آخر تحديث : الجمعة 2017/07/28م (21:29)
كاتب ومحلل سياسي يكشف عن "5" حقائق لمعرفة الجهة التي تقف وراء عملية اقتحام البنك الأهلي بعدن والهدف منها
الساعة 10:45 PM (عدن / الأمناء نت / خاص :)

كشف الكاتب والمحلل السياسي صلاح ذوالفقار ان عمليات المداهمة لفرع البنك الاهلي اليمني بالمنصورة بعدن  وذلك بناءاَ على تحليلات الفيديوهات المسربة لعملية الاقتحام لم تكن لغرض السرقة بأي حال من الاحوال وانما الغرض الرئيسي هو إيصال رسالة للرأي العام بان الأمن بعدن غير مستتب بعدن .


وقال ذوالفقار في تصريح لـ"الأمناء"بأنه "واستنادا للفيديوهات المسربة نوضح الحقائق الثالية :
أولا : الجنود الذين نفذوا العملية حصلوا على تدريب عالي بمكافحة الارهاب ومايؤكد صحة هذه النظرية وجود عناصر نسائية ذات لياقة عسكرية متخفيات بالبزات العسكرية ولاتوجد جهة عسكرية تقبل بالنساء الا وحدة مكافحة الارهاب بالاضافة الى عناصر نسائية بثياب مدنية ساهمت في تقديم المساعدة الانية لارتكاب الجريمة ويجب ان نفرق بين وحدات مكافحة الارهاب الخاضعة الى مدير امن عدن اللواء شلال شايع مدير الامن وهي لاعلاقة لها بالحادث الارهابي ولكن العملية نفذتها عناصر خاضعة للحرس الجمهوري الذي تزعمه احمد علي عبدالله صالح. 
ثانيا :  لم تقم العناصر المهاجمة بكسر واتلاف كاميرات المراقبة الموجودة بالبنك مع علمهم الشديد بوجود هذه الكاميرات بل ان تلك العناصر كانت تلتفت بين الحين والاخر لكاميرات المراقبة دون ان تكسرها اوتتلف شريط التسجيل بالبنك وانما تركت الامر عادي وكان التصوير هدف لهم .

ثالثا : العملية برمتها لاتهدف الى السرقةِ ابدا فاذا كانت النية الاجرامية موجودة بهدف السرقة لكان المهاجمون اختاروا وقت اخر يستطيعون ان يصلوا الى اموال البنك كوجود الاشخاص الثلاثة حاملي المفاتيح وقت خروج الاموال الى المركز الرئيسي ولحظة استلامهااو لحظة خزنها بالبنك.

رابعا : قتل المدير والحارس ماهو الا تمويه لهدف العملية الرئيسي وهو الصاق التهمة بالبطل شلال شائع ووحدة مكافحة الارهاب الخاضعة له والذين اثبتوا شجاعة وبسالة نادرتين لملاحقة العناصر الارهابية.

خامسا : لاصحة لما تم تداولته عبر منصات التواصل الاجتماعي بوجود لاعبة التنس سماح الشيباني ضمن فريق منفذي العملية الاجرامية اصلا لا توجد لاعبة قديماً اوحديثا بهذا الاسم بكشوفات الاندية الرياضية او الاتحاد النسوي بمحافظة عدن وذلك حسب تاكيدات حصلنا عليها من مسؤولي مكتب الشباب والرياضة والاتحاد النسوي بعدن.

سادسا : العملية المنفذة لاتمت باي صلة للجنوبيين عامةً وابناء عدن على وجه الخصوص وانما من نفذ العملية عناصر محسوبة على المخلوع صالح وابنه احمد وكانت جريمة عدن الوحيدة انها اوت عناصر لاعلاقة لها بالدين والاخلاق والقيم.  

ودعى الكاتب والمحلل السياسي صلاح ذوالفقار أبناء عدن إلى عدم تسريب اخبار كاذبة بمنصات التواصل الاجتماعي وأن على كل من يملك معلومات او أدلة عليه التوجه مباشرة للادلاء بشهادته امام أمن عدن لتتمكن من ملاحقة الجناة والوقوف صفا واحدا ضد الارهاب والفساد .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
755
عدد (755) - 27 يوليو 2017
تطبيقنا على الموبايل