آخر تحديث :الجمعة 29 مايو 2020 - الساعة:02:53:37
قوة حماية المنشآت تأمن وفد من منظمة دولية في عدن
(الامناء نت/ خاص)


في إطار النشاط الملحوظ مؤخراً من قبل المنظمات الدولية لدعم الجانب الإنساني والخدماتي بما يساعد على تخفيف معاناة المواطنين في مختلف مناحي الحياة ومنها الصحية .


حيث أمنت قوة حماية المنشآت التابعة للكتيبة الرابعة بقيادة أركان الكتيبة الرابعة القائد ياسر السليماني وطقم من قوات الطوارئ صباح اليوم الخميس وصول وفدين الاول يتبع منظمة انتر سوس وعددهم 2 كنديين و 1 الماني ،، والوفد الثاني تابع لمنظمة التقييم الأوروبي التابع للاتحاد الأوروبي وكان على رأس هذا الوفد القنصل البريطاني و 2 ألمانيين و 1 ايطاليا يرافقهم مدير مكتب وزارة الصحة عبدالناصر النمير ومديرة الشؤون القانونية بوزارة الصحة .

وكان في استقبالهم مدير مستشفى الصداقة د وفاء الدهبلي ومدير قسم التوليد د محمد منصور ومدير قسم الصيانة د خالد محمد ومدير قسم الأمراض السرطانية د ايفان حيث تم الترحيب بالوافدين وتقديم الشكر لهم على هذه الزيارة الإنسانية التي تهدف لتقديم الخدمات الطبية للمواطنين بكل يسر وسهولة خاصة في ظل الأوضاع المعيشية المعدمة وعدم قدرة المواطن على تحمل نفقات العلاج في المستشفيات الخاصة .

هذا وقد طاف الوفدان في العديد من أقسام المستشفى مثل قسم الأورام وقسم الصيانة وقسم الفشل الكلوي للاطلاع على الجهوزية وما هي الاحتياجات والنواقص التي تعاني منها ، وتم التكفل بإصلاح الدور الخامس ليصبح تابعاً لمرضى الأورام وكذلك تكفلوا ببعض الاحتياجات الاخرى للأقسام التي زاروها .

واكد الوفدان حرصهما على بذل المزيد من الجهود والعمل لخدمة المواطنين في عدن وبقية المحافظات المحررة ضمن برنامج وخطط الامم المتحدة التي تحظى برعاية كريمة من قبل التحالف العربي وذلك من أجل النجاح في تخفيف قسوة الحياة ومتطلباتها على المواطنين في هذه المناطق وتحسين الجوانب الانسانية والخدمية والتنموية ، كما وجهو شكرهم لطاقم إدارة مستشفى الصداقة على الجهود التي بذلوها و بذلوها لخدمة مجتمعهم رغم الإمكانات المحدودة لديهم .

وتأتي الجهود الحثيثة لقوة حماية المنشآت استمراراً للجهود الكبيرة التي يبذلها لواء حماية المنشآت الحكومية بقيادة العميد احمد بن عفيف في حماية وتأمين المؤسسات والمرافق الحكومية الهامة بما يسهم في استقرار الحياة العامة للمواطنين بمختلف الجوانب الامنية منها والخدمية في المناطق الجنوبية وبالتالي اظهار عدن وبقية المحافظات المحررة امام الهيئات والمنظمات الدولية بصورة مثالية تساعد على تهيئة بيئة آمنة ومناسبة لمجيء المنظمات الداعمة للمجتمع بكافة فئاته .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل