آخر تحديث : الاثنين 2019/09/23م (14:45)
سرعة الرياح تتسبب فى قطع أسلاك الكهرباء وانقطاع التيار بعدن
الساعة 06:51 PM (عدن /الأمناء نت / خاص)

قال المتحدث الرسمي في وزارة الكهرباء محمد المسبحي بان موجة الطقس الاستثنائي وسرعة الرياح التي تتعرض لها العاصمة عدن، والتى اشتدت حدته، اليوم الأربعاء، تسببت في سقوط عدد من أعمدة الكهرباء، ومزقت أسلاك الكهرباء المغذية لبعض المواقع المهمة وادت إلى إخراج المنظومة الكهربائية صباح اليوم وانقطاع التيار الكهربائي في اغلب مديريات عدن ولحج،

وأكد المتحدث ان الطواقم الفنية والهندسية سارعت باعادة وضع المنظومة تدريجيا وإعادة التيار إلى جميع المديريات باستثناء مديرية البريقة فقد تم إعادة خطي الصعدى ?+? المغذية لمنطقة البريقة في الساعة العاشرة صباحا ..ولكن عودة شدة الرياح أدى إلى تلاحق الخطين بالمباني العشوائية وخروجهما عن الخدمة مرة اخرى مما تسبب انقطاع التغذية عن منطقة البريقة مشيرا بعد توقف شدة الرياح في الساعة الواحدة ظهرا تم إعادة خط الصعدى ? لتغذية المحطة وإعادة جزء من الاحمال تزامنا مع دخول توليد العليان في منطقة البريقة أما الخط الثاني خط الصعدى ? لايزال خارج الخدمة حتى اللحظة بسبب وجود مباني عشوائية تحت الخط 2.

وقال المتحدث : الآن الطواقم الفنية منتظرة حتى تهدى الرياح بعدها سيتم اعادة خط الصعدى ? بإذن الله ليعود التيار إلى جميع مديرية البريقة والعمل جاري الآن لاعادة خط لحج.

وأوضح المسبحي أن البناء العشوائي فوق كابلات الكهرباء وتحت الخطوط ادى الى حرمان سكان مديرية البريقة من عودة التيار .

وأضاف المتحدث في تصريح صحفي أن هذه البنايات العشوائية فوق الكابلات وتحت خطوط الضغط العالي والمنخفض اعاقت العمال من اصلاح الخلل بالوقت المحدد.

وجددت وزارة الكهرباء والطاقة مناشدتها للمواطنين بعدم إقامة أي مساكن عشوائية، خاصة في حرم المناطق التي تمر فوقها أو بالقرب منها او تحتها أسلاك وكابلات الخطوط الكهربائية ذات الجهود العالية أو المنخفضة.

وناشدت الوزارة، حسب بيان سابق لها ، المواطنين بعدم إقامة أي مساكن عشوائية في حرم الخطوط الهوائية “الضغط العالى” بأنواعه حتى لا يتعرض المواطن لأخطار الكهرباء والتي قد ترتب عليها مشاكل كبيرة وتعرض حياته وأسرته للهلاك.

ويهتم قطاع الكهرباء برفع مستوي الوعي لدى المواطن للتعريف بمكامن الخطورة للقاطنين بجوار الأبراج والشبكات الكهربائية والمسافات الآمنة التي يجب تركها لحرم الخطوط الهوائية وذلك لحماية المواطنين وحماية مقدراتهم وممتلكاتهم.

وأضاف أن جميع أجهزة غرف عمليات المؤسسة جاهزة للتعامل مع أي حادث قد ينتج عن الأحوال الجوية السيئة استعدادا لمواجهة أي أحداث طارئة ناتجة عن اشتداد سرعة الرياح.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1036
عدد (1036) - 22 سبتمبر 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل