آخر تحديث : الخميس 2019/09/19م (00:53)
المناضل مقبل العبدلي في ذمة الله
الساعة 09:35 PM ("الأمناء نت "/ كتب/ د.خالد مثنى حبيب)

انتقل إلى رحمة الله  المناضل مقبل سند مقبل  العبدلي ساكن ردفان ...حبيل الجبر ...وادي حسي.   ولا يسعنا إلا أن  نزف تعازينا ومواساتنا الى  اسرة الفقيد وفي مقدمتهم اولاده  محمد مقبل وصالح مقبل وعبد القوي مقبل ونسأل الله العالي القدير أن يرحم المتوفي  ويسكنه فسيح جنانه وان يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وانا لله وانا إليه راجعون ..يذكر أن فقيد الوطن وفقيد ردفان العم  المناضل مقبل سند هو من الرعيل الاول لثورة 14 أكتوبر  شارك في العديد من المعارك ضد الاستعمار البريطاني  في سهول وجبال ردفان ضمن تنظيم جبهة تحرير جنوب اليمن المحتل وتحديدا ضمن المجموعة التي شدت  الرحال  إلى قاهرة مصر العروبة للتدريب ايام الرئيس جمال عبد الناصر .حيث شارك قبل ذلك  مع مناضلي أبناء ردفان الذين هبو للدفاع عن ثورة 26 سبتمبر  1962وفك حصار السبعين في دولة اليمن الشمالي  .
لقد ساهم الفقيد بفعالية في كل المنعطفات الثورية التي تلت استقلال الجنوب عن بريطانيا  وكان له دور فاعل في الدفاع عن حدود الجنوب وحفظ أمنه واستقراره وبناء مؤسساته من خلال مشاركاته القيادية في المليشياء الشعبية ومنظمة لجان الدفاع الشعبي في إطار حيه السكني  ..فلم
 يتردد قط في ممارسة نشاطه الجماهيري  الاجتماعي الخيري  بين المواطنين كشخصية اجتماعية حظيت  بكل الاحترام والتقدير بين  رفاقه ومحبيه  لما تتصف به من نكران للذات ولما تقدمه من جهود في خدمة الصالح العام وإصلاح ذات البين ..ومن لا يذكر من جميع الذين  عايشوه مشاركاته في قيادة  المبادرات الجماهيرية لبناء المدارس والمستشفيات وشق الطرقات خلال فترة السبعينيات وما بعدها ... وداعا العم مقبل  وداعا لابتسامتك المرحة الصادقة وستبقى بصماتك الخيرة عناوين رئيسية للقيم النضالية والمثل الإنسانية التي تسترشد بها الأجيال القادمة.
أ.د. خالد مثنى حبيب
استاذ الفيزياء جامعة عدن ..
عضو الجمعية الوطنية ..للمجلس الانتقالي الجنوبي ..

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1034
عدد (1034) - 17 سبتمبر 2019
تطبيقنا على الموبايل