آخر تحديث :السبت 04 ديسمبر 2021 - الساعة:23:12:11
يوم بكى اللواء بن بريك رفيق دربه عمر بارشيد
نجيب يابلي

السبت 15 ديسمبر 2021 - الساعة:22:33:28

مطلوب من العرب تذكير بعضهم بشهدائهم وبما حل بهم من أعمال خير أو أعمال شر، بقصد ذكر الطيبين والسيئين، وعليهم أيضا أن يضيفوا كل فرد واسم في إبراز قامات مجتمعهم، كما حدث مع اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، مدير دائرة الرقابة والتفتيش بوزارة الدفاع، الذي كتب عبر الزميلة (الطريق) في عددها الصادر يوم 19 سبتمبر 2012م، الموضوع الموسوم بـ : (البطل اللواء الركن عمر سالم بارشيد.. هامة عسكرية شامخة للقوات المسلحة لليمن وحضرموت خاصة).

أفاد اللواء بن بريك (أبو عصام) بأن استشهاد المناضل البطل عمر سالم بارشيد بطريقة دنيئة وحقيرة باستخدام عبوة ناسفة وكان قد انتهى من ممارسة رياضته المشي في كورنيش خور المكلا، والشهيد بارشيد كم عرفه اللواء بن بريك بأنه كان دمث الأخلاق وكان رجل خير لأهله وعشيرته.

الشهيد بارشيد في توصيف اللواء بن بريك قال بأنه كان المحب في كل مراحل التحصيل الدراسي، وحصل على دورات مختلفة في علومه العسكرية، وتميز بسعة الصدر والقلب مع كل معارفه من المدنيين والعسكريين، وأنه لم تكن له عداوات ولا قبلية ولا ثأرية الأمر الذي يستشف منه أن العمل الجبان الذي طاله لم يكن شخصيا.

أثنى اللواء بن بريك على القيادات السياسية والإدارية التي أحسنت إلى اللواء عمر بارشيد وإلى أفراد أسرته وقد كان نصيبه الأوسمة التقديرية نظير سموه في التخطيط والتنفيذ لبرامج العمل.

رحم الله شهيدنا اللواء عمر بارشيد، وحفظ الله رجلنا الكبير اللواء أحمد بن بريك.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص