آخر تحديث :الثلاثاء 07 يوليو 2020 - الساعة:11:24:28
ابتزاز حالات الاشتباه بكورونا في مستشفيات إب
(الامناء نت / متابعات)

توفي مريض في محافظة إب، من مضاعفات إصابته بأعراض مطابقة لفيروس كورونا، بعد إخضاعه قسرا للعلاج في مستشفى حكومي غير مخصص لعلاج مرضى فيروس كورونا، في شبهة ابتزاز.

وقالت مصادر طبية مطلعة في إب الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية، عن تعرض الضحية للابتزاز داخل المستشفى الحكومي قبل وفاته.

وأكدت المصادر أن المواطن (ع. د) وصل إلى أحد المستشفيات الحكومية في مديرية القاعدة، بأعراض قوية للإصابة بفيروس كورونا.

وأوضحت أن إدارة المستشفى رفضت إحالة المريض إلى مستشفى جبلة، المخصص لاستقبال المصابين والمشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

ولفت إلى احتجاز المريض لثلاثة أيام في قسم التمديد، حتى فارق الحياة، بعد استنزافه مالياً.

وتابعت المصادر: ماطلت إدارة المستشفى في تسليم جثة المريض إلى أسرته بدعوى أنه قد يكون مصاب بكورونا، والتعليمات تقضي بإرساله إلى مستشفى جبلة.

ورفض أهالي الضحية نقل الجثمان إلى مستشفى جبلة، وتسلموا جثته بالقوة، واتجهوا إلى قريتهم الواقعة بالنطاق الجغرافي لمديرية السياني لدفنه.

واستنكرت المصادر تلاعب المستشفيات بمصابي كورونا، لاستغلالهم ماديا، في ظل انعدام أي إجراءات احترازية طبية للحيلولة دون انتشار الفيروس.

واستهجنت السماح لأسر المتوفين بأعراض كورونا، تسلم جثث ذويهم ودفنها بتكتم عن أسباب الوفاة بين أبناء قراهم.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص