آخر تحديث :السبت 27 فبراير 2021 - الساعة:09:30:42
قال أن هناك عصابة تختطف الأطفال وتفرج عنهم مقابل مبالغ مالية كبيرة ..
القائد الوكالة يروي لـ"الأمناء" تفاصيل تحرير طفل مختطف
(عدن / الأمناء نت / خاص :)

شرح قائد قوات الطوارئ والدعم الأمني في مديرية التواهي بالعاصمة الجنوبية عدن التابعة لإدارة أمن العاصمة عدن، عرفات الوكالة تفاصيل تحرير طفل مختطف.

وأكد الوكالة في حوار مقتضب لـ"الأمناء" أن عملية القبض على المتهمين استغرقت أربع ساعات فقط.

وأشار إلى أن: "معلومات وتنسيق قدمتها قيادة اللواء السادس لواء الشهيد الشوبجي وقيادة الحزام الأمني في الضالع قادت إلى مكان خاطف الطفل من منزل والده في مدينة قعطبة شمال محافظة الضالع".

وكان الوكالة قد نجح بتحرير طفل في السادسة من العمر من يد خاطفه الذي كان يطالب بفدية قدرها مليون ريال سعودي مقابل اطلاق سراحه.

 

"الأمناء" حوار خاص:

 

*كيف تمكنتم القبض على الخاطف؟

- تم القبض على الخاطف بعون الله تعالى بعد حصولنا على معلومات كافية بتحديد موقعه وبتنسيق عملياتي مباشر وبجهود كبيرة من قائد اللواء السادس مقاومة جنوبية محمد الشوبجي الذي كان لهُ الدور الكبير من خلال متابعته للقضية، وتزويدنا بكل المعلومات.

 

*كم استغرقت عملية البحث على الخاطف والمخطوف؟

-بعون الله تمكنا وباسرع وقت وبتعاون من قبل قيادات اللواء السادس وقائد الحزام الأمني بالضالع من القبض على الخاطف والمخطوف مندُ وصولهما إلى العاصمة الجنوبية عدن خلال حوالي أربع ساعات.

 

*ما هو مقصد الخاطفين حول الطفل؟ هل هي فدية؟

-هناك خلية (عصابة) تقوم باختطاف الأطفال والافراج عنهم مقابل مبالغ مالية كبيرة، وبالسعودي تتجاوز ما بين خمسمائة ألف سعودي إلى مليون ألف سعودي.

 

*ماذا حدث بعد تحرير الطفل وتسليمه إلى اسرته؟

-بعد أن تم تحرير الطفل وتم التواصل مع اقرباء الطفل الذين كانوا متواجدين في العاصمة عدن، وعند وصول والد الطفل في منتصف الفجر كان هناك شعور وموقف مؤثر جدًا، وحزين بعد أن وصل والد الطفل إلى إدارة أمن العاصمة عدن، وتم تسليمه الطفل من قبل إدارة أمن العاصمة عدن.

 

*كم استمرت فترة اختطاف الطفل؟

-تم اختطاف الطفل من صباح نفس اليوم، وتم القبض على العصابة في الساعة (12) ليلًا في نفس اليوم.

 

*هل هناك جهات اخرى تقف وراء اختطاف الأطفال؟

-لا يبدو أن هناك جهات اخرى تقف وراء أعمال الاختطاف، ولكن بعد التحقيق مع المتهم يبدو بأن هناك أشخاص يقومون بهذه الأعمال لكي يزعزعوا أمن واستقرار المناطق الجنوبية المحررة، ولكن تم التصدي لهم بفضل الله، وبجهود الأخ القائد أحمد قائد، قائد الحزام الأمني في محافظة الضالع آنذاك، ومدير أمن الضالع حاليًا، بعد أن تم تسليم المتهم من قبل إدارة أمن العاصمة عدن، تم ملاحقة واعتقال جميع المتورطين في قضية الاختطاف.

كما أدعوا جميع المواطنين، وجميع القيادات العسكرية والمدنية الجنوبية إلى الوقوف الى جانب الأخ القائد احمد قائد لتسهيل مهامه، وتسليم أي شخص مشتبه به، أو أي متهم لكي يتم استكمال التحقيقات.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل