آخر تحديث :السبت 27 فبراير 2021 - الساعة:09:30:42
وزير التربية يناقش مع ممثل اليونيسف باليمن أوجه التعاون في دعم مشاريع القطاع التعليمي
(عدن/الامناء نت/خاص:)

ناقش وزير التربية والتعليم، طارق العكبري، اليوم الثلاثاء بالعاصمة عدن، مع ممثل اليونيسف باليمن السيد فيليب دواميل، أوجه التعاون والشراكة في مشاريع القطاع التعليمي وسبل استكمال المتعثر منها، ودعم المعلمين.

وتطرق اللقاء إلى أوجه التعاون بين وزارة التربية والتعليم ومنظمة اليونيسف وتدخلاتها في قطاع التعليم، خاصة المشاريع المتعثرة وبرنامج معلمات الريف والحقيبة المدرسية، ومنح التعليم وحوافز المعلمين، ودعمهم.

وعبر الوزير العكبري عن سعادته بتواجد ممثل اليونيسيف السيد دواميل بالعاصمة عدن، مثنيًا في الوقت ذاته على الدور المحوري الكبير الذي تلعبه منظمة اليونيسف كشريك أساسي ومحوري في دعم منظومة التعليم، مشيرًا إلى أن الوزارة لا تألو جهدًا في سبيل تحقيق التنمية المتكاملة لأبنائها الطلاب، وخاصة الأطفال.

موضحا إلى أن كافة طواقم الوزارة تعمل بصورة مستمرة من أجل تعزيز وتطوير الشراكة في العملية التعليمية، مشيرا إلى تطلع وزارة التربية دائما إلى خلق شراكة استراتيجية مع كافة الشركاء من المنظمات المانحة، خاصة اليونيسف وفق اتفاقيات واضحة وشفافة واحتياجات فعلية وحقيقية وتصحيح أي اختلالات ومعالجتها.

وقال الوزير أننا كحكومة شرعية في اليمن ومعترف بها دوليا يجب أن تكون كافة مشاريع وتدخلات المنظمات المانحة عبر وزارة التربية والتعليم ولها الحق دون غيرها في تحديد مناطق التدخلات في أي مشروع، موضحا أسفه من استخدام مليشيات الحوثي الانقلابية الدعم المقدم من المنظمات المانحة لنشر التطرف والطائفية والإرهاب في المدارس وداخل حجرات الدرس في المناطق الخاضعة لها.

من جانبه أعرب ممثل منظمة اليونيسف باليمن السيد فيليب دواميل عن سعادته باللقاء، مقدما تعازيه واسفه بشأن ما حدث في مطار عدن أثناء وصول الحكومة إلى العاصمة المؤقتة عدن، مشيرا إلى أن اليونيسيف وعلى الرغم ما تواجهه من تحديات نجحت في تسهيل عملية وصول الآلاف من الطلاب إلى التعليم.

ولفت إلى تطلع اليونيسف إلى خلق مزيد من التعاون وتعزيز الشراكة مع وزارة التربية والتعليم باليمن بما يسهم في الوصول إلى بيئة أمنة للتعليم لكافة الأطفال واستقرار العملية التعليمية والتربوية، موضحا إلى سعي المنظمة لاستكمال المشاريع المتعثرة وإنجازها خاصة برنامج معلمات الريف.

حضر اللقاء القائم بأعمال وكيل قطاع المشاريع والتجهيزات بوزارة التربية والتعليم الدكتور محمد عمر باسليم، ومدير مكتب اليونيسف بعد السيد تشارلز إنزوكي، ومسؤول التعليم باليونيسف السيد جواد علي، ومسؤول العلاقات الخارجية علي قاسم.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل