آخر تحديث :الاربعاء 26 يناير 2022 - الساعة:18:00:03
قيادات إخوانية تقود مخططًا للانقلاب على هادي وتنصيب الأحمر
بن دغر يبدأ مراسم عزل هادي "تقرير خاص"
(الأمناء/ تقرير خاص :)

انتصارات المشتركة وانتفاضة شبوة تشعل الصراع داخل أروقة الشرعية

هل قرر الإخوان التخلص من هادي والانقلاب على شرعيته؟

بن دغر يهاجم الملك سلمان وولي عهده والتحالف العربي ويصف السعودية بالفاشلة

البرلمان اليمني يتبرأ من بيان (جباري-بن دغر) ويصفه بالصادم

بن دغر يلجأ إلى الحوثي للحفاظ على ما أسماها بـ"وحدة اليمن"

 

الأمناء/ تقرير خاص :

هاجم المدعو أحمد عبيد بن دغر المملكة العربية السعودية التي لا يزال يمكث فيها ولا تزال ترعاه وتحميه واستقبلته بعدما كان مع مليشيات الحوثي قبل أن يلجأ للمملكة.

واتهم بن دغر السعودية بأنها ‏قد ذهبت باليمن إلى أهداف مختلفة عن تلك التي أعلنت عنها عاصفة الحزم. في اتهام صريح وواضح للسعودية، وخاصة قيادة المملكة، ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده ونائبه بأنهم يتآمرون على اليمن، وهو نفس حديث مليشيات الحوثي وجماعة الإخوان اليمنية ممثلة بحزب الإصلاح اليمني.

وأكدت صحيفة عكاظ، كبرى الصحف السعودية، على لسان عدد من المراقبين، أن البيان المشترك الذي أصدره رئيس مجلس الشورى رئيس الحكومة السابق في اليمن أحمد عبيد بن دغر، ونائب رئيس البرلمان اليمني مجلس النواب عبدالعزيز جباري، بأنه يمثل مطالبة بعزل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، لتحقيق أهداف شخصية.

وكان بن دغر وجباري قد أصدرا بياناً زعما من خلاله أن شرعية اليمن الموحد تنازلت كثيرًا عن دورها الريادي القيادي للمعركة تدريجيًا، وشُلَّت حركتها، أو تكاد، ما يترك أثرًا سلبيًا على المواجهة مع الحوثيين، وبالطبع مع الإيرانيين في اليمن.

ودعا البيان إلى ما أسماه بتحالف وطني يجمع جميع الأطراف، لإنقاذ الوضع الاقتصادي، مؤكدا أن الحل العسكري فشل ويجب وقف الحرب فورا، في إشارة إلى أن الحرب ضد الحوثيين والتي تقودها السعودية أصبحت عبثية.

وأشار البيان الى أن الأمور غدت أكثر وضوحًا، في إشارة إلى تقدم الحوثي وهزيمة القوات الشرعية، إضافة إلى كثير من التناقضات المتعلقة بالأزمة اليمنية.

ووصفت الصحيفة السعودية "عكاظ" البيان بأنه خيانة للقضية اليمنية والهدف منه مصلحة شخصية لجباري وبن دغر، وجاء بالتنسيق مع الحوثيين ومع أحزاب أخرى.

وقال كامل الخوذاني: "هذا أغرب بيان قرأته بحياتي.. كيف تشكيل تحالف إنقاذ وطني للدفاع عن الجمهورية ويرفض عودة الإمامة وبنفس الوقت يعمل على وقف فوري للحرب؟". وأضاف: "الحرب أساساً للدفاع عن الجمهورية ورفض لعودة الإمامة فكيف نوقفها والحوثي يحشد للسيطرة على ما تبقى؟ فتفسيري للبيان هو الاستسلام".

من جانبه قال عبدالكريم المدي: "كلما تقدمت المعركة الوطنية والعربية في مواجهة الحوثية - ذراع إيران في اليمن - خرج بن دغر وجُباري بخطاب لا يخدم أحدا سوى من يقف مع الحوثي ومشروع إيران".

 وأضاف: "قرأت بيانهما مرتين وكل ما فيه محاولة خذلان كل يمني يقاتل الحوثية ويرفض مشروع فارس في بلادنا، لكن لن تثني اليمنيين مثل هكذا بيانات".

وقال صالح البيضاني: "بعد كل تقاسم جديد للمناصب الدبلوماسية في الخارج، يصدر الفصيل الذي لم يحالفه الحظ بيانا يدعو فيه لوقف الحرب مع أنهم يعلمون جيدا أن الحوثي هو الطرف الوحيد الذي أشعل هذه الحرب والذي يرفض إيقافها".

ويرى مراقبون أن الانتصارات العسكرية الساحقة للقوات المشتركة في الساحل الغربي، إضافة إلى الانتفاضة في وجه الإخوان بمحافظة شبوة، دفعت القوى السياسية الإخوانية، للخروج بهذا البيان الانهزامي والتآمري على التحالف العربي والجنوب".

وعلق المحلل العسكري السعودي، زايد العمري، على دعوة رئيس مجلس الشورى أحمد عبيد بن دغر وعبدالعزيز جباري إلى إيقاف الحرب والحوار مع الحوثي.

وقال العمري في تغريدة له على تويتر: "إن ‏هناك أصوات نشاز كل ما تقدمت القوات اليمنية على الأرض واندحر الحوثي تخرج لنا أصوات عملاء من الداخل أو الخارج اليمني لتعطي تلك الأصوات الفرصة للحوثي لكي يلتقط أنفاسه".

 

هل قرر الإخوان التخلص من هادي؟

ويرى الأكاديمي الجنوبي الدكتور حسين لقور أن حلفاء الرئيس عبدربه منصور هادي، من حزب الإصلاح الإخواني يحضرون للانقلاب على شرعيته.

وقال في تغريدة له على تويتر: "إن البيان الذي أصدره رئيس مجلس الشورى بن دغر، ونائب رئيس البرلمان، وعبدالعزيز جباري، وتصريحات وزير الخارجية للجزيرة، وزيارة الأحمر إلى قطر والاقتتال بين فصائل الإخوان في شبوة مؤشرات على تحضيرات للانقلاب على الرئيس هادي بدعوى وقف الحرب".

وفي السياق اعتبر الأكاديمي عبدالله مبارك الغيثي، ‏بيان بن دغر و جباري انقلابًا على رئيس الجمهورية فقط و ليس على الشرعية بكامل رموزها السياسية والعسكرية.

وقال في سلسلة تغريدات على حسابه بتويتر: "إن ‏الانقلاب على هادي لن يمس نائبه محسن بحجة أن النائب فشل في الحرب على الحوثي، بل كان بسبب تقييد صلاحيته في إدارة الحرب من قبل الرئيس هادي".

وأضاف الغيثي: "إن ‏زيارة على محسن لقطر تعني أن قطر من سوف يتكفل بدعم شرعية ما بعد هادي المتشددة تجاه القضية الجنوبية".

وأكد أن هذه التحركات الهدف الرئيس منها هو التآمر على الجنوب والمجلس الانتقالي الجنوبي.

 

البرلمان اليمني يصف بيان (جباري-بن دغر) بالصادم

وصفت هيئة رئاسة مجلس النواب اليمني بيان جباري وبن دغر بالمفاجئ والصادم ولا يعبر إلا عن رأي فردي لا يمثل مجلس النواب ولا هيئة رئاسته من قريب أو بعيد.

وأكدت الهيئة أن عبدالعزيز جباري، عضو هيئة رئاسة المجلس، لم يضعها في صورة البيان ولم يناقشه معها وأنها لا ترى في ذلك البيان لا في مكنونه ولا في مضمونه ما يعبر عن مصالح الشعب اليمني ويحقن دماءه.

وأضافت الهيئة في تعليقها أن قضية السلام هدف الشرعية والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية بالدرجة الأولى، وتحقيقه يتطلب معادلة ميدانية وأخلاقية بعيدا عن القفزات الفردية والمصالح الشخصية التي تضر بالقضية اليمنية.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل
حصري نيوز