آخر تحديث : الثلاثاء 2018/07/17م (01:58)
مع الرئيس
سالم لعور
الساعة 08:37 PM


سالم لعور
كلنا مع الرئيس هادي لعفويته التلقائية في إلقاء خطاباته الوطنية دون تكلف لأنه يخاطب كل العقول ولا يقتصر على نخب المثقفين والضليعين بعلوم اللغة والبلاغة والصرف والنحو وحين يلقي كلمة مناسباتية تعانق كلماته الصريحة عقول الجميع دون واسطة لذا تجده أقرب إلينا من حبل الوريد .
مع الرئيس لحكمته وصبره وصدقه ووفائه وحبه لشعبه وتحمله ما لا يطيق تحمله بشر في سبيل حرية الناس ورفع المظالم عنهم وكسر كل ألوان العبودية والذل والقهر واستغلال الإنسان لأخيه الإنسان.
انا مع الرئيس لأنه استطاع أن يخلص اليمن من نظام الفرد والفئة والقبيلة واللون والمذهب واستطاع أن يتجاوز خرافات التوريث ونظريات الوصاية وخزعبلات التأسلم السياسي ليجمع بين الديمقراطية والشورى والوسطية والاعتدال وينأى بعرش الحكم عن جبروت حكم الفرد ونظام العائلة واستعلاء نظريات الوصاية  وجماعات آل البيت .
انا مع الرئيس وكلنا هادي لأنه استطاع أن يضع حدا فاصلا بين من يحب وطنه وشعبه وأمته وبين من يخون وطنه وشعبه وينفذ مخططات أعداء اليمن والأمة العربية ليشق وحدة وطنه ويقتل شعبه وينهب ثرواته ومقدراته ويدمر النسيج الاجتماعي بين أفراد الشعب  ويفسخ روابط الإخاء ووشائج الدم ووحدة الأرض والعرض واللغة والدين وعرى روابط العروبة والإسلام لأشقائه في منطقة الخليج والجزيرة العربية .
مع الرئيس لأنه بمثابة الأب الروحي لكافة أبناء الشعب تجاوز مفاهيم العنصرية والمناطقية والشللية وانفتح على جميع مؤيديه ومعارضيه فحظي بإجماع كل الأحزاب والقوى السياسية كرئيس انتقالي ثم كرئيس شرعي في انتخابات العام 2012 م واستطاع ان يقود اليمن في أسوأ الظروف ويجمع الفرقاء في طاولة حوار ليتفقوا على مخرجاته وآليته التنفيذية التي حددت ملامح الدولة الاتحادية ذات الستة أقاليم  .
والتي تجسد الشراكة بين أبناء الشعب في السلطة والثروة والمساواة والعدالة ويسقط فيها حكم الفرد والتوريث والبيت " العائلة" ويؤول للشعب ليحكم نفسه بنفسه .
أحببنا الرئيس هادي لأنه رفض حرف مسار الشرعية الدستورية والانقلاب عليها من قبل المتمردين الحوثيين ومن حالفهم وصبر وصابر وعانى دون أن يرضخ ويتنازل على الأمانة التي تحملها في أصعب الظروف السياسية في تاريخ اليمن المعاصر وقامت الحرب وانتصر لشعبه ولم يتبق إلا القليل لحسم المعركة وإنهاء الانقلاب وإفشال أكبر مشروع إيراني كان يخطط للسيطرة على اليمن والخليج والجزيرة بعون من الله وبفضل الأشقاء في الخليج وبقية دول التحالف العربي .
مع هادي لأنه أنصف جميع المظلومين في الجنوب والشمال وشمال الشمال وكان ثابت المواقف كثبات الجبال ويقف على مسافة واحدة مع الجميع مكونات واحزاب ونخب مجتمعية لذا استحق ان ينال " الأب الروحي " لكل اليمنيين.
مع هادي في دعواته لحوار كل القوى السياسية على طاولة حوار رفضها  الانقلابيون ومع هادي في حربه على قوى الشر الظلامية التي أرادت الاستيلاء على سلطة الشعب بتمرد الأقلية المدعومة من إيران..لذا نحن مع الرئيس هادي كبطل للحرب وبطل للسلام .
مع هادي كلنا لأنه من استطاع ان يغير مجرى التاريخ اليمني الحديث بصبره وحنكته وخبراته العسكرية والسياسية والوطنية وبنخوته العربية الأصيلة ومعه سلمان الحزم والتحالف الغربي ككل واستطاع أن يفكك ترسانة قوى الطغيان والأمامة ومشاريع المد الخارجي والتي هزمت في عهده كبطل يمني وقومي في نفس الوقت .
كلنا هادي الذي أنقذ شعبه من صوملة أخرى في اليمن على نمط السيناريو العراقي او السوري وما لها إلا الرئيس هادي والنصر قريب .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل