آخر تحديث : الجمعة 2017/11/24م (10:21)
الجنوبي جنوبي الا من ابى !!
رفقي قاسم
الساعة 02:13 PM

وما يأبى الا من كان جاحدٌ شارد مغرداً خارج السرب ظانا انه سيجني الكثير من الغير ولم يدرك بان ما سيجنيه الا المشاكل والمصائب له ولآلة ولمعظم أبناء الجنوب ومعظمهم لا يدركون أن أساس البلاء القريب والبعيد لجهل او لعصبية او لهلعٍ وفيد ومن يدرك فقط منهم المستفيدون وراء ذلك !! والحساب سيكون بإذن الله قريبا او بعيدا يوم الحساب وقد يكون قريبا وهو او هم لا يعلمون   . واستعملت حرف ’ ما ’ والمستخدمة للجماد ولغير العاقل قواعديا وفقهيا واسألوا ال الاختصاص   ، ولم تمضي الا فترةٌ بسيطة حتى راينا الاختلاف بين الأحباء وبين من كانوا جميعا في خندقٍ واحد والحمد لله لم نرى الخلاف وان بزغ وطهر قليلا هنا وهناك بفعل وغدٌ ماكر واوغاد خارجون شاردون .

ما يهمني من هذا او ذاك حتى لو كان الزبيدي او بن عرب او شلال او باعش ، فضل حسن او العنبوري المحضار او الزامكي أو الكازمي او الصبيحي العيسي او البوكري الحالمي او الشوحطي جميل مكاوي او الكثيري او الدنجي او الحارثي او الشبواني والسقطري والمهري والفضلي ومهما كتبت ما كتبت لم استوفي الرجال والابطال حقوقهم لانهم كثر بارك الله فيهم وهداهم الي جادة الصواب حتى بن ذغر او العليمي جميعهم في الأخير جنوبيون وقد كانوا معظمهم معا في ساحة القتال ضد الغزاة كتفا لكتف مع غيرهم من فلذات اكبادنا الاشاوس والكثير منهم قد استشهدوا باذن الله ومنهم من جرحوا نسال الله لهم الشفاء واخرون موجودن في مجال النشاط السياسي والدبلوماسي ومنهم في مجال المقاومة الواسع وفي كل الجبهات متنقلين من جبهة الي أخرى غير عابئين ولا مهتمين بكلام الشقاق وبلبلة الاوغاد وخاصة بعد ان جاءت الصرفة وهنا للاسف كلٌ ظهر على حقيقته ومع ذلك سيظهر الامر جلياً ويعود الامر كما كان ،،

قد نختلف بالآراء وبوجهات النظر ولكن لا يجب ان يصل الامر الي الخلاف وعصبية الجاهلية الاخرى وذاك مبتغى الأعداء وما يرومون اليه فلماذا وانتم يا من كنتم يدا واحدة لماذا تعطون الفرصة تلو الأخرى لهم واذا كان الامر كذلك لما كنتم موحدون ولما حاربتم اذاً ؟؟ نعم نعلم ان بين ظهرانينا اوغاد من قمل ثوبنا وهذا شيء وارد في جميع اصقاع العالم ولكن ان يكون الضحايا فلذات اكبادنا من هنا وهناك لا نرضي بهذا ابدا ومطلقا وسنرضي بمثل هذه القاذورات حين نرى أبناء من يوغرون صدور الرجال بجهل وبفعل من يجنون الأموال بقتل أبنائهم الي جانب غيرهم وان حدث هذا لا يهمهم شيئا والم يقل الله في كتابه الكريم " ... يودو المجرم لو يفتدي من عذاب يومئذٍ ببنيه × وصاحبته واخيه "

اتقوا الله يابشر وكلنا جنوبيون الا من أراد ان يكون في مجال "ما" اللذين لا يعقلون ولا يشعرون فالمال فاني وانتم ستكون في حقارة الازمان  ولا تجعلوا اولادكم واولاد عشيرتكم حطب نيرانكم وحقدكم ولا وقود تحقيق نزواتكم وامانيكم بقطمة رز او سكر او صرفة شهر وانتم تبتاعون وتشترون بهم يا مغردي خارج السرب الجنوبي هدانا الله واياكم .                         م. رفقي قاسم 16                                                                                                                يوليو2017م-عدن

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل
استطلاع الرأي

هل تتحسن الخدمات في عدن بعد وصول بن دغر؟