آخر تحديث : الاثنين 2019/09/23م (14:46)
فساد منحة الوقود السعودي!
اروى مقطري
الساعة 08:31 PM

لا زالت هذه اللجنة تقوم بتوزيع الوقود لمحطات الكهرباء بعد انتهاء المخزون لمنحة الوقود السعودي لثلاثة الأشهر أكتوبر - نوفمبر - ديسمبر 2018 م والمقدر بقيمة الاتفاقية 180 مليون دولار بينما الواصل من الديزل والمازوت أقل من هذا المبلغ بحسب ما نشر في وسائل الإعلام .

ولا ندري أين يذهب المبلغ المتبقي ؟

ثانيا ــ كما ذكرنا مسبقا بأن النفقات التشغيلية 72 ألف دولار شهريا والوثيقة تأكد صحة ذلك وع الجميع الاطلاع على الفساد المستشري في اللجنة .

كما يتم استلام مثل هذا المبلغ من مؤسسة كهرباء / عدن ونورد لكم بعض الصرفيات من هذا المبلغ ...

أ/ وقود بمبلغ 786 ألف ريال شهريا مرفق ما يثبت ذلك .

ب/ إيجار السكن بمبلغ وقدرة 10000 ألف ريال سعودي شهريا مع صرف حوافز خيالية شهريا .

ج/ إيجار سيارة تابعة للمدير التنفيذي بمبلغ وقدرة 1800 دولار شهريا, وما خفي كان أعظم وسيتم نشره الوثائق لاحقا .

بالإضافة لما يتم دفعة إلى المفتش المحايد شركة سيبولت 60 ألف دولار شهريا .

عزيزي القارئ أن ما يحدث في لجنة المنحة السعودية للوقود ما هو إلا عمل ممنهج للفساد أين الجهات الرقابية لمحاسبة مثل هؤلاء الهوامير ؟

المنحة السعودية قد انتهت وما زالت هذه المبالغ تصرف علما بأن هذه المبالغ سيتم الاستفادة منها في تشغيل الكهرباء التي طالما أن المواطن يعاني من انقطاعها في محافظات عدن ولحج وأبين ..

المختصون الأمرين بمثل هذه الصرفيات مثل المالية والكهرباء ؛ إيقافها فورًا بعد انتهاء المنحة وعدم تجديدها .

وللحديث بقية...

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1036
عدد (1036) - 22 سبتمبر 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل