آخر تحديث : الأحد 2019/08/25م (01:32)
قلوبهم لن تتسع لك فخامه الرئيس هادي
محمود الميسري
الساعة 12:59 AM


فخامه الرئيس عبدربه منصور هادي قوة الشمال لايمكن أن تتسع قلوبهم لك ،قوة الشمال وكل  مثقفيهم والمحسوبين علينا وعلى وعلى الأشقاء بالتحالف نشطاء  (أحرار ).

حين يقابلوا أسيادهم الذين كانوا بالأمس ينتقدوهم وينتقدوا فترة حكمهم  ... تراهم اليوم يخبرون من حولهم انك انت سبب تأخر الحسم وتأخر تحرير الشمال  !!!

لن يرضوا عليك ولو امطرت عليهم الذخائر والسلاح والمدد والامداد والمناصب والمراكز كالمطر  ...

ينكرون أن خلافاتهم الحزبية هي السبب  ... ينكرون أن هروبهم وتركهم لمسؤلياتهم هي السبب  ..
ينكرون أن البيع والشراء للسلاح الذي وصلهم هم السبب  ..
ينكرون أن ملياراتهم التي نهبوها خلال 30 عام هي من تمنعهم من مواجهة كبيرهم ومؤسسهم الرئيس السابق صالح حجتهم  بالسابق وحاجتهم الان الحوثي الذي يتحججون في مواجهته لأجل  الاستمرار في سرقتك وسرقة التحالف   ..

كل تلك ليست أسباب حقيقة في نظرهم  ...
 بل انت السبب في تأخر الحسم شمالآ   ... هكذا يقتنع مثقفيهم أو أشباه المثقفين ...  

كن على ثقة أنهم جميعآ من طينة واحده  ... وجميعهم يبحثون عن كبش فداء يقدمونه كقربان #وهجر_ في عرف القبائل ليذبح بين أقدامهم ليكون عربون صلح وعودة شراكة بينهم  .. فالمهم هو أن الحكم الذي رافقهم 1000 عام لايغادرهم  ... هذا هو المهم والباقي تفاصيل ..

وتذكر ابناء طينتك في الشطر الاخر  من جنوب الوطن صحيح اختلافو وعارضوك في وقت السلم ووقت تواجدك بين قوة الشمال ومثقفيهم.

ولكن وقت الشده والحرب تناسو الخلافات وتذكرو بابك ابوهم ابنهم وابن طينتهم" سارعو بالوقوف ضد المتحالفين ضدك وضد شريعتم وقفو وقاتلو لدين ولله وللوطن ولجانبك ولجانب الشرفاء وكان النصر حليفهم برضاء لله...

لم تتسع قلوبهم برغم انك لاتزال تتعامل مع من غدر بك وجعل الصعاب بطريقك وانت بينهم في السلم تتعامل بانهم من ابناء اليمن ولهم حق في مناصب ومراكز وعيش كريم..

في الوقت الذي من ساندك ووقف بجانبك بوقت الصعاب والحرب يعانون من تهميش ووعد على ورق منك ومن هم من طينتهم..

كما عاملو ابناء وطنهم في حربين سابقة بطرق البربية الشنعاء..

سيدي ووالدي الرئيس.....

عبدربه منصور هادي

قلبك يريد أن يتسع للجميع ... لكن قلوبهم جميعآ لن تتسع لك ... لأنك من جغرافيا لايحق لها أن تحكم بنظرهم  .

#عانك_الله_على_ماتخفي_الصدور

#محمود_الميسري

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1023
عدد (1023) - 22 أغسطس 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل