آخر تحديث : الثلاثاء 2018/11/13م (23:13)
يا حكيم عدن سيكون التّـاريخ لصالحك
نجيب يابلي
الساعة 10:32 PM

الرجال مواقف يرحلون وتبقى مواقفهم وهذا هو حال حكيم عدن الشيخ طارق محمد عبدالله المحامي، الساكن أو المرابط في دائرة واسعة ومضيئة ولست هنا بصدد رصد مصادر الضوء في تلك الدائرة ولن اتحدث عن الجد الذي كان جارا للعلامة محمد اقبال ولن اتحدث عن الوالد الشيخ محمد عبدالله المحامي احد مؤسسي اقدم جمعية اسلامية في المنطقة مع قامات عدنية اخرى وانما سأحاول اختزال تفاصيل عنوان موضوعي..

كبر حكيم عدن في وجوهنا عندما تضامن مع الوالدة الفاضلة سعيدة محمد عمر الشيبة (والدة الزميلين هشام وتمام باشراحيل) عندما خدش مدير امن عدن الاسبق (طريق) مشاعرها الطاهرة فنشرت له الزميلة "الأيام" موضوعا في 30 مارس 2000م، عنوان:

جماعة انصار الحكم المحلي تتضامن مع الوالدة (سعيدة محمد عمر الشيبة).. وقدم في موضوع مرافعة قانونية اخلاقية دفاعا عن هذه السيدة الجليلة واشاذ بها وترحم على زوجها العملاق محمد علي باشراحيل واثنى على ولديها هشام وتمام لتمسكهما بمبادئ والدهما.. وكان حكيم عدن امينا مع نفسه وهو يحاور صحيفة "الأمناء" في عددها الصادر يوم 7 نوفمبر 2012م، وقال بالبنط العريض : لا اتوقع نجاح الحوار الوطني على الرغم من أن القضية الجنوبية في رأس القائمة.

الجنوب ليس لديه زعيم وطني بتبعية الاغلبية وسنبقى منقسمين فيما بيننا البين .. تمضي بنا الايام ويمضي تفاعل حكيم عدن مع قضايا عدن الحاضن لقضية الجنوب والدافعة للضرائب الفادحة عند كل منعطف دون ان يعترف بدورها ودور ابنائها ودون أن يدفع لأبنائها التعويض العادل لعطائها واسهام ابنائها وتفاعلنا مع المكون الجديد الذي اسسه الشيخ طارق حكيم عدن والمعروف (أي هذا المكون) بأسم "تجمع عدن الوطني"..

يظهر حكيم عدن ، الشيخ طارق محمد عبدالله في الزميلة "عدن الغد" في عددها المؤرخ (الخميس، الجمعة 20 / 21 سبتمبر 2018م)، ولاحظوا اعوام ظهور حكيم عدن(2000م، 2012م،2018م)، الا ان ظهوره في الزميلة "عدن الغد"، كان موضوعه الموسوم (أنا عدني) واوضح عند مدخل موضوعه: خلال الربع الأول من عمري تأثرت كثيرا بأسلوب حياة ابائنا واجدادنا العدانية والجنوبيون في عدن الذين نشأ بينهم ، حيث كانت هناك سيادة القانون والنظام (وكانت تلك الفترة هي اروع فترة من حياة شعب عدن).. يا حكيم عدن سيكون التاريخ لصالحك.. نعم سينصفك التاريخ لأنك سجلت مواقف من صلب الاسلام لأنك جاهدت في الله حق جهاده في اطار الامر بالمعروف والنهي عن المنكر اطال الله عمرك ومتعك بالصحة والعافية يا حكيم عدن.. آمين.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل