آخر تحديث : الخميس 2017/09/21م (14:51)
" ما خَلفَ قُضبان القفَص "
الساعة 02:11 AM (الأمناء نت / فاطمة سالم المحروقي :)

ذات صباح غائم نوعاً ما ، الشمس تختلس النظر من بين السحُب ..
كنتُ أحضّر شايً من النوع الذي أُحِب ، بالحليب ☕
تطلّعتُ من النافذة حيث كنتُ أرى بعض من المباني ،
و جبال عن بُعد ، ساحرة . 
و لا انسى انسدال أشعة الشمس قليلاً على الشجر و الحجر .

للحظة .. شعرتُ و كأنني بقفصٍ ما ..
 أرى كل جمال الطبيعة من حولي و لا استطيع ان المسهُ حتى .
كما لو أنني قُيدت . أُقسم .
كم أضعتُ صباحاتٍ بحجّة التعب و الإرهاق و نسيتُ أن اتأمل في الطبيعة و أحادثها . 
..
كثيرً ما كنتُ أتمنى يا صديق ، ذات مساء ممطر او حتى القليل من زخّات المطر ، و الليلُ ساكن ، و صوت موجات البحر المُنسابة رويداً رويداً ..
ان نمشي بجانب كل ذلك .
حيثُ السماء و المطر علينا و الموج و البحر إلينا .
يا صديق ،
هل لي برقصة ؟ او حتى بأغنية ، ماذا عن الموسيقى ؟ ❤
هل لي حُباً ؟ او حتى رفقاً ، صدقاً و وداً ؟ ❤
هل لي قلبك ؟ أنا كونَك ، أو حتى ذراعان يحتضنانك ؟ 

* التوقيع "فاطمة سالم المحروقي"

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
769
عدد (769) - 19 سبتمبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل