آخر تحديث : السبت 2019/10/19م (00:13)
إدارة أمن عدن تنعي استشهاد النقيب وليد الجلد مدير أمن ميناء المعلا بالعاصمة عدن
الساعة 11:38 PM (الامناء نت/خاص)


نعت إدارة أمن عدن، اليوم الأربعاء، استشهاد القائد النقيب / وليد أحمد عبدالله الجلد، مدير أمن ميناء المعلا، والذي ارتقى شهيدا متأثرا باصابته في أحداث 28 اغسطس الماضي بالعاصمة عدن.

وقالت الإدارة في برقية النعي، ”بقلوب مليئة بالإيمان بالله عز وجل؛ راضية بقضائه وقدره تنعي إدارة أمن عدن لشعبنا الجنوبي الأبي استشهاد البطل النقيب / وليد أحمد الجلد ، مدير أمن ميناء المعلا الذي ارتقى شهيدا صباح اليوم الأربعاء في العاصمة المصرية القاهرة متأثرا باصابته في اغسطس الماضي في اشتباكات مع مسلحين خارجين عن القانون أثناء محاولتهم البائسة للسيطرة على الميناء .

وأضافت، ”ومع أن المصاب جلل والخطب جسيم غير أننا في إدارة أمن عدن، قد قطعنا على أنفسنا عهدأ بأن نمضي قدما على درب شهدائنا الأبطال الذين رووا بدمائهم تربة هذا الوطن الغالي ومستمرين في معركتنا مع العناصر الإرهابية والخارجة عن القانون وكل من يسعى لزعزعة الأمن والاستقرار في العاصمة عدن وكل الجنوب .

وجاء في بيان النعي:" إننا اليوم ننعي استشهاد البطل وليد الجلد إبن الشهيد البطل عبدالله أحمد الجلد ، في الوقت الذي لم تندمل فيه جراحنا في استشهاد القائد البطل المقدم شلال الشوبجي المدير السابق لأمن ميناء المعلا في معارك الشرف والبطولة وهو يتصدى لمليشيات الحوثي شمالي الضالع .

وتابعت، ”إن إدارة أمن عدن تجدد العهد بأن قيادتها وكل منتسبيها لن يتخاذلوا في أداء مهامهم وواجباتهم وسيكونون في مقدمة الصفوف في سبيل تأمين العاصمة عدن ومواطنيها وحماية مكتسبات ومؤسسات شعبنا الجنوبي من شر الجماعات الإرهابية وداعميها؛ وسيكونون على قدر المسؤولية مهما كانت التضحيات .

وأضاف البيان : إننا اليوم نواصل السير وواثقون بأننا سننتصر بإذن الله وسنمضي متسلحون بثبات أبطالنا وإرادتهم المتينة حاملين كل الصعاب ولن نلتفت أو نرضخ لحملات التشويه ونكران الجميل التي تستهدف وتسيئ لرجالنا الأوفياء الذين يتقدمون الصفوف ويواجهون كل المؤامرات التي تسعى للعبث بأمن العاصمة عدن، معتبرين أن ذلك واجب علينا لا نمن به على أحد ولا ننتظر جزاءً ولا شكورا

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1047
عدد (1047) - 17 اكتوبر 2019
تطبيقنا على الموبايل