آخر تحديث :الخميس 24 يونيو 2021 - الساعة:09:26:30
نعم للدورة الرابعة.. نعم لنزع الألغام المزروعة
نجيب يابلي

الخميس 09 يونيو 2021 - الساعة:18:55:40

نقول وبلا تحفظ: أهلا وسهلا بالدورة الرابعة للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي وشعارها  (توفير الأمن أولوياتنا.. واستعادة وبناء الدولة غايتنا.. والخدمات مطلبنا) ، نقول الانتقالي موجود على الأرض ونقول إن وجوده على الأرض إنما جاء نتيجة تضحيات جسام قدمها وهو يقود المقاومة الجنوبية في مواجهة احتلالين: احتلال نظام صالح، واحتلال نظام الحوثي.

نعم، الانتقالي على الأرض للعام السادس.. نعم الانتقالي وهو يواجه مؤامرات أخذت وتأخذ عدة أشكال ومسميات لكنه موجود على أرض محفوفة بمخاطر زراعة الألغام وكلها بتدبير خارجي وتنفيذ داخلي وأفقد المنطقة، وخاصة عدن، أدنى نسبة من الأمن والاستقرار، وطالت بل وتوسعت بشاعة الحرب على الحياة والمدينة من خلال الألغام المزروعة، ومن تلك الألغام:

لغم إغلاق المدارس، ولغم تعطيل المحاكم ومكاتب النيابة العامة، ولغم مركزي صنعاء بشفط الأموال من البنك المركزي بعدن، ولغم تعطيل وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، ولغم تعطيل مطار عدن الدولي وميناء عدن والمنطقة الحرة، ولغم غياب الأمن الذي ساعد على نفور المستثمرين العرب والأجانب من البقاء في عدن، ولغم البسط على أراضي المؤسسات الاقتصادية الحيوية مثل أراضي المنطقة الحرة، ولغم التفاوت في أسعار السلع وصرف العملات الأجنبية لصالح صنعاء على حساب عدن.

على الانتقالي بواسطة كل الشرفاء العمل على تفكيك هذه الألغام وكشف المتآمرين في الداخل وجهات إصدار الأوامر من الخارج.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص