آخر تحديث :الاربعاء 04 اغسطس 2021 - الساعة:22:17:32
الجنوب فوق المصالح الخاصة
عبدالكريم النعوي

الاربعاء 16 اغسطس 2021 - الساعة:20:52:50

بقدر ما يوجد لدى المجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة القائد عيدروس الزبيدي جيوش جراره من الثوار المناضلين الجنوبيين الاحرار الابطال المخلصين الاوفياء للجنوب وقضيته التحررية العادلة الذين لا يبخلون بأرواحهم ودمائهم واملاكهم فداء للجنوب وحريته واستقلاله واستعادة دولته.

 فانه في نفس الوقت  يوجد بين اوساطهم اصناف رديئة نفعية قليله جدا مزدوجي الادوار ومتعددي الوجوه والشرائح حيث نجدهم يمارسون شتى انواع التملق والمديح والنفاق الرخيص والمبتذل لهذا ولذاك من المسئولين التابعين لسلطة الاحتلال ولقيادات الانتقالي  ويرددون شعارات  الانتقالي ويقولون كلما هو كذب وزور وبهتان ويسلكون سلوك سلطة الاحتلال سرا وعلنا بقلة حيا وبكل وقاحة، كل ذلك في سبيل الحصول على منافع ومصالح  شخصية غير مشروعة معتبرين ذلك شطارة وذكاء ويوهمون انفسهم بانه لا احد يعلم ويفهم بأقوالهم وافعالهم الارتزاقية الدنيئة التي لا يقبل النزول اليها الا من يقبلون الضر على وطنهم وعلى شعبهم والمتاجرة بهما بأرخص الاثمان.

ان هذه النوعيات المنبحطة الانتهازية على الدوام  ليسوا ظاهرة جديده على الاوطان والشعوب، بل يظهرون في الظروف اللا طبيعية كهذه الظروف العصيبة التي يمر فيها جنوبنا العربي حاليا ليضاعفوا من معاناته طمعا بما يحصلون عليه من فتات من تحت اقدام اسبادهم الاحتلاليين ، لكن الشيء الباعث للسرور والارتياح ان مصير هؤلاء الاذناب دائما وابدا  معروف سلفا للجميع اي انه مصير مخزي ومعيب ومذموم ومذل ومهين .. اما الجنوب هو فوق كل المصالح الخاصة أيها الرخيصين .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص