آخر تحديث : السبت 2019/10/19م (00:13)
الغرفة والانتقالي.. باعبيد والوالي
نجيب يابلي
الساعة 09:15 PM

ما من يوم يشق له فجر إلا وأثبت المجلس الانتقالي الجنوبي أنه صادق وجاد في إرساء دعائم الاستقرار في العاصمة عدن، على الرغم من المخطط الاستخباري الدولي الرامي إلى زعزعة الأمن والاستقرار بواسطة الفوضى الخلاقة بكل أشكالها: حجب الرواتب وانقطاع الكهرباء وانتشار البلاطجة المسلحين لإقلاق الأمن وقطع الطرقات وتعطيل الحياة في المحافظة واستمرار غياب الشرعية في الرياض.. إلا أن المجلس الانتقالي الجنوبي، ومعه قيادة أمن محافظة عدن، عملا ويعملان على تطبيع الأوضاع بالنزول إلى الشارع والنزول إلى المدارس لتكريم الطلاب المتفوقين والمشاركة في الحملات التي تنفذها السلطات الصحية في المحافظة.

وفي ذلك الاتجاه الصادق والجاد، عقد الدكتور عبدالناصر الوالي - عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، رئيس القيادة المحلية للمجلس بالعاصمة عدن - اجتماعا تعميديا مع رجال المال والأعمال والصيارفة عبر الغرفة التجارية الصناعية عدن في مبنى الغرفة يوم الاثنين 9 سبتمبر 2019م، وترأس الاجتماع الأخ/ أبو بكر سالم باعبيد، رئيس غرفة عدن، ووقف الجميع أمام مجمل أوضاع التجارة والصناعة والنشاط الصيرفي في المحافظة، وأمام معوقات الاستثمار سواء في خدمات ميناء عدن والضرائب والجمارك. وسلط الدكتور عبدالناصر الوالي الضوء على المعوقات واستعداد المجلس على المشاركة في وضع الحلول، لا سيما وأن الاجتماع شارك فيه الأخ/ عبد الدائم، مدير مكتب مدير أمن محافظة عدن، والأخ/ محمد عبادي، مدير عام مكتب الصناعة والتجارة في العاصمة.

عقد الدكتور عبدالناصر الوالي الاجتماع التكميلي مع قيادة الغرفة التجارية الأخ/ أبو بكر باعبيد وشارك في الاجتماع الأخ / محمد عبادي، مدير عام مكتب الصناعة والتجارة في العاصمة عدن وعدد من رجال الصناعة والتجارة والصيارفة، ووقفوا أمام مجمل المعوقات في اجتماعهم التكميلي يوم الأربعاء 25 سبتمبر 2019م وتم التطرق إلى آليات تخفيف الازدحام بأن يسحب التجار بضاعتهم على وجه السرعة وآلية عمل مصلحة الجمارك في الميناء بتسجيل 700 حاوية وإخراج 700 حاوية يوميا وحل مشكلة النفط مع مصافي عدن وشركة النفط الوطنية..

أشاد الدكتور الوالي بدور الغرفة التجارية بعدن والتجار وأعمالهم التي تصب في مصلحة الوطن، وأكد الوالي حرص القيادة السياسية للانتقالي الجنوبي على تذليل كافة الصعوبات لتستعيد عدن مركزها في مينائها إلى سابق عهدها، وهكذا تألقت الغرفة وتألق الانتقالي بتألق باعبيد وتألق الوالي.

تألق الانتقالي على مدى يومي الأربعاء والخميس الماضيين عندما دشن مركز رؤى للدراسات الاستراتيجية والاستشارات والتدريب ورئيسته د. جاكلين منصور عندما دشنت ورشة عمل "حول آليات تعزيز هوية الجنوب وتنمية الاتجاهات الوطنية" وكانت ورشة العمل ناجحة بكل المقاييس برعاية المجلس الانتقالي الجنوبي.

 

جدير بالذكر أن الانتقالي ينشط في عدن وأن الشرعية تنشط في الرياض! ونسأل الله السلامة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1047
عدد (1047) - 17 اكتوبر 2019
تطبيقنا على الموبايل