آخر تحديث : الاثنين 2019/10/14م (23:37)
اينما تول وجهك تجد آثار الخير وآيات العطاء(شكرآ امارات الخير)
الساعة 08:20 PM ("الأمناء نت "/ كتب/ مساعد الحريري)

 تصدرة اغلب الصحف الصادره في مدينة عدن والمواقع الكترونيه ووسائل التواصل الاجتماعي والفيسبوك خبر وصول سفينه امارتيه تحمل مشتقات نفطيه الى عدن ميناء الزيت بمدينة البريقاء لافراغ حمولتها من الوقود الخاص بتغذية محطات الكهرباء بعد ان رفضت الشرعيه السماح بتزويد محطات الكهرباء في عدن بمادة الديزل والمازوت .

وقبل اسبوع استمعت الى محافظ حضرموت وهو يقدم الشكر للشيخ خليفه بن زايد وولي عهده محمد بن زايد .لمايقدموه من دعم سخي لمحافظة حضرموت وبشر المواطنين بوصول السفن الاماراتيه التى تحمل هي كدالك الوقود للكهرباء حضرموت .

وقبل يومين طالعت في الصحف الهلال الاحمر الاماراتي يوزع سلل غذائيه في شبوه واحور ابين وكذالك يقيم عرس جماعي في حضرموت
 
اليوم اسمع محافظ الضالع يقدم الشكر لدولة الامارات لما تقدمه من دعم سخي لمحافظة الضالع عام ومستشفى النصر خاص .

نزلة الساحل الغربي وشاهدة ايات العطاء لدولة الامارات كثيره ولا تحصى .
فشكرة الله سبحانه وتعالى وثم امارات الخير واولاد زايد لمايقدموه من دعم سخي للشعب اليمني دون تميز .

فوقفت متعجبآ لتلك الاصوات النشاز الجاحده الناكره للنعم والفضل الكبير وايات العطاء التى تقدم للفقراء والمساكين ومن تقطعت بهم السبل والشباب والطلاب من قبل الهلال الاحمر الاماراتي والدوله الحكومه الاماراتيه العربيه المتحده فحبيت ان اكتب كلمه حق واصناف لهذه الدوله العربيه التى وصل خيرها وعطاها الى جميع شعوب العالم .
امافي محافظة عدن فهناك عطاء كبير يقدمه قايد قوات التحالف العربي العميد راشد الغلفي وممن سبقه من القاده الاماراتين في دعم المحتاجين والايتام والجرحا والشهداء والمؤسسات الصحيه والتربويه ومنظمات المجتمع المدني حقيقة ايديهم  ممدوة بكل سخاء وكرم وشهامه .
 
في هذه الضروف الصعبه التى تفرض الشرعيه حصارها االجاير على السكان في عدن وتعطل الخدمات وتمنع صرف الرواتب وتحاول ايقاض الفتنه ونقل المعركه والاقتتال بين الجنوبين و تغذية الفوضه في مدينة عدن والجنوب عام حتى وصل بها الامر ان تجيش العناصر الارهابيه والجهاديه ومنظومتها الاعلاميه الهمجيه مستهدفة  دولة الامارات والتحالف العربي اليد الممدوده بسخى الى جانب اليمن وشعبه .
فماذا حل بهده الشرعيه وهل تدرك  الشرعيه ان ماتقوم به ضد شعبها يتنافى مع حقوق الانسان ويعتبر جرائم حرب .فلن يغفر لها التاريخ ممارساتها البطلجيه الغير قانونيه والعنصريه .

رسالتي للمجتمع في عدن والشعب اليمني .الشرعيه تدمر كل شي والامارات تعيد الحياه بكل شي
فاينما تول وجهك تجد آثار الخير وآيات العطاء(شكرآ امارات الخير)
شكرا اولاد زايد الخير والعطاء
شكرا قيادة التحالف العربي بعدن
وفي مقدمتهم القائد البطل والشجاع العميد راشد الغفلي
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

بقلم الاستاذ/مساعد الحريري
عدن 21/92019

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1045
عدد (1045) - 13 اكتوبر 2019
تطبيقنا على الموبايل