آخر تحديث : الجمعة 2017/07/28م (21:29)
الأحمر يدفع بقواته إلى حضرموت والتحالف يستنفر بقوات يقودها باللواء هيثم تحسبا لأي طارئ
اللواء هيثم في مواجهة طموح الأحمر
الساعة 08:00 PM (وادي حضرموت "الأمناء" خاص :)

دفع نائب الرئيس اليمني بقوات عسكرية موالية له إلى مداخل مفرق العبر شبوة .

وشوهدت قوات عسكرية كبيرة دفع بها اللواء الأحمر إلى المفرق الذي يربط أيضا الطريق المؤدية إلى منفذ الوديعة والأماكن التابعة للمنطقة العسكرية الأولى.

مصادر عسكرية بحضرموت، قالت لـ"الأمناء" أن معلومات وردت إليهم، تؤكد انتشار قوات الأحمر في نطاق المنطقة العسكرية الأولى الموالية للأحمر.

وأشارت المصادر، أن المعلومات تؤكد أن بين القوات المنتشرة عناصر إرهابية ملثمة، دفع بها الأحمر صوب الطرق المؤدية إلى حضرموت ومنفذ الوديعة، وهي ذاتها عناصر إرهابية كانت تحتل المكلا وعدد من مديريات حضرموت قبل تحريرها، وهربت آنذاك إلى مأرب لتنخرط في قوات الأحمر .

وقال مراقبون عن كثب، أن القوات الجديدة التابعة للأحمر التي انتشرت مساء أمس الأول السبت، وشوهد بينها عناصر ملثمة، تأتي في إطار سعي الأحمر لإدخال محافظة حضرموت في صراع مسلح، حيث يحاول الأحمر السيطرة على آبار النفط التي تم تقاسمها بين قيادات الشمال ومشائخها عقب 94، وتكثيف الحماية حولها.

 

وحذر المراقبون من أي تحركات لقوات الأحمر صوب المكلا، بالاتفاق مع المنطقة العسكرية الأولى الموالية له، كون المكلا تتواجد بها المنطقة العسكرية الثانية التي تديرها النخبة الحضرمية.

وكان كشف محافظ حضرموت السابق اللواء أحمد بن بريك أن المنطقة العسكرية الأولى تحتضن عناصر إرهابية، مؤكداً في حديث سابق مع إحدى القنوات الفضائية، أن العناصر الإرهابية التي جرى القبض عليها وقتلها في حضرموت، ينتمون للمنطقة العسكرية الأولى، حيث تعد المنطقة الأولى هي المكان الحاضن لتلك العناصر الإرهابية.

واعتبروا أن دفع الأحمر بقواته صوب حضرموت، تأتي بالتزامن مع وضع قرار بتغيير قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج بن سالمين البحسني، والذي جرى تعيينه محافظاً لحضرموت، على أن يتم نزع منه قيادة المنطقة العسكرية الثانية في وقت لاحق، وهو القرار الذي تم وضعه قبل يومين لاستبدال البحسني بشخصية عسكرية موالية للأحمر.

وفي غضون ذلك وصلت مساء السبت إلى محافظة حضرموت قوة مشتركة من القوات الجنوبية و قوات التحالف العربي بقيادة اللواء الركن / هيثم قاسم طاهر وزير الدفاع الأسبق قبل الوحدة.

وأكد مصدر عسكري لـ"الأمناء" أن اللواء هيثم قاسم طاهر توجه بصحبة قوة عسكريه ضخمة من القوات الجنوبية وقوات التحالف العربي إلى محافظة حضرموت وتوجه إلى إحدى معسكرات المدينة.

هذا ولم يوضح المصدر الغرض من نقل هذه القوة أو المهام الموكلة لها , إلا أن مصادر إعلامية تشير إلى أن قوات هيثم سوف تعزز قوات النخبة الحضرمية  .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
755
عدد (755) - 27 يوليو 2017
تطبيقنا على الموبايل