آخر تحديث :الاحد 05 ابريل 2020 - الساعة:00:15:21
آخر الأخبار
الهجوم الإخواني على مستشفى عتق.. بين محاكاة الحوثي والحقد من الإمارات
( الامناء - شبوة :)

قاد الحقد من دولة الإمارات العربية المتحدة، المليشيات الإخوانية التابعة لحكومة الشرعية إلى ارتكاب جريمة تشبه كثيرًا ما تقترفه المليشيات الحوثية، وهو شن هجمات إرهابية مروّعة ضد المستشفيات.


المليشيات الإخوانية قامت في الساعات الماضية، بالعبث بمحتويات مستشفى عتق الذي أعادت تأهيله دولة الإمارات، في إطار حقدها على الدور الإنساني لأبو ظبي في اليمن.


مصادر محلية قالت إنّ مليشيا الإخوان الإرهابية التابعة للشرعية قامت بنزع اللوحة الخاصة بالمستشفى بسبب تواجد اسم الهلال الأحمر الإماراتي على اللوحة، موضحةً أنّ مليشيا الإخوان الإرهابية تسعى لهدم وتدمير الأعمال الخيرية في محافظة شبوة تنفيذًا لبعض الأجندات الخارجية.


الهجوم الإخواني على مستشفى عتق يشبه الجرائم التي ترتكبها المليشيات الحوثية في هذا الصدد، وهو ما يبرهن على وجهها الإرهابي والمتطرف عبر تنفيذ هجمات ضد الإنسانية.


في الوقت نفسه، فإنّ هذه الجريمة الإخوانية تكشف الحقد الكبير من قِبل المليشيات الإخوانية الإرهابية من دولة الإمارات، بعدما عملت حكومة الشرعية على مدار الفترة الماضية على شن حملات شيطانية ضد الإمارات، قائمة على أكاذيب ومعلومات مغلوطة، تنفيذًا لمخطط قطري يستهدف تفكيك أواصر التحالف العربي.


وعلى مدار السنوات الماضية، رفعت حكومة الشرعية "شماعة الإمارات" وعملت على إلقاء التهم جزافًا على أبوظبي، في محاولة للهروب من مسؤولياتها بعدما ساد الفشل على كل تحركاتها وخطواتها طوال الفترة الماضية، وهو ما أدّى إلى إطالة أمد الحرب حتى الوقت الراهن.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل