آخر تحديث :الثلاثاء 26 مايو 2020 - الساعة:10:16:02
الحكومة المصرية تحسم الجدل بشأن صوت الحوت الأزرق في الساحل الشمالي
(الأمناء نت / خاص :)

قالت الحكومة المصرية، الأحد إن فرق العمل التابعة لوزارة البيئة بمحميات المنطقة الشمالية تواصلت مع العديد من المواطنين والجهات المعنية لاستبيان حقيقة المقاطع المصورة المتداولة عبر الشبكات الاجتماعية، التي بدت مصحوبة بتعليقات صوتية باعتبارها صادرة عن الحيتان الزرقاء.

 

وأوضحت وزارة البيئة، في بيان، أن جميع من تواصلت معهم نفوا نفيًا قاطعًا سماعهم تلك الأصوات في أي من مدن الساحل الشمالي المصري.

 

ورجحت الوزارة أن تكون المقاطع "تم اصطناعها عن عمد بتركيب الصوت على مقاطع الفيديو"، مؤكدة أن الأصوات المصاحبة للمقاطع تخالف أصوات الحيتان الحقيقة التي تستخدمها للتواصل فيما بينها تحت الماء، وتتميز بانخفاض ترددها لمستويات يصعب على البشر سماع معظمها، إلا من خلال أدوات علمية مُتخصصة لتسجيلها وتكبيرها لمستويات تتناسب مع القدرات السمعية للبشر.

 

من ناحية أخرى، رأت وزارة البيئة المصرية أن وجود أنواع عديدة من الحيتان في البحر المتوسط، وتكرار مشاهدتها بالساحل المصري يعتبر مؤشرًا إيجابيًا على سلامة الوضع البيئي بالساحل الشمالي.

 

وأهابت وزارة البيئة بالمواطنين عدم القيام بأي تصرفات من شأنها إزعاج أو إحداث ضرر بأي من الحيتان في حالة رصدها، لافتة إاى أن جميع أنواعها التي تتواجد في البحار المصرية غير ضارة بالإنسان ولم يسبق أن تم تسجيل أي حوادث احتكاك لها مع البشر.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص