آخر تحديث :الثلاثاء 07 يوليو 2020 - الساعة:11:24:28
عضو بخارجية الانتقالي يفند مخطط حزب الإصلاح للتدخل التركي في اليمن
(الامناء نت/استماع/رعد الريمي)

قال عضو مكتب رئاسة الإدارة العامة للشؤون الخارجية بالمجلس الانتقالي الجنوبي نصر العيسائي ان هذا السؤال الكبير مطروح منذُ فترة طويلة بعد ان تحالف هذا الحزب مع الحور التركي الذي يقوده رئيس تركيا رجب طيب اردغان.

وأشار العيسائي بفيديو استعراضي نشره على قناته على اليوتيوب انهم كفريق عمل بحثوا حتى وصلوا إلى هذه المعلومات وهذه الخطة التي وضعت للسيطرة على اليمن الجنوبي خلال الأشهر الماضية.

ولفت أن بداية المخطط التركي بدا من جزيرة سقطرى حيث بدا حزب الإصلاح الاخواني منذُ عام 2018م بالسيطرة على هذه الجزيرة عسكريا وإداريا ففشل بالسيطرة عسكريا ونجح بالسيطرة إداريا بتعيين محافظ موالي لهم وإنشاء جهاز عسكري موالي لهم موازي للقوات الجنوبية.

وقال انه وبعد اتفاق الرياض بدا حزب الإصلاح الإخواني في محاولة لإفشال هذا الاتفاق ودعوة تركيا للتدخل في اليمن من خلال ما اسموها بعملية الفجر الجديد.

وقال ان معركة الفجر الجديد المخطط لها إخوانيا كانت تهدف للسيطرة على ابين ومن ابين تقصف عدن بالصواريخ.

وأضاف العيسائي أنهم بهذه الخطوة توقعوا أن يتحرك التحالف العربي ويضربهم بالطيران الأمر الذي سيعلن تجاهه أن ذلك عدوانا وقوت احتلال الأمر الذي ستستجدى تجاهه عناصرهم من مارب إلى محافظة شبوة وسيتحول ميناء بلحاف نقطه دخول القوات التركية والمعدات العسكرية.

وأشار أنه وبعد عملية الانزال في ميناء بلحاف ستكون العملية العسكرية باتجاهين باتجاه العاصمة السياسية عدن من محورين محور شبوة ابين عدن ومحور محافظة تعز لحج عدن والاتجاه الثاني من حضرموت من محورين شبوة المكلا عدن ومحور المنطقة الأولى سيئون وإلى المكلا.

وقال إن القوات الجنوبية المسلحة استطاعت ان توقف ما يسمى بمخطط الفجر الجديد حيث تم اجهاض هذا المشروع من ابين وبهذا يكون القوات الجنوبية افشلت مخطط ضد المشروع العربي.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص