آخر تحديث :الجمعة 22 يناير 2021 - الساعة:03:33:24
لا نريد رميك في المزبلة
أ. فضل معبد

الجمعة 24 يناير 2020 - الساعة:19:58:14

عندما ننتقد حالات فساد نراها او نسمع عنها تمارس هنا أو هناك وسرا كانت أم علنا ..أو عندما ننصح ونحذر منها ومن انتشارها ومحاولة تطبيعها في حياتنا وفي معاملات وسلوكيات الفاسدين أي كانت صفاتهم ومراكزهم .. فهذا لا يعني أننا قد أدينا ما علينا ما لم نرَ تغيرا إيجابيا واضحا في الحال  .. أو إننا نستسلم له كأمر واقع  فنتركهم وشأنهم يغوصون في بحر فسادهم من قبل أن ينالهم غضب شعبهم ومرؤوسيهم أو تطالهم يد العدالة والقانون .. بل أنه يجب علينا كمناضلين ومقاومين المثابرة والتصعيد فيه بالانتقال من النصح والتحذير القولي والكتابي إلى الأسلوب الإجرائي والفعلي الرادع لهم ولممارساتهم الخطيرة التي سيعود أثرها السلبي ولا شك علينا وعلى حاضرنا وعلى معنوياتنا وإرادتنا واستمرار ثورتنا ومقاومتنا وصمود قواتنا المسلحة اليوم وعلى مستقبل جنوبنا واجيالنا غدا .

فليس هناك وارث شرعي مطلق تؤول إليه ثمرات نضال شعبنا الجنوبي يتصرف بها كيف يشاء لا يناله غضب ولا تطاله يد العدالة والقانون مهما كان تاريخه ودوره النضالي أو تضحيته.

وهذا ما تعلمناه وعرفناه من صفات وسلوكيات واخلاقيات رئيسنا وقائدنا اللواء عيدروس قاسم الزبيدي حفظه الله.

والحليم تكفيه الإشارة ومن أقلع وتاب وأعتذر فقد نجى بنفسه وبتاريخه من أن يرمى في مزبلة التاريخ غير مأسوفا عليه ..!! .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص