آخر تحديث : الأحد 2017/09/24م (01:50)
في ندوة علمية حول التهاب الكبد الفيروسي بكلية الطب عدن .,
د. لصور: هذه الورش تهدف إلى تطوير نشاط الأقسام والعمل على وضع إستراتيجية للقضاء على هذا الوباء
الساعة 09:52 PM (الأمناء نت / عدن/ جهاد باحـدَّاد – تصوير/ صقر العقربي:)

 

بحضور وزير التربية والتعليم نظمت كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة عدن اليوم الندوة العلمية الثانية حول اليوم العالمي لالتهاب الكبد الفيروسي تحت شعار " جعل القضاء على التهاب الكبد الفيروسي أعظم انجازنا بحلول عام 2030م"، بمشاركة واسعة من أعضاء هيئة التدريس والعاملين في المجال الصحي وممثلو المنظمات والجمعيات الصحية.

 وفي افتتاح الندوة العلمية كان للدكتور/ عبدالله سالم لملس وزير التربية والتعليم كلمة أشاد من خلالها بهذه الورش العلمية التي تسلط الضوء على مجال من المجالات المؤثرة على صحة الفرد وتعزيز صلة الجامعة كمؤسسة بحثية ودورها في المجتمع، مؤكداً بأن وزارة التربية والتعليم تعول كثيراً على مخرجات مثل هذه الورش والندوات العلمية النوعية التي ستسهم في تعليم طلاب المدارس كيفية الوقاية من الفيروسات ونشر ثقافة الوعي الصحي من خلال الاستفادة من هذه المخرجات ودمجها في المناهج الدراسية للوزارة  في المستويات الدراسية الأساسية.

فيما أوضح الدكتور/ الخضر ناصر لصور رئيس الجامعة أن هذه الأنشطة تهدف إلى تطوير نشاط الأقسام العلمية بالجامعة وزيادة الوعي حول التهاب الكبد والعمل مع الجهات الحكومية في القطاع الصحي لوضع إستراتيجية مشتركة من أجل القضاء على هذا الوباء، داعياً إلى العمل على تفعيل هذه الأنشطة العلمية على مدار العام، وخلق شراكة حقيقية مع المنظمات الدولية لدعم هذه البرامج بما يعكس المساهمة في خدمة المجتمع وتوجيه انتباه العالم إلى موضوع في غاية الأهمية للصحة على المستوى العالمي والخروج بتوصيات تساهم في المعالجة أو الحد من هذا المرض.

فيما أكدت الدكتورة/ سوسن محمد باخبيرة عميد كلية الطب والعلوم الصحية أن الكلية حالياً تشهد زخماً كبيراً في مختلف الأنشطة الأكاديمية والبحثية وصولاً للاعتماد الأكاديمي، وانه بعد افتتاح المختبرات الطبية فيها ستكون الكلية شريكاً حقيقياً وفاعلاً في المجتمع، وسيكون لها دوراً علمياً لما فيه نهضةً للخدمات الصحية في محافظة عدن وكذا لتطوير قدرات ومهارات الطلاب العملية مما ينعكس إيجاباً على الخدمات الطبية.

وتهدف هذه الندوة التي استمرت يومياً واحداً إلى زيادة الوعي وتعزيز الشراكات وصياغة سياسات وبيانات مستندة على أرقام وإحصاءات، والعمل على تشجيع تبادل الأفكار وتعلم سبل مكافحة هذا المرض، وتحديد الإجراءات الفاعلة للحد والوقاية منه من خلال الشراكة والدعوة والرصد والدعم المستمر للمرضى، وكذا السعي لوضع إستراتيجية وطنية من أجل تشجيع الحكومات على الالتزام بمعالجة التهاب الكبد الفيروسي.

حضر الندوة عمداء الكليات الطبية، نواب العمداء، رؤساء الأقسام العلمية، أعضاء الهيئة التدريسية، وحشد كبير من الطلاب والمهتمين.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
770
عدد (770) - 21 سبتمبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل