيدت الحكومة اليمنية ضرورة وضع برنامج عمل يضمن تأمين المواد الانسانية والتجارية ويمنع تهريب الأسلحة وسوء استغلال جباية الضرائب والعائدات. " واكد ولد الشيخ دعم المملكة العربية السعودية ودعمها لمناقشة الاطراف اليمنية هذه المقترحات والتوصل الى اتفاق.

وعلى الصعيد العسكري أوردت صحيفة "الإتحاد" الإماراتية تكثيف مقاتلات التحالف العربي في اليمن أمس غاراته على مواقع وتعزيزات للميليشيات الانقلابية في محافظة الجوف شمال شرق البلاد.

وقالت مصادر عسكرية ومحلية، إن طيران التحالف شن 12 غارة على الأقل على مواقع وتعزيزات لميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في بلدتي المتون، والمصلوب جنوب غرب الجوف، حيث تحتدم المعارك على الأرض منذ خمسة أيام.

ودمرت تسع غارات أهدافاً للميليشيات في بلدة المتون في حين أصابت ثلاث غارات تجمعاً للمتمردين الحوثيين وحلفائهم في جبل القردة غرب الساقية بالمصلوب موقعة قتلى وجرحى في صفوفهم.

وذكر بيان للجيش اليمني أن ثلاث غارات جوية دمرت ثلاث مركبات عسكرية للميليشيات في جبل حام شمال المتون، ما أسفر عن سقوط قتلى بينهم ثلاثة من القيادات الميدانية للحوثيين.

واهتمت صحيفة "المدينة" السعودية بالحديث عن تهديد حزب المخلوع صالح بفك تحالفه مع الحوثيين في حال استمرارهم بعملية تعديل المناهج الدراسية وفقا لهوى وتوجهات الحوثيين الطائفية.

ونقلت صحيفة «الميثاق» الإلكترونية، الناطقة باسم الحزب عن مصدر في الدائرة التربوية قوله: إن الحزب يرفض مطلقاً أي محاولة لإجراء تعديل في المناهج الدراسية.

وأشار المصدر إلى أن إقدام وزارة التربية التي يديرها الحوثيون على خطوة تغيير المناهج ستكون لها تداعيات خطيرة، قد تدفع بالحزب إلى تحديد موقف لا مهادنة فيه من استمرار مشاركته في الحكومة التي يديرها الانقلابيون.

وأبدى المصدر «استغرابه الشديد من أن تتم التعديلات في جنح الظلام على المناهج الدراسية دون الرجوع حتى للجنة المناهج، التي تم تعليق عملها والحيلولة دون القيام بمهامها أو السماح لها بعقد اجتماعاتها».

ووصف تقرير للصحيفة التعديلات على المناهج بأنها «تعديلات كارثية»، و«ستزيد من الاحتقان المجتمعي وتمزيق النسيج الاجتماعي، وستخلف طائفية لم تعرفها اليمن من قبل». وبحسب الصحيفة فقد أدخل «الحوثيون» بعض التعديلات على المناهج، منها حذف اسم الخليفة عمر بن الخطاب.

ويسيطر الحوثيون على مقر وزارة التربية والتعليم في صنعاء، وعينوا لها «يحيى الحوثي» وزيرا، وهو من قيادات الجماعة الكبيرة، شقيق زعيمها السابق حسين الحوثي، الذي قتل في مواجهات مع قوات الشرعية في صعدة عام 2004. كما يسيطر الحوثيون على مطابع الكتاب المدرسي في صنعاء، التي تطبع الكتب المدرسية لمعظم المحافظات اليمنية، غير أنه تم إتلاف بعض الكتب المعدلة في بعض المحافظات المحررة.

وعلى الصعيد الإغاثي، قالت صحيفة البيان إن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، دشنت أمس، بئرين ارتوازيين في صحراء حضرموت لتوفير مياه الشرب النقية للمواطنين اليمنيين، ضمن حزمة من مشاريع البنية التحتية التي تدعمها دولة الإمارات لتأمين احتياجات سكان المناطق الصحراوية التي تعاني خاصة من شح المياه وانعدام المشاريع الحكومية في قطاع المياه الحيوي.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل
استطلاع الرأي

هل تتحسن الخدمات في عدن بعد وصول بن دغر؟