آخر تحديث :الاحد 29 نوفمبر 2020 - الساعة:22:10:01
مدير عام مصلحة الدفاع المدني بعدن لـ "الأمناء":لدينا الجاهزية العالية في التعامل مع الكوارث بما فيها إخماد الحرائق
(عدن/ الأمناء/ رياض شرف :)

أكد مدير عام مصلحة الدفاع المدني العقيد م/ محمد حسن الشميري أن الدفاع المدني بكافة فروعه بمديريات محافظة عدن أصبح يمتلك اليوم جاهزية عالية في التعامل مع السنة النيران واخمادها وأن مهامه كبيرة جدا وهي عبارة عن مجموعة من الإجراءات اقامتها الدولة لحماية المواطنين وممتلكاتهم ومنها تخفيف الكارثة وأن مهام الدفاع المدني لا تقتصر على إطفاء الحرائق بل والمساعدة في كوارث السيول الجارفة والمشاركة في اسعاف المصابين في الحوادث المرورية والوقاية من الكوارث بكل أنواعها، حيث تبذل فرق وأفراد الدفاع المدني جهودا كبيرة في التخفيف من أضرار الكوارث من خلال النزول الى العديد من المرافق الحكومية والخاصة والأحياء السكنية وذلك من خلال اقامة الدورات الإرشادية التوعوية المتعلقة بدور الدفاع المدني والوقاية من الحرائق.

وأشار مدير عام مصلحة الدفاع المدني في حديثه لـ "الأمناء" إلى أن الدفاع المدني لديه برنامج نزول الى محطات الغاز ومحلات بيع اسطوانات الغاز لغرض التفتيش ومدى التزامها بتوفير وسائل الإطفاء والوقاية من اندلاع النيران والمتمثلة بالأمان والسلامة المهنية.

كما تمكن رجال الدفاع المدني من رفع أداءهم وكفاءاتهم في التعامل مع الكوارث أو الحرائق والحوادث المرورية وذلك من خلال الدورات التي اقامتها إدارة الدفاع المدني بالمحافظة لغرض التأهيل والتدريب والوصول الى رفع الجاهزية في أداء مهامهم.

وكشف العقيد محمد الشميري إلى انه بعد الحرب الحوثية الغاشمة على عدن كانت جاهزية الدفاع المدني صفر ولا يوجد أي مركز يعمل باستثناء مركز الشيخ عثمان وبعد طرد الحوثيين من عدن بدأنا بتأهيل الأفراد في فرع الدفاع المدني بالمعلا وتنشيط مهام بعض المراكز بصورة تدريجية وكان ايضا للدور الطيب من قبل الأشقاء في التحالف عامل كبير في استعادة روح العمل في مراكز الدفاع المدني وذلك من خلال دعمنا بخمس سيارات إطفاء (مرسيدس) وخمس سيارات انقاذ وأجهزة تنفس صناعي حديثة وعدد من خراطيم المياه وبعض مواد الإطفاء وهذه ساعدتنا في أداء مهامنا بصورة جيدة ثم أضافوا سيارتين إسعاف وسيارة انقاذ وسيارة إطفاء وكان للأشقاء الإماراتيين الدور الأكبر في هذا الدعم.

وفيما يتعلق بالصعوبات والتحديات التي تواجه إدارة مصلحة الدفاع المدني وفروعها قال العقيد الشميري: تتمثل هذه الصعوبات  بالبناء العشوائي فوق محابس مياه الإطفاء ودفنها وهذه تعيق عمل رجال الدفاع المدني في الاسراع لإطفاء الحرائق أيضا وقوف السيارات عشوائيا في منعطفات الشوارع والأحياء السكنية خاصة أوقات المساء وبهذا العمل لا تستطيع سيارات الإطفاء المرور.

واسترسل بالقول : " ايضا من ابرز التحديات التي تواجه رجال الدفاع المدني بعدن قلة الغذاء للأفراد المتواجدين فوق النوبات واحيانا لا يتوفرـ انعدام وقود سيارات الإطفاء ـ توقف المخصصات المالية للدفاع المدني منذ أحداث اغسطس 2018م.

واختتم مدير عام مصلحة الدفاع المدني بعدن حديثه قائلاً: نتفاءل كثيرا بأن تجد مطالب إدارة الدفاع المدني بعدن الاستجابة الطيبة من الأخ محافظ عدن احمد لملس والتي تتمثل بشرف الزيارة الى إدارتنا للاطلاع عن قرب على دور الدفاع المدني وتلمس همومه خاصة وان الاخ المحافظ احمد لملس لديه القدرة على تخفيف معاناة رجال الدفاع المدني الذين.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص